fbpx
الراية الرياضية
يبتعد بفارق مريح في الصدارة قبل المرحلة الأخيرة اليوم

خطوة واحدة تفصل العطية عن لقب رالي داكار

الليلة حفل الختام في جدة.. والمرحلة الأخيرة الأقصر في الرالي

بطلنا العالميّ: هدفنا اللقب ومنصة التتويج في ختام الرالي الأصعب

متابعة- أحمد سليم:
باتَ بطلُنا ناصر صالح العطية على بُعد خطوة واحدة من حسم لقب رالي داكار الصحراوي الذي يختتم اليوم في المملكة العربية السعودية بعد أن وسّع بطلنا العالمي الفارق في صدارة الترتيب العام إلى 33 دقيقة و19 ثانية عن أقرب منافسيه السائق الفرنسي سيباستيان لوب الذي تلقّى عقوبة زمنية (5 دقائق) أمس.
وحلَّ بطلُنا العطية مع ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل على متن سيارته «تويوتا هايلوكس تي 1» في المركز السابع بالمرحلة ال 11، وقبل الأخيرة التي أُقيمت في «بيشة» ولمسافة إجمالية 501 كلم منها 346 كلم مرحلة خاصة بالسرعة، وسجل العطية زمنًا قدره 3 ساعات و36 دقيقة و14 ثانية، بفارق 6 دقائق و42 ثانية عن السائق الإسباني المخضرم كارلوس ساينز الفائز بهذه المرحلة بزمن 3 ساعات و29 دقيقة و32 ثانية، بينما تراجع السائق الفرنسي سيباستيان لوب من المركز الثاني إلى المركز الثامن بفارق 7 دقائق و21 ثانية عن المتصدر، وبفارق دقيقة و21 ثانية خلف العطية بعد تعرض لوب لعقوبة زمنية 5 دقائق، بسبب تجاوزه السرعة القانونية المحددة في منطقة محددة السرعة خلال المرحلة الخاصة أمس، بعدما قاتل طوال مرحلة الأمس ليستعيد 4 دقائق و21 ثانية من براثن السائق العالميّ ناصر العطية.
وحلّ السائق الأرجنتيني لوسيو الفاريز في المركز الثاني للمرحلة 11 بزمن 3 ساعات و32 دقيقة و42 ثانية، وبفارق 3 دقائق و10 ثوانٍ عن المتصدر ساينز، وحل السائق السويدي ماتياس إكستروم ثالثًا بفارق 3 دقائق و53 ثانية عن ساينز.

وفي الترتيب العام يتصدّر بطلنا ناصر العطية بزمن إجمالي 36 ساعة و49 دقيقة و51 ثانية، بينما يأتي السائق الفرنسي سيباستيان لوب في الوصافة بزمن إجمالي 37 ساعة و23 دقيقة و10 ثوانٍ، وحافظ السائق السعودي يزيد الراجحي على مركزه الثالث في الترتيب العام بفارق أكثر من ساعة خلف العطية، بينما عانى ياكوب برزينجسكي ليفسح المجال أمام أورلاند تيرانوفا ودي فيلييه كي يتقدما إلى المركزين الرابع والخامس تواليًا.
وأعرب بطلُنا العطية عن سعادته بمواصلة صدارة الترتيب العام من رالي داكار مع تبقي جولة واحدة على النهاية، وقال: نسير في الطريق الصحيح نحو التتويج باللقب للمرة الرابعة، سوف نقود سيارتنا اليوم بحذر في الجولة الأخيرة، يجب أن نحافظ على تركيزنا ونتابع بنفس الأداء القوي، من المهم لنا الفوز بالرالي الأول في السعودية. ليس سهلًا أن تسيطر على داكار، لكن أعتقد أنه لدينا الكثير من الخبرة ويتعين علينا إدارة الوضع بشكل جيد للوصول للنهاية بسلام.
وقال: رالي داكار صعبٌ للغاية وليس بالأمر السهل أن تتواجد في صدارة الترتيب العام، ودائمًا نحاول كل يوم أن نقدم الأفضل، وأن نحقق الفوز، ولكن لدينا فارق مريح من الوقت، وسنحاول أن ننهي الرالي بشكل أفضل خاصة في المرحلة الأخيرة والتي ستكون صعبة بالرغم من أنها الأقصر ولكننا سنعمل للنهاية من أجل التتويج.
ومن جانبه، قال ملاحه الفرنسي ماتيو بوميل الذي اقترب من إحراز لقبه الثالث في داكار: «هذا استثنائي لأنه في راليات مماثلة قد يكون الفوز مرة واحدة على سبيل الصدفة، لكن أن تحرزها مع فارق زمني كبير بين الألقاب، بوجود سيارات وفرق مختلفة، فهذا يُعدّ نجاحًا كبيرًا».
وستقام المرحلة الأخيرة اليوم إذ تمتدّ لمسافة 164 كيلومترًا مرحلة خاصة بالسرعة والتي تنطلق في بيشة وتنتهي في مدينة جدة الساحلية، وهي أقصر مراحل الرالي، وستكون معظم المسارات في المرحلة الخاصة الختامية رملية. وكما هو معروف التدريب خير وسيلة للإتقان، ومع الخبرة المكتسبة منذ بداية الرالي سيسعى الجميع للاستمتاع بهذه المرحلة لأقصى حدّ ممكن. ومع ذلك، ستكون المقاطع الطويلة في انتظارهم على الطريق نحو ساحل البحر الأحمر ومنصة التتويج النهائية على كورنيش جدّة.
وسيكون بطلنا العطية مطالبًا بالحذر خوفًا من التعرض إلى أعطال ميكانيكية في سعيه للفوز باللقب الرابع في تاريخه بعد أعوام 2011 على فولكسفاجن، و2015 على ميني، و2019 مع فريقه الحالي «تويوتا».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X