fbpx
الراية الرياضية
الغرافة والعربي يواصلان تبادل المراكز في المربع

الجولة «المنقوصة» تفتح للدحيل طريق الصدارة

الوكرة يعزز مركزه على حدود المربع والعميد ينتعش بالنقاط البرتقالية

السيلية يواصل الانهيار والخور محلك سر والشمال وقطر ما زالا في الخطر

متابعة – رمضان مسعد :
اعتلى الدحيل قمة ترتيب فرق دوري نجوم QNB للمرّة الأولى «مؤقتًا» منذ بداية الموسم، مستفيدًا من غياب السد عن خوض مباريات آخر أسبوعين بسبب إصابات كورونا، ورغم أن صدارة الدحيل للدوري مؤقتة إلا أنها صدارة مهمّة من الناحية المعنويّة، سوف تعطي لاعبيه حافزًا ودافعًا قويًا لمواصلة المنافسة على لقب هذه النسخة من البطولة، وانفرد الدحيل بقمة الترتيب بعد أن رفع رصيده إلى 32 نقطة بالفوز المهم على حساب الغرافة 4-2، بينما واصل الغرافة والعربي تبادل المواقع في المربع الذهبي، حيث حافظ الغرافة على المركز الثالث للأسبوع الثاني على التوالي رغم الخسارة من الدحيل، بينما احتفظ العربي بالمركز الرابع بفوزه المهم على السيلية بهدف دون رد، أما الأهلي فكان أكبر الرابحين في هذه الجولة بالفوز المثير على أم صلال بهدفين مقابل هدف، حيث رفع رصيده إلى 16 نقطة وحافظ على المركز السابع، في حين حافظ أم صلال -رغم الخسارة- على مكانه في المركز السادس، ومن جانبه واصل الوكرة محاولاته لبلوغ المربع وحافظ على المركز الخامس بالفوز الكبير على الخور 4-1، بينما يبقى الخور -بالخسارة الجديدة- في المركز قبل الأخير في جدول الترتيب برصيد 9 نقاط، وفي المقابل السيلية واصل الانهيار وتلقى خسارة جديدة على يد العربي ليواصل المعاناة منفردًا في قاع الترتيب ويقترب خُطوة جديدة من الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، هذا وتأجلت مباراة السد مع الريان «كلاسيكو الكرة القطرية» بسبب إصابات كورونا وتقام في وقت لاحق، وبذلك يصبح للسد ثلاث مباريات مؤجلة مع الريان وقطر والوكرة، وشهد الأسبوع الرابع عشر تسجيل 4 انتصارات، وانتهت مباراة واحدة بالتعادل، وشهد إحراز 17 هدفًا، وبطاقة حمراء واحدة كانت من نصيب لاعب الأهلي عبدالعزيز هزاع، ومن المقرّر أن تقام مباريات الأسبوع الخامس عشر يومي الاثنين والثلاثاء القادمين، حيث تلعب ثلاث مباريات الاثنين، يلتقي فيها العربي مع قطر، ويلعب السيلية مع الدحيل، والأهلي مع الوكرة، بينما تلعب ثلاث مباريات يوم الثلاثاء يلتقي فيها الشمال مع السد وأم صلال مع الغرافة وتختتم الجولة بلقاء الخور مع الريان.

الخسارة الأولى لأم صلال مع وسام

نجح وسام رزق مُدربنا الوطني في انتشال أم صلال من الوضعية الصعبة التي كان يعيشها مع مُدربه السابق البرازيلي سيرجو وقاد الفريق إلى الانتصارات في جميع المباريات خلال الفترة الماضية باستثناء التعادل في مباراة واحدة، لكن الأسبوع الرابع عشر من الدوري شهد الخسارة الأولى لمدربنا وسام رزق مع أم صلال على يد الأهلي بهدفين مقابل هدف واحد وهذه الخسارة لا تقلل أبدًا من العمل الكبير الذي يبذله المدرب الوطني مع فريق أم صلال، ولا شك أنها ستكون درسًا مهمًا سيعمل وسام على الاستفادة منه من أجل العودة بقوة إلى طريق الانتصارات في الأسابيع المقبلة والحفاظ على المسيرة الجيّدة له مع الصقور في الدوري والتقدّم بخطى ثابتة نحو حدود المربع الذهبي على أمل اقتحامه في الوقت المناسب بحثًا عن مكان مع الأربعة الكبار هذا الموسم.

العربي يعود لطريق الانتصارات

نجح العربي في العودة لطريق الانتصارات من خلال هذا الأسبوع بفوزه على السيلية بهدف نظيف بعد إخفاقه في تحقيق ذلك في المباريات التي سبقت هذه الجولة، وعزز هذا الانتصار موقع العربي في المربع، حيث احتفظ بالمركز الرابع في جدول الترتيب برصيد 23 نقطة بنفس رصيد الغرافة صاحب المركز الثالث، وبالتالي أمام العربي فرصة خلال المباريات المقبلة لاستعادة المركز الثالث من جديد، ولا شك أن هذا الانتصار المهم للعربي سيكون دافعًا قويًا من أجل البحث عن الأفضل في الأسابيع المقبلة للبقاء في مربع الكبار على أمل العودة للمُشاركات الآسيويّة بعد طول غياب.

المهندس يواصل صدارة الهدافين

واصل الكيني مايكل أولونجا «المهندس» ممارسة هوايته في هزّ الشباك وواصل تألقه في الموسم الحالي ليحافظَ على صدارة الهدّافين برصيد 16 هدفًا، بعدما أحرز هدفًا لفريقه في شباك الغرافة في المباراة التي انتهت لصالح الدحيل برباعية مقابل هدفين، ويؤكّد المهاجم الكيني أنه لاعب هدّاف بالفطرة وقادر على المنافسة بقوة على جائزة الحذاء الذهبي هذا الموسم، ويأتي خلفه في المركز الثاني في صدارة الهدافين، الجزائري بغداد بونجاح مهاجم السد برصيد 11 هدفًا، ثم الغاني أندريه آيو مهاجم السد في المركز الثالث برصيد 9 أهداف، وفي المركز الرابع مهاجم أم صلال أيمن حسين برصيد 8 أهداف، ومن المتوقع أن يتواصل الصراع على أشده في الأسابيع المتبقية من الدوري، وتبدو فرصة الكيني أولونجا مهاجم الدحيل في الفوز بلقب الهدّاف هذا الموسم إذا ما حافظ على تألقه في الفترة المُقبلة.

الزعيم يهدد الصدارة المؤقتة

شهدت الجولة الرابعة عشرة قفز الدحيل للصدارة للمرّة الأولى منذ بداية الموسم ولكنها صدارة مؤقتة لن تدوم طويلًا، حيث ستكون مهددة بقوة مع عودة السد إلى خوض مبارياته في الدوري بعد غياب في آخر أسبوعين بسبب إصابات كورونا، حيث يتوقع عودته من خلال مواجهة الشمال في الأسبوع الخامس عشر الثلاثاء القادم، وبالتالي لن يفرح الدحيل كثيرًا بهذه الصدارة المؤقتة التي عرف طريقها في هذا الأسبوع بعد الفوز المهم على الغرافة برباعية مقابل هدفين، ويتصدّر الدحيل الترتيب برصيد 32 نقطة متقدمًا على نادي السد صاحب المركز الثاني برصيد 31 نقطة مع بقاء 3 مباريات مؤجّلة للسد.

سبستيان يصل إلى هدفه ال 200

شهد الأسبوع الرابع عشر من الدوري وصول سبستيان سوريا لاعب نادي قطر إلى هدفه ال 200، وذلك بالهدف الذي أحرزه في مباراة الشمال التي انتهت بالتعادل بهدف لمثله، وسجّل سبستيان بقميص قطر 109 أهداف، وبقميص الدحيل 42 هدفًا، ومع الريان 33 هدفًا، ومع الغرافة 14 هدفًا، ومع العربي سجل هدفين، ويقدّم سبستيان مستويات جيّدة هذا الموسم مع قطر، ونتيجة للمستويات الجيّدة التي يظهر عليها في الفترة الأخيرة طالب البعض بعودته إلى صفوف المنتخب، وبالتالي قد يشهد الموسم الحالي عودته لهجوم العنابي ومُشاركته في مونديال قطر 2022.

«كورونا» يؤجل الكلاسيكو لوقت لاحق

تسببت الإصابات العديدة بكورونا في تأجيل مباراة السد والريان «كلاسيكو» الكرة القطريّة في الأسبوع الرابع عشر، حيث كانت الجماهير تنتظر هذه المباراة بشغف كبير للاستمتاع بالكلاسيكو الذي دائمًا ما يكون له طعم ومذاق خاص بعيدًا عن موقع الفريقين في جدول الترتيب، ولكن كورونا كان له رأي آخر وأجّل المباراة لتقام في وقت لاحق، وبتأجيل هذه المواجهة المهمة للسد يصبح لديه ثلاث مباريات مؤجلة، ومن المنتظر أن تقوم مؤسسة دوري نجوم قطر ببرمجة مواعيد هذه المباريات لإقامتها خلال الفترة المقبلة من أجل الانتهاء من مباريات الدوري هذا الموسم في الموعد المُحدّد وذلك لتفريغ لاعبي العنابي للتحضيرات لمونديال قطر 2022.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X