fbpx
فنون وثقافة
عبير الكواري مديرة شؤون البحوث بمكتبة قطر الوطنية لـ الراية:

الدوحة للكتاب زخم ثقافي وبيئة داعمة للعلم

الدوحة- الراية:

علقت مديرةُ شؤون البحوث وخدمات التّعلم بمكتبة قطر الوطنية، عبير الكواري، قائلة: معرض الدوحة للكتاب يعدُّ فرصة رائعة للمجتمع للتعلم معًا في بيئة داعمة للعلم، ندعو الجمهور إلى المُشاركة بالفعاليات المختلفة خلال أيام المعرض.

وأكدت الكواري أنَّ مكتبة قطر الوطنية تعتز بمشاركتها المتجددة في المعرض، وفعالياتُها في دورة المعرض هذا العام موجّهةٌ إلى مُختلف فئات المجتمع من زائري المعرض وروّاده. ويقدّم المعرض من خلال جناح مكتبة قطر الوطنية مجموعة متميزة من المقتنيات التراثية، وعروضًا حيةً لإجراءات عملية الرقمنة ومراحلها المُختلفة.

وفي إطار العديد من الأنشطة والفعاليات التي تنظمها المكتبة، من المقرر أن تقام في 18 يناير الجاري ورشة بعنوان «ماذا نستمع الليلة؟» ، حول مهارات سرد القصص والحكايات الممتعة للأبناء والأحفاد. وفي اليوم نفسه تنظّم المكتبة محاضرة «كيف تختار الكتاب الملائم لطفلك؟» لتسليط الضوء على معايير اختيار القصص والكتب المناسبة للأطفال أثناء مختلف المراحل العمرية. وفي 20 يناير تنظم المكتبة ورشة تعليمية عنوانها «سمات نموّ الطفل الموهوب ودور المجتمع في رعايته» للتعريف بمراحل نمو الطفل الموهوب وصفاته وكيفية التعامل معه، وإبراز دور المجتمع في رعاية الموهوبين ودعمهم من أجل الاستفادة من مواهبهم وإمكاناتهم. كما يستضيف جناح المكتبة العديد من الفعاليات الأخرى التي تستهدف الأطفال واليافعين مثل نادي الشطرنج ومطبخ العلوم ووقت القصة والأنشطة اليدوية.

وسيتمكّنُ الزوّار من استكشاف مجموعة متميزة من مقتنيات المجموعة التراثية ومشاهدة العروض الحية لإجراءات عملية الرقمنة ومراحلها المختلفة، كما سيتواجد اختصاصيو المعلومات في المكتبة للإجابة عن أسئلة الروّاد واستفساراتهم ومساعدتهم في التسجيل للحصول على العضوية المجانية في المكتبة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X