fbpx
الراية الرياضية
تفوّق على مسيمير في الدور التمهيدي بركلات الترجيح بعد مُباراة مُثيرة

المرخية يكمل عقد مجموعات أغلى الكؤوس

متابعة – حسام نبوي:
تأهلَ فريقُ المرخية إلى دورِ المجموعات بكأس الأمير في نسختها الخمسين بعدما نجحَ في تحقيق الفوز على مسيمير بركلات الترجيح بنتيجة 7/‏‏‏6 في المباراة التي جمعت بينهما أمس باستاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، حيث انتهى الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل بهدفَين لكل فريق، سجّل هدفَي المرخية حمرون يوغرطة في الدقيقة 38، والدقيقة 58 من ركلة جزاء، بينما سجل لمسيمير جونيور إمباي في الدقيقة 51، وجاسم الجلابي في الدقيقة 67.
بدأ الفريقان المُباراة بحماسٍ كبيرٍ ورغبة في هزّ الشباك منذ البداية، وكانت الأفضلية لفريق مسيمير الذي شكّل خطورة على المرخية، وأتيحت له أكثر من فرصة في أوّل ربع ساعة من عمر اللقاء عن طريق روبسون داسيلفا وجونيور إمباي، وأبو بكر بيومي، ليشكل ضغطًا كبيرًا على فريق المرخية الذي لجأ للدفاع للحدّ من الخطورة الهجومية لمسيمير مع بداية اللقاء وامتصاص حماس اللاعبين، واللعب على الهجمة المرتدة، واستمرّت الندية من كلا الفريقَين، ومع مرور الوقت بدأ المرخية في استعادة توازنه الهجوميّ ومحاولة الوصول لمرمى مسيمير وكانت أخطر الهجمات في الدقيقة 18 عن طريق مامادو لامين الذي انطلق داخل منطقة الجزاء وسدّد الكرة، وحاول فيصل عبد العزيز لاعب مسيمير إمساكها إلا أنّها مرت من تحت يده بمُحاذاة خط المرمى لينقذها الدفاع وتضيع هجمة خطيرة للمرخية.
وفي الدقيقة 28 كادَ جميل اليحمدي أن يسجل هدف التقدّم للمرخية بضربة رأس رائعة إلا أنّها ارتدّت من العارضة، لتشتعل المباراة بعدها وتزداد إثارة ومتعة من كلا الفريقين، هجمة هنا وأخرى هناك في محاولة لهزّ الشباك، حتى الدقيقة 38 عندما تمكّن حمرون يوغرطة من تسجيل هدف رائع للغاية من مجهود فردي بتسلّمه الكرة ومراوغة لاعبي مسيمير خارج منطقة الجزاء والتصويب في أقصى الزاوية اليُسرى معلنًا عن تقدّم المرخية في المباراة.
وفي الشوط الثاني نجحَ مسيمير في إدراك هدف التعادل في وقتٍ مبكر وبالتحديد في الدقيقة 51 عندما احتسب حكم اللقاء خطأ من خارج منطقة الجزاء لصالح مسيمير، لينفّذ جونيور إمباي الضربة الحرة بتصويبة قوية اصطدمت في القائم ودخلت الشباك معلنة عن عودة مسيمير في المباراة بالتعادل، وعودة المباراة إلى نقطة البداية بين الفريقَين من جديد.
وفي الدقيقة 58، أضافَ المرخية الهدف الثاني عن طريق حمرون يوغرطة من ضربة جزاء احتسبت بطريقة غريبة، من هجمة للمرخية عن طريق حمرون الذي لعب عرضية داخل منطقة الجزاء فرفع الحكم المساعد الراية معلنًا عن تسلل فقابل محمد فيض عرضية حمرون بضربة يد مُتعمدة على أساس أنّ اللاعب متسلل إلا أنّ حكم اللقاء احتسب ركلة جزاء للمرخية، ففيض لم يلعب على الصافرة كما أنّ قرار الحكم المساعد برفع التسلل لم يكن صحيحًا، فكانت النتيجة دخول هدف ثانٍ للمرخية في مرمى مسيمير.
واستمرّت الإثارة واستطاع مسيمير أن يسجّل هدف التعادل عن طريق جاسم الجلابي في الدقيقة 67، بعد خطأ دفاعي وخروج غير موفّق لحارس المرخية فسدّد الجلابي الكرة، والمرمى فارغٌ.
ولم يتمكّن أيٌ من الفريقين من إضافة المزيدِ من الأهداف ليحتكما إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لفريق المرخية بتسجيل 5 ركلات وإهدار ركلة، بينما سجّل مسيمير 4 ركلات وأهدر اثنَتَين.

حمرون يوغرطة: قدمنا مباراة جيدة

أعربَ الجزائري حمرون يوغرطة لاعب المرخية عن سعادته بالفوز الذي حقّقه الفريق وتأهله إلى دور ال 16 لكأس الأمير، وقال حمرون: لعبنا مباراة جيّدة أمام فريق مسيمير الذي يضمّ لاعبين أكْفاء وقدم مستوًى جيدًا، ولم يكن ندًا سهلًا على الإطلاق، والحمد لله نجحنا في تحقيق ما نريده وهو الفوز بالمباراة وحسم التأهل للمُشاركة في البطولة الغالية.
وأضاف: الفوزُ سيعطينا دافعًا معنويًا لتقديم الأفضل سواء في البطولة والوصول إلى أبعد مدى مُمكن، أو في بطولة الدوري التي نتطلّع خلالها للمُنافسة بشكلٍ أفضل.

رشتية مساعد مدرب مسيمير : لعبنا المباراة في ظروف صعبة

قالَ مبارك رشتية المدربُ المساعد لمسيمير في تصريحات صحفية عقب اللقاء: نباركُ للمرخية الفوز، المباراة كانت قوية ومُمتعة قدم خلالها الفريقان مستوًى جيدًا، وهكذا هي مباريات الكؤوس دائمًا ما تحسم بتفاصيل بسيطة، وهذا ما أكّدت عليه للاعبين قبل المباراة إلا أننا في النهاية لم نتمكّن من تحقيق الفوز، لا سيما بعد الخطأ في الهدف الثاني برفع الحكم المساعد الراية، فلعب مدافع الفريق الكرة بيده ليحتسب الحكم ركلة جزاء. وأضاف: المُباراة انتهت ولا أريد أن أتطرق للحديث عن التحكيم طويلًا، نحن لعبنا المباراة في ظروف صعبة بإصابة المدرب بكورونا، وثلاثة لاعبين وعدم مُشاركة محترفَين اثنَين. وعن سبب عدم مُطالبة الفريق بتأجيل المباراة بسبب كورونا، قال: الشروط لا تنطبق، فطالما موجود 14 لاعبًا من بينهم حارس، تُلعب المباراة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X