fbpx
المحليات
يطرحه معهد الدوحة للدراسات العليا .. د. عمر عاشور لـ الراية :

برنامج جديد للدكتوراه في الدراسات الأمنية النقدية

باب التقديم مفتوح.. وتلقي طلبات القبول حتى منتصف مارس المقبل

الدفعة الأولى ستلتحق ببرنامج الدكتوراه في سبتمبر 2022

طرح برنامج للماجستير في الدراسات الأمنية يعتمد الأساليب التطبيقية قريبًا

بعض خريجي الماجستير تقدّموا للمشاركة في جائزة التميز العلمي

90 % من خريجي برنامج ماجستير الدراسات الأمنية قطريون

برنامج الماجستير الأول من نوعه بالمنطقة وحصل على الاعتماد الوطني

إعداد ملف للحصول على الاعتماد الدولي من مؤسسة FIBAA الألمانية الدولية

حوار- محروس رسلان:

كشفَ الدكتورُ عمر عاشور، مؤسس ورئيس برنامج الدراسات الأمنية النقديّة بمعهد الدوحة للدراسات العُليا، مدير وحدة الدراسات الاستراتيجيّة بالمركز العربي للأبحاث ودراسات السياسات عن طرح برنامج جديد للدكتوراه في مجال الدراسات الأمنيّة النقدية، مُشيرًا إلى أن باب التقديم مفتوح لمن تنطبق عليهم الشروطُ حتى منتصف مارس المقبل. وأضاف د. عاشور، في حوار مع الراية: إن المعهد يعتزم طرح برنامج ماجستير في الدراسات الأمنيّة يعتمد الأساليب التطبيقيّة قريبًا، مُشيرًا إلى أنَّ الصيف الماضي شهد تخريج أول دفعة من برنامج ماجستير الدراسات الأمنيّة النقدية، في حين يتلقى البرنامج طلبات تسجيل الدفعة الرابعة حاليًا حتى منتصف فبراير المقبل، حيث تدرس بمعهد الدوحة حاليًا الدفعتان الثانية والثالثة من البرنامج.

وتابع: بدأت فكرةُ البرنامج في العام 2017 وعملنا على تأسيس البرنامج بالفعل في العام 2018، وبدأنا استقبال أول فوج في سبتمبر 2019 وتخرّج هذا الفوج بالفعل، وكان يضم كوكبة من الباحثين المميزين، 90% منهم قطريون، إضافة إلى بعض الطلاب الملتحقين بالبرنامج من عدّة دول عربية في صيف 2021، لافتًا إلى أن بعض خريجي الماجستير قدّموا أوراقهم للمشاركة في جائزة التميز العلمي. ونوّه بأنّ البرنامج هو الأول من نوعه في الدراسات الأمنية النقدية بالوطن العربي والشرق الأوسط، ويكتسب أهمّيته من أن معظم الدراسات الأمنية التقليدية تتمحور حول مفاهيم غربية، فضلًا عن حاجة المنطقة العربيّة لتوسيع مفهوم «الأمن» ليشمل الأمن الإنساني والبيئي والغذائي والمجتمعي والصحي وتهديدات «ما دون» و«ما فوق» الدول، ولا ينحصر فقط في أمن الدول. وأشار إلى حصول البرنامج على الاعتماد الوطني من قِبل وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، وهو بصدد الحصول على الاعتماد الدولي، حيث أعددنا ملف الحصول على الاعتماد الدولي حاليًا وجارٍ إرساله إلى مؤسسة FIBAA الألمانيّة الدوليّة.. وإلى تفاصيل الحوار:

  • في البداية.. حدّثنا عن برنامج ماجستير الدراسات الأمنيّة النقدية؟

بَرنامج ماجستير الدراسات الأمنية النقدية هو أول برنامج ماجستير للدراسات الأمنية بمفهوم نقدي في قطر والمنطقة العربيّة، وبدأ بمبادرة مني خلال وجودي بالمركز العربي للدراسات وأبحاث السياسات، حيث بدأت الفكرة في العام 2017، وعملنا على تأسيس البرنامج بالفعل عام 2018، وبدأنا في استقبال أوّل فوج في سبتمبر 2019، وتخرّج هذا الفوج، وكان يضمُّ كوكبة من الباحثين المميزين، 90% منهم قطريون، إضافة إلى بعض الطلاب الملتحقين بالبرنامج من عدة دول عربية في صيف 2021.

  • ماذا يضيف البرنامج للخريجين القطريين من وجهة نظرك؟

الخريجون القطريون الحاصلون على برنامج الماجستير يعملون في مؤسسات أمنية وعسكرية ودبلوماسيّة وغيرها من الجهات، ويتيح لهم حصولهم على الماجستير في الدراسات الأمنية النقديّة، ممارسة دور الخبراء في السياقات الأمنية والاستراتيجية والعسكرية والسياساتيّة.

  • وماذا عن المقرّرات الدراسيّة والمواد التي يتكوّن منها البرنامج؟

الطلاب يدرسون 8 مقررات إلزامية، يدرس منها ثلاثة مقررات في الفصل الأول، تشمل الدراسات الأمنية النقدية والدراسات الاستراتيجية من البعد الأمني العام، والاستراتيجية من البعد العسكري الاستراتيجي بشكل عام، ثم مناهج البحث بهدف تدريب الطالب على أن يكون باحثًا أو على أن يكتب أوراقًا سياساتيّة لصانع القرار وذلك بالنسبة للفصل الدراسي الأوّل.

أمّا الفصل الدراسي الثاني فيدرس فيه الطالب أربعة مقرّرات إلزامية هي الأمن البيئي والأمن البشري بما يشمل الأزمات البيئية والأمن الإنساني وعلاقته بالأمن العام وغيره، كما يوجد برنامج عن التنظيمات المسلحة وهو يشمل الإرهاب والتطرّف العنيف، ومقرر العلاقات المدنية والعسكرية وأثرها على الأمن بشكل عام، ومقررًا عن الأمن الدولي والأمن الإقليمي.

وبالنسبة للفصل الدراسي الثالث يتعلّق بدراسة الاستخبارات، وهو المقرر الإلزامي الأخير ثم يختار الطالب ثلاثة مقررات اختياريّة بالإضافة إليه من بين أكثر من 10 مقررات تشمل على سبيل المثال، أمنَ الطاقة والأمن السيبراني وتحليل المعارك وفهم طبيعة وخصائص الحرب ومنها المراقبة والحوكمة الأمنية ومنها التنافس الدولي وأثره على الأمن الإقليمي، الطالب إذن يدرس 12 مقررًا في برنامج ماجستير الدراسات الأمنية النقدية منها 8 إلزامية و4 اختيارية، ثم بعد ذلك يكتب رسالة الماجستير وتناقش الرسالة.

  • وما الفارق بين هذا البرنامج والبرامج الأخرى التخصصية في نفس المجال؟

البرنامج هو الأوّل من نوعه في الدراسات الأمنية النقدية بالوطن العربي والشرق الأوسط، ويكتسب أهميته من أن معظم الدراسات الأمنية التقليدية تتمحور حول مفاهيم غربية، فضلًا عن حاجة المنطقة العربية لتوسيع مفهوم «الأمن» ليشمل الأمن الإنساني والبيئي والغذائي والمجتمعي والصحي وتهديدات «ما دون» و«ما فوق» الدول، ولا ينحصر فقط في أمن الدول، إضافة إلى ذلك البرنامج هو الأوّل في الشمول النقدي لما يطلق عليه الدراسات الأمنية «الصلبة»، مثل: دراسات مكافحة الإرهاب والتطرّف العنيف، ودراسات الحرب، والاستخبارات، والدراسات الأمنية غير التقليدية (مثل: الأمن الصحي والبشري، والأمن البيئي والغذائي والمائي).

يدمج البرنامج آخر التطوّرات البحثية العالمية المتعلّقة بالعملية التعليميّة، عبر وحدة الدراسات الاستراتيجية بالمركز العربي للأبحاث، التي يُعقَد لها مؤتمر سنوي يركز على مواضيع استراتيجية مهمة ذات علاقة بالمنطقة. ويتم السماح للطلبة والمهتمين بحضور تلك المؤتمرات المهمة للاستفادة مما يطرح، حيث تعدّ تلك المؤتمرات مجالًا لرصد أوجه التقدم في تلك المجالات، كما أننا من خلالها نستطيع أن نقيس مستوى التقدّم الذي وصلنا إليه.

  • وهل حصل البرنامج على الاعتماد الوطني؟

حصل البرنامج على الاعتماد الوطني من قِبل وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، وهو بصدد الحصول على الاعتماد الدولي، حيث أعددنا ملف الحصول على الاعتماد الدولي حاليًا وجارٍ إرساله إلى مؤسسة FIBAA الألمانية الدولية.

  • وما أبرز معايير ومتطلبات القبول بالبرنامج؟

تتمثل في الحصول على البكالوريوس بتقدير جيد جدًا أو ممتاز، والإلمام باللغتين العربية والإنجليزيّة، وبعد ذلك هناك تنافسية في الاختيار لأن الأعداد محدودة. وحرصنا على أن تكون أعداد الطلبة قليلة بغرض التجويد والتركيز على النوعية، وهناك فرص جيّدة للطلاب المتميزين.

  • هل يشارك منتسبو أو خريجو البرنامج في مسابقات علمية مرموقة؟

لدينا خريجون من البرنامج تقدّموا للمشاركة في جائزة التميّز العلمي فئة طالب الماجستير المتميز؛ نظرًا لأن بعض رسائل الماجستير التي أعدّها الطلبة ذات أهمية كبيرة جدًا وأعدّت بكفاءة عالية أيضًا.

  • وهل تخططون لخطوات إضافية بعد إطلاق برنامج الماجستير؟

الجديد هو إطلاق برنامج الدكتوراه في الدراسات الأمنية النقدية وباب القبول للالتحاق بالبرنامج متاح حاليًا لمن تنطبق عليهم الشروط، وأول دفعة ستلتحق ببرنامج الدكتوراه في سبتمبر 2022، كما أن عملية التسجيل لدينا متاحة حاليًا في برنامج الماجستير لمن يريد الالتحاق بالدفعة الرابعة من البرنامج، حيث تخرجت دفعة وتدرس بالبرنامج دفعتان حاليًا، ويتم إغلاق باب القبول للماجستير منتصف فبراير المقبل، وإغلاق باب القبول للدكتوراه في منتصف مارس المقبل.

  • وماذا عن الأفكار الأخرى الجديدة في مجال برامج الدراسات الأمنية النقدية؟

نعد حاليًا لبرنامج ماجستير تنفيذي في مجال الدراسات الأمنيّة ستعتمد الدراسة فيه على الأسلوب التطبيقي، وربما لا يتيح هذا البرنامج دراسة الدكتوراه بعد ذلك للمُلتحقين به، ولكنه سيكسبهم خبرة كبيرة ومهارات فارقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X