فنون وثقافة
ضمن فعاليات مهرجان «مرمي 2022»

حسم المراكز الثلاثة الأولى ببطولة «الطلع»

الدوحة- قنا:

 حسمت، أمس المراكزُ الثلاثة الأولى في بطولة «الطلع» التي تُقام ضمن فعاليات مهرجان قطر الدوليّ للصقور والصيد في نسخته الثالثة عشرة «مرمي 2022»، وتنظّمه جمعية القناص تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، في صبخة مرمي بسيلين حتى 29 يناير الجاري.

وفازَ بالمركز الأوّل في بطولة «الطلع» الصقارُ نواف ناصر آل شافي، وبالمركز الثاني الصقار سلطان أحمد النعيمي، ثم عبدالله مسند المسند في المركز الثالث.

وسيتوج صاحب المركز الأول في البطولة بسيّارة من نوع «VXR»، وصاحب المركز الثاني بسيارة من نوع «GXR»، والثالث بمبلغ مالي قدره 100 ألف ريال.

وعن نتائج البطولة، قال السيد محمد بن عبداللطيف المسند، نائب رئيس جمعية القناص القطرية، نائب رئيس اللجنة المنظمة، في تصريحات: إن منافسات الدور النهائي شهدت منافسة قوية بين صقور قوية، وظهرت فيها قوة النظر بالنسبة للصقور والاحترافية بالنسبة للصقارين، لافتًا إلى أن أداء الحبارى كان طبيعيًا، كما كانت طبيعة الأرض صعبة لتفوز أفضل الصقور في النهائي.

ووصف عمل الصقارة ب (المهم) لأنه جاء نتيجة جهد وتعب، مؤكدًا أن البطولة والمهرجان يعتبران إضافة حقيقية لأهل قطر وليس لأهل المقناص فقط.

وحول اقتراح شوط نخبة للطلع ووجود سور حول منطقة البطولة، أوضح المسند أنّ اللجنة المنظمة تأخذ كافة اقتراحات الصقارين بعين الاعتبار، وتقوم بدراستها لتحقيق الأفضل في الدورات المقبلة للمهرجان في إطار الحفاظ على الموروث القطري والعالمي.

جانب-من-الجمهور-في-المنصة-الرئيسية

وخلال الفترة المسائية، كان الموعد مع التحدي والإثارة والمراوغة والسرعة بين الشواهين وبين الحمام الزاجل في بطولة «هدد التحدي»، والتي انتهت منافسات المجموعة الحادية عشرة فيها بتأهل كل من فريق الذهبي، والسيد سالم محمد المنصوري ليصبح عدد المتأهلين والفائزين 20 متسابقًا حتى الآن.

وبخصوص ذلك، قال السيد علي بن سلطان الحميدي رئيس لجنة «هدد التحدي»: «أهل الشواهين كانوا موفقين واستطاعوا النيل من الزاجل في جولة مهمة بعد صيام عن الصيد في اليوم السابق»، لافتًا إلى أن أجواء المجموعة الحادية عشرة تميزت بقوّة المراوغة والتحدي بين الشواهين والزاجل، حيث حسمت الجولة لصالح الشواهين وليصبح عدد المتأهلين حتى الآن (20) متأهلًا، وسيحصل المتأهل على مكافأة مالية قدرها 100 ألف ريال قطري، وهو ما يشعل المنافسة على الجائزة الكبرى للبطولة والمهرجان وهي سيارة لكزس.

وشهد يوم أمس أيضًا إقامة شوط تنشيطي لسباق السلوقي وسط حضور جماهيريّ.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X