fbpx
الراية الرياضية
العالمي يكسب تحدي رالي داكار الماراثوني الشاقّ ويواصل تحقيق الإنجازات التاريخية بأرقام قياسية

«كفو يالعطية».. رافع الأدعم فوق أعلى المنصات العالمية

بطلنا الذهبيّ حقق «السوبر هاتريك» التاريخي بعد حسمه اللقب الكبير في قلب الصحراء السعودية

الإنجاز الجديد تحقق بفارق 27 دقيقة و46 ثانية على حساب الفرنسي سيباستيان بطل العالم 9 مرات

متابعة- أحمد سليم:

تُوّج بطلُنا العالميُّ ناصر صالح العطية بلقب رالي داكار للمرّة الرابعة في تاريخه، بعد فوزه بالنسخة ال 44 من الرالي الأعرق في العالم التي اختتمت أمس في المملكة العربية السعوديّة، ليحقق إنجازًا جديدًا للرياضة القطرية عامةً ورياضة المحرّكات القطرية بصورة خاصة.
الفوز الذي تحقق هو الأول للعطية كأول سائق عربي يفوز في السعودية التي تستضيف رالي داكار للمرة الثالثة على التوالي، بعد أن كان بطلنا قاب قوسين أو أدنى من الفوز باللقب في النسختين الماضيتين ولكنه حلّ وصيفًا، قبل أن يتمكن أخيرًا من حسم اللقب في السعودية ليكون اللقب الرابع بعد أعوام 2011 و2015 و2019.
وجاء فوز العطية الذي خاض السباق مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن سيارته «تويوتا هايلوكس تي1 » مستحقًا بعدما تصدّر المنافسات بفارق مريح على مدار أيام الرالي، ولم ينجح أي من منافسيه الأساسيين السائق الفرنسي المخضرم ستيفان بيترهانسل حامل اللقب أو الإسباني كارلوس ساينز في تشكيل أي خطورة على صدارته.
وتقدّم العطية في الترتيب العام على الفرنسي سيباستيان لوب بطل العالم 9 مرات، وبفارق 27 دقيقة و46 ثانية، في حين حلّ السعودي يزيد الراجحي ثالثًا بفارق ساعة ودقيقة و13 ثانية عن بطلنا العطية، حيث سجّل العطية زمنًا إجماليًا 38 ساعة و33 دقيقة و3 ثوانٍ، بينما سجّل لوب زمنًا إجماليًا 39 ساعة و49 ثانية، بينما سجّل السعودي يزيد الراجحي 39 ساعة و34 دقيقة و16 ثانية.

ونجح بطلنا العطية بالفوز بمرحلتين خلال الرالي بالإضافة إلى المرحلة الاستعراضيّة، ليتساوى بعدد الألقاب في رالي داكار مع الفنلندي أري فاتانن لكن الرقم القياسي لا يزال مسجلًا باسم بيترهانسل مع 8 ألقاب، كما أن العطية نجح في تحقيق 44 انتصارًا في مراحل داكار، ليكون العطية ثاني أنجح سائق في تاريخ رالي داكار ضمن فئة السيارات.
وكانت المرحلة الأولى حاسمة بالنسبة للعطية، حيث تمكّن هو وملاحه ماثيو بوميل من إيجاد نقطة مرور مخادعة وقع في فخّها الكثير من منافسيه، بمن فيهم سائق آودي كارلوس ساينز، وبرز سيباستيان لوب بعد تلك المرحلة كأقرب ملاحقي العطية، لكنّه لم يتمكن من الاقتراب كثيرًا من السائق العنّابي.
ومع انتصاف الرالي بلغت أفضلية العطية حوالي 50 دقيقة أمام لوب، لكن الأخير تمكّن من تقليص ذلك إلى تحت 30 دقيقة مع نهاية الرالي، لكن العطية لم يواجه مطلقًا أيّ تهديد بخسارة الصدارة مع فرضه سيطرة كاملة على المنافسات.
وحرص العطية على إنهاء الرالي بسلام في المرحلة الأخيرة مستغلًا الفارق الكبير في صدارة الرالي الذي وصل إلى 33 دقيقة و19 ثانية قبل المرحلة الأخيرة ليقود بحذر وينهي المرحلة الأخيرة التي انطلقت في بيشه واختتمت في جدة لمسافة 164 كلم خاصة بالسرعة في المركز ال 19، بفارق 7 دقائق و53 ثانية عن الفائز بالمرحلة الأخيرة السائق الجنوب إفريقي هينك لاتيجان الذي سجّل ساعة و35 دقيقة و19 ثانية، بينما حلّ منافس العطية لوب رابعًا بفارق دقيقتين و20 ثانية عن المتصدّر وبفارق 5 دقائق و33 ثانية أمام العطية الذي انتزع أول فوز له بداكار منذ انتقاله إلى المملكة العربية السعوديّة.
وواصل العطية سيطرته على الراليات الصحراوية بعد تتويجه الشهر الماضي بلقب كأس العالم للراليات الصحراوية «كروس كانتري» للمرة السادسة في تاريخه، كما توّج بلقب بطولة الشرق الأوسط للراليات 17 مرة كرقم قياسي وهو ما يُعدّ إنجازًا كبيرًا لبطلنا العالمي.

الشيخ جوعان بن حمد:عوايدك يا بو شعيل وبيّض اللَّه وجهك

حرصَ سعادةُ الشّيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية على تهنئة بطلنا ناصر صالح العطية بلقب رالي داكار بالسعودية، كما أشاد بالإنجاز الكبير الذي حققه العطية على أرض المملكة العربية السعودية، وقال سعادته في تغريدة على حسابه في تويتر: «نبارك لبطلنا العالمي ناصر العطية تسيّد سباق رالي داكار أحد أصعب راليات العالم وإحراز اللقب للمرة الرابعة في تاريخه رغم قوة المنافسة في صحراء المملكة العربية السعودية الشقيقة».
وأضاف سعادته في نفس التغريدة: «بيض الله وجهك، وعوايدك الصدارة يا بو شعيل».

 

إنجاز فريد لبطل فريد.. زعيم داكار

«بو شعيل» أشعل الأفراح على المنصات

فجّرَ بطلُنا ناصر العطية الاحتفالات على مواقع التواصل الاجتماعيّ بعد إعلان تتويجه بلقب رالي داكار للمرّة الرابعة في تاريخه، حيث تسابق الجميع من مسؤولين ووزارات واتحادات وأندية إلى تهنئة بطلنا العطية.
وقال سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني رئيس الديوان الأميري على حسابه في تويتر: «ألف مبروك للبطل ناصر العطية الفوز ببطولة رالي داكار في المملكة العربية السعودية للمرة الرابعة.. تستاهل وكفو يا بو شعيل».
وتقدّمت وزارةُ الرياضة والشباب بالتهنئة على حسابها في تويتر للبطل العالمي ناصر العطية بمناسبة فوزه برالي داكار 2022 للمرة الرابعة في تاريخه.
وهنأ الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية على حسابه في تويتر مغردًا: «نبارك لبطلنا العالمي ناصر صالح العطية لفوزه بالمركز الأول في رالي داكار 2022 في المملكة العربية السعودية».
واحتفلت اللجنة الأولمبية القطرية بهذا الإنجاز على حسابها في تويتر: «مبروك لكل قطر، بطلنا العالمي ناصر العطية يحقق الفوز برالي داكار 2022، ليضع قطر في صدارة الرالي للمرة الرابعة في تاريخه، إنجاز فريد لبطل فريد.. زعيم داكار».


كما نشرت اللجنة الأولمبية «مقطع فيديو» لبطلنا العطية وهو يحتفل بالفوز عقب انتهاء السباق معلقة: «فرحة الفوز بعد قطع مسافة 8375 كيلومترًا ب 14 يومًا، تضحيات يقدمها الرياضي من أجل الهدف الأسمى وهو رفع راية الأدعم عاليًا.. نترككم مع فرحة زعيم داكار».
وغرد الاتحاد القطري للسباحة: «مبروك لقطر.. بطلنا العالمي ناصر العطية يحقق الفوز بالمركز الأول برالي داكار 2022.. ليضع قطر في صدارة الرالي للمرة الرابعة في تاريخه.. ألف مبروك يا بطل».
كما هنأه الاتحاد القطري لكرة الطاولة برئاسة خليل بن أحمد المهندي وأعضاء مجلس الإدارة.
ونشر الاتحاد القطري لكرة القدم تغريدة على حسابه في تويتر قائلًا: «نبارك لبطلنا ناصر العطية فوزه برالي داكار للمرة الرابعة».
وقالت مؤسسة دوري نجوم قطر على تويتر: «مبروك زعيم داكار بطلنا العالمي ناصر العطية يُتوج بلقب رالي داكار ٢٠٢٢ للمرة الرابعة في تاريخه».
ونشر حساب نادي السد تغريدة على حسابه في تويتر مرفقة بصورة لبطلنا العطية وهو يحمل علم قطر عاليًا بعد حسم الفوز بلقب داكار معلقًا: «شعور يوم الجمعة، وبجوارها 4 نجوم في إشارة إلى عدد الألقاب التي حققها بطلنا في رالي داكار».
وقال نادي قطر على تويتر: «نُبارك للبطل ناصر العطية بتتويجه بطلًا لرالي داكار للمرة الرابعة في مسيرته.. تستاهل يا بطل»، كما هنأه النادي الأهلي والعديد من الأندية الرياضيّة والاتحادات.
وقال مستشفى سبيتار على تويتر: «عائلة سبيتار فخورة بك». كما أشاد فريق «تويوتا جازو ريسنج» بالإنجاز و»ريد بول» راعي بطلنا.
كما حرصت منصات الراية على التفاعل مع الحدث من خلال نشر الصور ومقاطع الفيديو وتصريحات خاصّة للبطل العالمي ووجدت تفاعلًا كبيرًا.

أهدى بطلُنا العالميُّ ناصر صالح العطية إنجازه بالتتويج بلقب رالي داكار الصحراوي للمرة الرابعة في تاريخه بعد فوزه بلقب النسخة ال 44 التي اختتمت أمس في السعودية، إلى مقام حضرة صاحب السّموّ الشّيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المُفدَّى، وإلى حكومتنا الرشيدة، وإلى الشعب القطري وكل المقيمين على أرض قطر الطيبة وللأمة العربية وجماهيره في كل مكان في العالم، وإلى كل من سانده من أجل التتويج باللقب الأول على أرض عربية كإنجاز تاريخي، خاصة في منطقة الشرق الأوسط.
وقال العطية عقب حسم اللقب: شعوري لا يوصف، الحمد لله، هذا توفيق من رب العالمين، سعينا لكي نكون أبطال هذه النسخة الأصعب وتفوقنا على الجميع من البداية، وهذا الإنجاز الذي لم يأتِ من فراغ ولكن نتيجة عمل كبير، ودائمًا كنا نبحث عن تقديم الأفضل لأننا لا نرضى إلا بالمركز الأول وأن يكون اسم قطر في الصدارة، ونتمنّى التوفيق في المراحل المقبلة من البطولة العالميّة.


وأضاف: إنه انتصار مهم للغاية بالنسبة لي لأن السباق مقام في منطقتنا، لذا أنا سعيد جدًا. الناس كانوا ينتظرون هذا الانتصار منذ 2020 عندما أتى رالي داكار إلى هنا ولكننا أنهيناه في المركز الثاني في العامين الماضيين. الآن أنا فزت.. أنا سعيد للغاية.
وأشاد العطية بعمل فريقه في «تويوتا غازو رايسينج» طوال منافسات الرالي وملاحه الفرنسي ماثيو بوميل الذي قدم عملًا كبيرًا ساهم في تتويجنا في هذه النسخة التي ستكون حافزًا كبيرًا بالنسبة لنا من أجل مواصلة تحقيق الإنجازات، والقادم أفضل، ونتطلع لباقي الجولات في بطولة العالم.
وأكد العطية أنه ليس من عادته أن يكون هادئًا والحمد لله تصدرنا من بداية داكار واستخدمنا عقلنا، لم نواجه مشكلات في السباق. توخينا الحذر لأنها سيارة جديدة والآن نعرف أننا نمتلك سيارة يمكنها التحمل بعد تصدر الرالي بفارق مريح مبكرًا، ودائمًا نبحث عن الفوز كل يوم وفي كل مرحلة ولكننا حرصنا على التركيز على مواصلة صدارة الرالي، وقد تمكنا من الفوز بمرحلتين بالإضافة إلى المرحلة الاستعراضية، وهو إنجاز كبير خاصة أنه ليس سهلًا أن تفوز في هذا الرالي الصعب، وكان الفوزان كفيلين بإنهاء الرالي لصالحنا، حيث كان هدفنا هو التتويج بالرالي في النهاية وليس التتويج بالمراحل.
وقدّم العطية الشكر إلى المملكة العربية السعودية على تنظيمها المميز للرالي والتسهيلات الكبيرة التي وفرتها لكافة المُشاركين.

عبدالرحمن المناعي رئيس اتحاد السيارات:العطية استحق اللقب عن جدارة

الإنجاز ليس بالغريب على ناصر.. وحافز كبير لأبطالنا

أشادَ السيدُ عبدالرحمن عبداللطيف المناعي، رئيسُ الاتحاد القطري للسيارات والدراجات الناريّة، بالإنجاز الكبير الذي حقّقه بطلُنا العالمي ناصر صالح العطية بفوزه برالي داكار الصحراوي للمرة الرابعة في تاريخه، والأولى في السعودية كأول سائق عربي يحقق هذا الإنجاز، وبالتالي ما حققه ناصر فخر لنا جميعًا.
وأشار رئيس الاتحاد إلى أن هذا الإنجاز ليس بالغريب على بطلنا ناصر العطية صاحب الإنجازات الكبيرة في عالم الراليات، بعدما تصدر الرالي منذ اليوم الأول وحتى النهاية بفارق مريح، وهو ما يؤكد الخبرات الكبيرة التي يتمتع بها بطلنا العالمي. وأكَّد المناعي أن العطية استحق اللقب عن جدارة واستحقاق بعد المستوى المميز والأداء الثابت الذي قدمه طوال مراحل الرالي الذي يعد الأصعب على مستوى العالم، وبالتالي أثبت أنه بطل عالمي كبير من الصعب التغلب عليه. وقال المناعي: إن الإنجاز الذي حققه العطية يعد حافزًا كبيرًا لأبطالنا من أجل تحقيق المزيد من الإنجازات لوطننا الغالي خاصة بعد التطوّر الكبير لرياضة المحركات والإقبال الكبير عليها من الشباب في ظل الدعم الكبير من حكومتنا الرشيدة لهذه الرياضة بصورة خاصة والرياضة القطرية بصورة عامّة.
وحرص المناعي على التواجد في المملكة العربية السعودية لحضور منافسات الرالي ومراسم التتويج ودعم ومساندة أبطالنا المُشاركين ناصر العطية وأحمد الكواري وناصر سعدون الكواري.

الحمد المدير التنفيذي لاتحاد السيارات:فخورون بأوّل إنجاز عربي عالمي على أرض عربية

قالَ عمرو الحمد، المدير التنفيذي للاتحاد القطري للسيارات والدراجات الناريّة: إنه سعيد للغاية بالإنجاز الكبير الذي حققه بطلنا العالمي ناصر العطية في رالي داكار ليواصل تحقيق الإنجازات.
وأضاف: فخورون بالإنجاز الكبير الذي تحقق في السعودية ليكون بطلنا العطية أول عربي يفوز برالي داكار على أرض عربيّة بعد نسختين فاز بهما الفرنسي ستيفان بيترهانسل والإسباني كارلوس ساينز.
ووصف الحمد فوز العطية بالإنجاز الكبير لدولة قطر، مُشيرًا إلى أنَّ العطية يستحقّ لقب «سوبر مان» الرياضة القطريّة لما حققه من إنجازات في عالم الراليات. وأشادَ الحمد بالتكتيك الذي خاض به العطية منافسات الرالي، حيث حرص على القيادة بحرص شديد بعدما تربّع على قمة الرالي بفارق مريح من البداية، حتى لا يضع نفسه تحت ضغط أو مخاطر الأعطال الميكانيكية أو الحوادث، مُشيرًا إلى أن تكاتف فريقه «تويوتا» كان مثالًا للديناميكيّة الناجحة والتي ساهمت في تحقيق الفوز بلقب مُستحق.

ناصر سعدون الكواري: فخورون بما قدمناه في الرالي الشاق

أعربَ بطلُنا ناصر سعدون الكواري ملّاح بطلنا أحمد الكواري عن فخره بإكمال المشاركة في رالي داكار السعودية 2022 كأول فريق قطري مُتكامل يشارك في رالي داكار الأصعب في العالم، وقال في تصريحات لـ الراية الرياضية: «الحمد لله خلصنا رالي داكار الصعب الشاق، بعد ما صارت لنا مشاكل كثيرة حاولنا نتغلب عليها ونكمل الرالي بنجاح».
وأضاف: «سعداء للغاية أنا وزميلي أحمد الكواري على ما قدمنا من أداء طوال الرالي، ولم نقصر وكل عام نزداد خبرات كبيرة، ونكون أسرع، وفخورون بكوننا الفريق القطري المتكامل».
وهنأ الكواري البطل العالمي ناصر العطية على إنجازه في داكار، وقال: «نبارك ل «بوشعيل» الفوز الرابع برالي داكار ونهدي هذا الإنجاز إلى مقام حضرة صاحب السّموّ أمير البلاد المُفدَّى وإلى حكومتنا الرشيدة وشعبنا الغالي وكل من يقيم على أرضنا الطيّبة».

فرحة هيستيريّة للعطية على «سناب شات»

انتابت بطلُنا ناصر صالح العطية فرحة هيستيرية عقب حسم الفوز بلقب رالي داكار للمرة الأولى في السعوديّة والرابعة في تاريخه، وذلك بعد تحقيق هدفه الذي كان يصبو إليه منذ التتويج باللقب الأخير له عام 2019، حيث حلّ بطلنا وصيفًا في 6 نسخ، منها نسختان في السعودية وكان قريبًا للغاية للتتويج فيهما، ليحسم أخيرًا الفوز في السعودية.
ونشر العطية فيديو على حسابه في «سناب شات» وهو يحتفل مع ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل، قائلًا: «اللهم لك الحمد.. اللهم لك الحمد.. الحمد لله والشكر لله المركز الأول مبروكين على المركز الأول الحمد لله الحمد لله».

 

 

 

 

«رفيق» تهنئ العطية بالإنجاز العالميّ

حرصت شركةُ رفيق على تهنئة بطلنا ناصر العطية على التتويج بلقب رالي داكار بالسعودية للمرة الرابعة في تاريخه، بصفته سفيرَ علامتها التجارية لعام 2022. وقالت رفيق على حسابها الرسمي في تويتر: «نبارك لبطلنا ناصر العطية، سفير علامتنا التجاريّة 2022 فوزه برالي داكار 2022، للمرة الرابعة بتاريخه.. ألف مبروك يا بوشعيل». وكانت شركة رفيق الدرب قد دشنت هُويتها الجديدة مع بداية ٢٠٢٢ لعملائها لأوّل مرّة منذ انطلاقها عام ٢٠١٨، وطرحت شركة رفيق فيديو ترويجيًا حديثًا يروي قصة الهُوية الجديدة بشراكة من العيار الثقيل مع بطل الراليات العالمي ناصر بن صالح العطية، الذي تقدّمه شركة رفيق كسفير لعلامتها التجاريّة الجديدة في العام الجديد.

بوميل مساعد ناصر:ما تحقق إنجاز كبير واستثنائي

أعربَ الفرنسيُّ ماثيو بوميل مساعد بطلنا العالمي ناصر العطية عن سعادته بالإنجاز الكبير بعدما شارك في التتويج مع العطيّة في التتويج باللقب الرابع في داكار. وقال ماثيو: ما تحقق إنجاز كبير واستثنائي وبفارق زمني كبير عن منافسين أقوياء وسيارات وفرق مختلفة، وهو ما يمثل فوزًا استثنائيًا، قد يكون الفوز مرة واحدة صدفة، لكن أن تحرز اللقب مع فارق زمني كبير فهو يؤكّد أنه فوز مستحق، وسعيد للغاية بالفوز مع ناصر مجددًا ومواصلة النجاح الكبير في عالم الراليات. وحرص بوميل على تهنئة الفرنسي سيباستيان لوب الحاصل على وصافة رالي داكار والسائق السعودي يزيد الراجحي المتوّج بالمركز الثالث، حيث كانت المنافسة قوية للنهاية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X