fbpx
الراية الإقتصادية
تزامنًا مع بدء الإفصاح عن النتائج السنوية

3 % ارتفاع مؤشر البورصة في أسبوع

2.9 مليار قيمة التداولات.. وقطاع البنوك يتصدر

مسيعيد يقود مكاسب الأسهم.. وQNB يتصدر قيمة التداولات

الدوحة – الراية:

حقّقت بورصةُ قطر صعودًا قويًّا الأسبوع الماضي تزامنًا مع بدء الشركات الإفصاحَ عن نتائجها المالية السنوية للعام 2021. وأغلقَ المؤشّر العام لبورصة قطر في نهاية الأسبوع، على ارتفاع بمقدار 358.99 نقطة، وبنسبة ارتفاع بلغت 3% ليصل إلى 12318.12 نقطة. وبلغت رسملة السوق 700.2 مليار ريال مقابل 679.6 مليار ريال، وبمكاسب بلغت 20.6 مليار ريال. وقفزت السيولةُ في السوق لتبلغ حوالي 2.9 مليار ريال، وبأحجام تداول بلغت 878.6 مليون سهم، نتيجة تنفيذ 56.4 ألف صفقة. وارتفعت في هذا الأسبوع أسهم 41 شركة، بينما انخفضت أسعارُ 6 شركات أخرى.

وتصدّر سهمُ مسيعيد للبتروكيماويات القابضة القائمة الخضراء بنسبة ارتفاع تصل إلى 9.95%. وجاء ثانيًا سهم القطرية العامة للتأمين وإعادة التأمين بنسبة ارتفاع 7.2%. وجاء ثالثًا سهم السلام العالمية بارتفاع نسبته 6.54%. وجاء رابعًا سهم استثمار القابضة بنسبة ارتفاع 6.37%. وجاء خامسًا سهم مجمع شركات المناعي بنسبة ارتفاع 6.1%.

في حين تصدّر سهم قطر للسينما وتوزيع الأفلام قائمة الأسهم المُنخفضة بنسبة 4%. وحلَّ ثانيًا سهم «كيو إل أم» بنسبة تراجع 2.8%. وحل ثالثًا الإسلامية للتأمين بنسبة تراجع 2.2%. وحلّ رابعًا الدوحة للتأمين بنسبة 1.6%. وحلّ خامسًا سهم البنك الأهلي بنسبة انخفاض 0.75%.

وتصدّر QNB السيولة بقيمة تداولات بلغت 667.1 مليون ريال. وجاء ثانيًا مصرف الريان بقيمة 283.3 مليون ريال. وجاء ثالثًا مصرف قطر الإسلامي بقيمة 171.56 مليون ريال. وجاء رابعًا صناعات قطر بقيمة 166.7 مليون ريال. وحلّ خامسًا مسيعيد للبتروكيماويات بقيمة 140 مليونَ ريال.

وتصدّر سهم السلام العالمية أحجام التداولات ب 115.3 مليون سهم. وحل ثانيًا الخليج الدولية للخدمات بتداولات بلغت 68.9 مليون سهم. وحلّ ثالثًا مزايا للتطوير العقاري بتداولات بلغت 65.6 مليون سهم. وحلّ رابعًا مسيعيد للبتروكيماويات بتداولات بلغت 59.3 مليون سهم. وحلّ خامسًا استثمار القابضة بتداولات بلغت 58 مليون سهم. وتصدّر قطاعُ البنوك والمؤسّسات المالية السيولة بقيمة تداولات 1.4 مليار ريال، وبحصّة 48.9% من الإجمالي. وجاء ثانيًا قطاعُ الصناعة بقيمة 739.9 مليون ريال، وبنسبة 25.6%. وجاء ثالثًا قطاع الخدمات والسلع الاستهلاكيّة بقيمة 225.5 مليون ريال. وكانت أبرز إفصاحات الأسبوع ما أعلنته مجموعة QNB، أنَّ مجلس الإدارة اعتمد البيانات المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021. وبلغ صافي الربح 13,2 مليار ريال قطري (3,6 مليار دولار أمريكي) للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021، بزيادة نسبتها 10% مقارنةً بالعام السابق. كما ارتفع الدخل التشغيلي بنسبة 11% ليبلغ 28,3 مليار ريال قطري (7,8 مليار دولار أمريكي)، ما يعكس نجاحَ مجموعة QNB في تحقيق نموّ مُستدام في مصادر الدخل. وبناءً على نموّ صافي الربح القوي الذي تمّ تحقيقه خلال عام 2021 وانطلاقًا من سياسة المجموعة الرامية إلى تحقيق أفضل عائد للمُساهمين، يُوصي مجلس الإدارة الجمعية العامة بتوزيع أرباح نقدية (بواقع 0,55 ريال قطري للسهم الواحد)، علمًا بأنّ البيانات المالية لعام 2021 ومقترح توزيع الأرباح يخضعان لمُوافقة مصرف قطر المركزي.

كما أعلنت وكالةُ موديز للتصنيف الائتماني تثبيت تصنيفها للدولي الإسلامي عند درجة (A2) مع نظرة مستقبلية مستقرّة، مشيرةً إلى أن الدولي الإسلامي يتمتّع بمزايا كثيرة ترجح كفة قوة مركزه المالي واستحقاقه هذه الدرجة المرتفعة.

وأكّدت موديز في حيثيات تصنيفها للدولي الإسلامي أنَّ تصنيفه يستند إلى أنه من المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة قطر، وتعافي مستويات الربحية، وجودة أصول البنك، والسيولة العالية والمستوى الجيد لكفاية رأس المال للبنك، بالإضافة إلى احتمالية عالية جدًا للحصول على الدعم الحكومي- عند الحاجة- خصوصًا مع التصنيف المرتفع لدولة قطر عند مستوى «Aa3» مع نظرة مستقبليّة مستقرّة.

كما حدّدت شركتان مواعيد إفصاحهما عن مواعيد نتائجهما المالية السنوية للعام 2021. فقد أعلنت مجموعةُ مقدام القابضة عن العزم على الإفصاح عن البيانات المالية المنتهية في ‏31 ديسمبر 2021، وذلك في 27/‏‏‏01/‏‏‏2022.

وأعلنت شركةُ الخليج للمخازن عن العزم على الإفصاح عن البيانات الماليّة المُنتهية في ‏31 ديسمبر 2021، وذلك في 25/‏‏‏01/‏‏‏2022.

إلى ذلك أبرمت ناقلات، الشركةُ الرائدة في نقل الغاز الطبيعيّ المسال شراكةً مع إيه بي إس لوضع استراتيجيّة لإزالة كربون عوادم السفن في قطاع أسطولها.

وعلى مدار الأشهر الماضية، عكف فريق المشروع بشركة ناقلات على العمل من كثب مع متخصصي الاستدامة في شركة إيه بي إس لوضع خطط ومسارات إزالة الكربون لأسطول ناقلات المكون من 69 سفينة لنقل الغاز الطبيعي المسال وأربع سفن لنقل غاز البترول المسال. وتواترت هذه الجهود كجزء من سعي شركة ناقلات كي تصبح شركة رائدة عالميًا في مجال الاستدامة في النقل البحري. وسيشهد المشروع في نهاية المطاف حصول سفن ناقلات على رمز الاستدامة من شركة إيه بي إس؛ حيث يؤكد الرمز على التوافق مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ويمهّد في الوقت نفسه لحصول ناقلات على شهادة الاستدامة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X