fbpx
المحليات
تنامي الإقبال بسبب إقامة فعالية الزهور .. أحمد اليافعي لـ الراية:

75 % زيادة في نسبة المتسوّقين بساحة المزروعة

خُطة لإقامة مجموعة فعاليات للعسل والكنار والأسر المنتجة

ارتفاع أعداد المتسوقين وحجم الإنتاج بالساحات مقارنة بالعام الماضي

تطوير الساحات يسير وفق الخطط الموضوعة على ضوء نجاح المزروعة

الدوحة- نشأت أمين:

أكّدَ السيّد أحمد اليافعي رئيس قسم الإرشاد والخدمات الزراعيّة بإدارة الشؤون الزراعيّة بوزارة البلدية أنَّ فعالية الزهور التي أقامتها الإدارة بساحة المزروعة مؤخرًا ساهمت في زيادة أعداد المتسوّقين بالساحة بنسبة 75%.

وقال اليافعي، في تصريحات لـ الراية: إنّه كان هناك خُطة لتنظيم ثلاث فعاليات أخرى بالساحة تستمرّ كل منها لمدة أسبوع، وهي فعالية العسل والكنار، وكذلك فعالية الأسر المنتجة التي تستخدم الخضراوات المحلية في إعداد الوجبات والأكلات الشعبية، لكن نظرًا للإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية لمكافحة انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19» تمّ إرجاء تلك الفعاليات، على أن تتمّ إقامتها في وقت لاحقٍ بعد التنسيق مع الجهات المعنية.

وأضاف: إنَّ وجود ساحة المزروعة ضمن سوق متكامل يضمّ الخضراوات والأسماك والحلال، مثل سوق أم صلال المركزي يحفّز المُستهلكين على ارتيادها، وذلك مفيد لهم كثيرًا لأنه يتيح لهم التسوّق من الساحة، وكذلك من السوق ذاته .. لافتًا إلى أنّ نقل الساحة إلى سوق أم صلال المركزي، جاء في إطار خطط تطوير وتحديث ساحات بيع المنتج الزراعيّ المحلي، بهدف تحسين الخدمات التسويقية بمساحات مناسبة للمزارعين والمُستهلكين، وكذلك نتيجة لزيادة الإقبال الكبير على هذه الساحات من المُستهلكين، ما يتيح لأصحاب المزارع زيادة الكَميات التي يتمّ تسويقها من إنتاج مزارعهم، فضلاً عن قيام ساحة المزروعة بتوفير احتياجات المستهلكين من السلع الطازجة بشكل يومي على مدار الأسبوع.

وأكّد أنّ نقل ساحة المزروعة إلى سوق أم صلال المركزي، ساهم في زيادة أعداد المزارع المُشاركة وإتاحة المزيد من المنافذ التسويقية أمام الجمهور، مشيرًا إلى أنَّ عدد المزارع المشاركة في الموسم الحالي (العاشر) للساحات بلغ 160 مزرعة، مقارنةً بـ 150 مزرعة في العام الماضي.

وأفاد بأنّ ساحات بيع المنتج الزراعي المحلي تسوق جزءًا كبيرًا من إنتاج المزارع القطرية، وتساعد المُنتجين على الوصول للمستهلك مباشرةً، وتسهم في اكتمال سلسلة الإمدادات الغذائية في الدولة. ونوّه بأنَّ الموسم الزراعي الجديد سيشهد تحسينًا وتطويرًا في جميع البرامج التسويقية المحلية، بما يتواكب مع الجهود التي تتبنّاها الدولة لتحقيق التنمية الزراعية ودفع عجلة التنمية في القطاع الزراعيّ، مُؤكّدًا أنَّ الهدف من تلك البرامج التسويقية هو مُساعدة المزارع المُسجلة بالدولة على تسويق إنتاجها بأسعار مُناسبة وبما يُساهم في تشجيع المزارع على زيادة الاستثمار في المجال الزراعي في ظلّ ضمان أسعار محفّزة لتسويق الإنتاج.

وأشار إلى أنّ حركة البيع في بقية الساحات تسير حتى الآن بشكل جيد للغاية، وهناك زيادة في حجم المبيعات وكذلك في حجم الإنتاج مقارنةً بنظيرتها العام الماضي، لافتًا إلى أنّ خطط تطوير الساحات سوف تَسير وَفقًا لما هو مخطط، له حيث سيتمّ تطويرها على غرار ساحة المزروعة.

وفيما يتعلّق بفعالية الزهور التي تمت إقامتها بالساحة مؤخرًا، قال: إنَّ الزهور التي كانت معروضة في الساحة من المنتجات المحلية التي تتميز بجودة عالية، مشيرًا إلى أنَّ الهدف من إقامتها هو التسويق للمزارع ومختلف أنواع المنتجات المحلية وتنشيط عمل ساحات المنتج، وجذب جمهور جديد لتلك الساحات وتشجيع المُواطنين على تزيين البيوت والمزارع الخاصة بهم، علمًا بأنّ الهدف الأساسي هو الترويج للخضراوات والفواكه المحلية لتأتي فكرة فعالية الزهور داعمةً ومكملةً للمنتج الأساسي، لافتًا إلى أنّ عدد المزارع المشاركة وصل إلى 10 مزارع عرضت الزهور الموسمية بمُختلف أنواعها. يُذكر أنَّ ساحات المنتج الزراعي المحلي سجّلت مبيعات ممتازة خلال شهر ديسمبر الماضي منذ افتتاحها الموسم الحالي، مع دخول الموسم الزراعي ذِروته وزيادة المنتجات الزراعيّة المحلية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X