fbpx
الراية الرياضية
لتسجيله في قائمة الفريق بدلًا من العُماني المسلمي

الغرافة يفاوض المحترف الإيراني سعيد عزت الله

ستراماشيوني يضع خطة تأمين المربع من أطماع الصقور

متابعة- صابر الغراوي:

دخلت إدارةُ نادي الغرافة في رحلة مفاوضات جادة مع المحترف الإيراني سعيد عزت الله لاعب فريق فايله الدنماركي والمنتخب الإيراني على أمل ضمه رسميًا لصفوف الفهود خلال فترة الانتقالات الشتوية الحاليّة.

ويشير العديد من الأنباء إلى أن هذه المفاوضات وصلت إلى مرحلة متقدمة بعد أن اتفق الطرفان على معظم التفاصيل التي تسبق توقيع العقد بشكل رسمي، وبالتالي يبقى وضع اللمسات الأخيرة على التعاقد قبل الإعلان عن الانضمام لفريق الغرافة بشكل نهائي.

ومن المنتظر أن يحلّ سعيد عزت الله في قائمة الفريق الغرفاوي بدلًا من المحترف العُماني محمد المسلمي الذي لم يثبت نفسه في صفوف الفريق بسبب الإصابات المتكرّرة التي تعرض لها، فضلًا عن أن عقده سينتهي مع نهاية شهر يناير الحالي.

تجدر الإشارة إلى أن المحترف الإيراني المولود في الأول من أكتوبر عام 1996 ويبلغ من العمر 25 عامًا، يجيد أداء أدواره في الملعب كلاعب وسط محوري، فضلًا عن إجادته إحراز الأهداف، حيث أصبح اللاعب هدافًا في تاريخ منتخب إيران لكرة القدم في سن 19 عامًا و42 يومًا بعد تسجيله في الفوز 3-1 ضد تركمانستان في 12 نوفمبر 2015، ولذلك سيكون إضافة قوية للفهود في حالة انتهاء المفاوضات بنجاح. ومن ناحية أخرى، يخوض الفريق الأول لكرة القدم بنادي الغرافة مساء اليوم مرانه الرئيسي استعدادًا لخوض المواجهة المرتقبة أمام أم صلال التي تقام مساء بعد غد الثلاثاء على ملعب ثاني بن جاسم بنادي الغرافة.

ويسعى المدرب الإيطالي أندريا ستراماشيوني قائد الفهود خلال هذا المران للاستقرار على التشكيلة الأساسية التي سيخوض بها اللقاء فضلًا عن طريقة اللعب على أمل استئناف مسلسل الانتصارات التي توقفت في الجولتين الأخيرتين بالتعادل أمام الأهلي والخسارة أمام الدحيل، الأمر الذي أجبره على توقّف رصيده عند 23 نقطة في المركز الثالث. ويدرك الفهود أن موقفهم في المربع الذهبي بات مهددًا أكثر من أي وقت مضى، خاصةً أن الفارق بينهم وبين ملاحقيهم بات ضئيلًا جدًا بداية من العربي صاحب المركز الرابع بنفس رصيد الغرافة، ثم يأتي فريق الوكرة في المركز الخامس برصيد 22 نقطة أي بفارق نقطة وحيدة عن الفهود، وبعده يأتي أم صلال في المركز السادس برصيد 19 نقطة، وتشكّل نقاط هذه المباراة أهمية كبرى للغرافة باعتبار أنها ستسهم بشكل كبير في إبعاد أحد المطاردين للفريق على المربع، لأن الفوز سيرفع الفارق بين الفريقين إلى سبع نقاط، في حين ستؤدّي الخسارة إلى تضييق الفارق إلى نقطة واحدة يمكن تعويضها في أقرب وقت مُمكن.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X