fbpx
أخبار عربية
يخدم 156 وجهة دولية.. مجلة فوربس:

مطار حمد يتصدر أفضل مطارات العالم

المطار خصص محطة مستقلة لخدمة بطولة كأس العالم 2022

السوق الحرة تحتوي الكثير من مرافق التسوق العالمية

خطة لزيادة طاقته الاستيعابية إلى أكثر من 58 مليون مسافر العام الحالي

الدوحة – جنان الصباغ:

سلطت مجلة فوربس الأمريكيّة الضوء على مطار حمد الدولي كواحد من أهم وأفضل مطارات العالم لعام 2021، مشيرة إلى أن العام الحالي سيكون بمثابة إجابة صريحة عن العديد من التساؤلات والتكهنات التي تدور بشأن المطار ومنافسته أهم مطارات العالم وتجاوزها. ونوّهت المجلة بحصول مطار حمد الدولي على جائزة أفضل مطار بالعالم لعام 2021، حيث ارتقى إلى المرتبة الأولى في جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2021. وبفضل تميز الخدمة والتجربة التي يقدّمها لمسافريه، نال مطار حمد الدولي عدة جوائز مرموقة هي «أفضل مطار بالشرق الأوسط» و»أفضل مطار لفئة 25 إلى 35 مليون مسافر» و»أفضل خدمة موظفين في الشرق الأوسط» و»جائزة التميز للمطارات في مواجهة كوفيد-19». وقالت المجلة: إن مطار حمد الدولي مرشح بقوة لحصد جائزة سكاي تراكس العالمية للمطارات «أفضل مطار بالعالم 2022». وأشارت فوربس التي تعنى بمراقبة نمو المؤسسات والشركات المالية حول العالم إلى العديد من مرافق التسوق العالمية والمطاعم في السوق الحرة التابعة للمطار، ساهمت بتصنيفه كواحد من أهم مطارات العالم، متوقعةً حصوله على لقب أفضل مطار في العالم مجددًا، وتحدثت المجلة عن الإضافات الأكثر شهرة من السوق الحرة القطرية، مثل مساحة الأزياء الفاخرة، حيث تضم سلسلة من المنتجات الأولى في مجال تجارة التجزئة في المطارات وفي المنطقة بما في ذلك أول بوتيك فالنتينو في الشرق الأوسط، كما نوّهت المجلة بمجموعة المطاعم العالميّة الموجودة في المطار.

وأضافت المجلة: إنه من بين المقدمات الجديدة الأخرى هي متاجر أديداس وآبل وهوبلوت ذات العلامات التجارية. وأشارت المجلة إلى أن شركة صناعة الساعات السويسرية، المملوكة لمجموعة لويس فويتون الفرنسية الفاخرة، أطلقت أول متجر للبيع بالتجزئة في مطار حمد الدولي في نوفمبر.

وأضافت المجلة: في العام الماضي كانت الوجهات المغادرة الأكثر ازدحامًا من مطار حمد الدولي هي دكا، ماليه، كاتماندو ولندن. وتشير فوربس إلى استعدادت مطار حمد الدولي – الذي يخدم حاليًا 156 وجهة- لتلبية احتياجات مجموعات الركاب المختلفة المتوقعة لحدث كأس العالم 2022 تشمل محطة مستقلة مخصصة، ستكون بمثابة «نقطة الاتصال الأساسية» للتعامل مع فرق FIFA والمندوبين. كما تحدثت المجلة عن مخطط التوسعة الذي يشهده مطار حمد الدولي، قائلة: في المرحلة الحالية، من المقرر أن يزيد المطار طاقته الاستيعابية إلى أكثر من 58 مليون مسافر سنويًا العام الحالي، بينما ستعمل المرحلة «ب»، التي ستبدأ بعد انتهاء حدث كرة القدم، على زيادة قدرة مطار حمد الدولي إلى أكثر من 60 مليون مسافر.

وكان مطار حمد الدولي نجح في زيادة مبيعات التجزئة لكل مسافر بنسبة 70٪ العام الماضي (مقارنة بعام 2019) على خلفية مجموعة من الترقيات وإطلاق متاجر جديدة قبل انطلاق بطولة كأس العالم لكرة القدم التي ستقام في قطر في نوفمبر. ومع ذلك، يُفترض أن تنخفض مبيعات التجزئة الإجمالية في عام 2019 بناءً على الانخفاض الكبير في أعداد حركة المرور مقارنة بما قبل الوباء.

ووفقًا للمطار، وهو جزء من مجموعة الخطوط الجوية القطرية، فإن الشركة المشغلة لمرافق البيع بالتجزئة التابعة للبوابة، السوق الحرة القطرية «لاحظت نموًا قويًا في الإيرادات مقارنة بعام 2019». في حين أن معدل النمو قد يكون أعلى، مدفوعًا بزيادة الإنفاق لكل راكب، إلا أن المطار تعامل مع 17.7 مليون مسافر العام الماضي، أي ما يقرب من نصف الرقم القياسي البالغ 38.8 مليون الذي تعامل معه في عام 2019.

ونقلت المجلة عن بدر محمد المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي، قوله: في الوقت الذي شهدت فيه صناعة الطيران العالمية عامًا آخر مضطربًا، وضع مطار حمد الدولي معايير جديدة وعروضًا موسعة لنمط الحياة للركاب. يدرك مطار قطر أهمية كأس العالم للجماهير الوافدة، حيث يسافر الكثير منهم حول العالم لمشاهدة الحدث، يسعدنا الترحيب بهم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X