المحليات
العميد عبدالرحمن ماجد السليطي مدير عام كلية الشرطة:

التعليم الإلكتروني ساهم في إنجاز الخطة التدريسية خلال الجائحة

اعتماد التعلُّم عن بُعد بشكل أوسع في المناهج الدراسيّة والمحاضرات التثقيفية

الكلية انتهجت مسارًا متفرّدًا في الجانب التدريبي لتزويد المرشّحين بالمعارف والمهارات

تأهيل الطلبة لتمكينهم من أداء المهام الموكلة إليهم مستقبلًا بكفاءة وفاعلية

الدوحة – الراية :

أكّدَ العميدُ عبدالرحمن ماجد السليطي مُدير عام كلية الشّرطة أنَّ الكلية تعملُ بكل جدٍّ واهتمام، للارتقاء المستمرّ بالمسارَين الأكاديميّ والتدريبيّ، بما يواكب مُتطلبات التعليم والتدريب.. مُشيرًا إلى أنَّ الطلبة المرشّحين بالدفعة الرابعة والبالغ عددهم 86 خريجًا قطريًا ينتسبون إلى وزارة الداخليّة وعددٍ من الجهات العسكرية بالدولة، فضلًا عن 5 خرّيجين من دولة فسطين الشّقيقة.

وقالَ العميدُ السليطي، في كلمة ألقاها خلال حفل التخرّج: إنَّ الكلية بدأت منذ تفشّي جائحة كورونا «كوفيد-19» وفي وقت قياسي عمليّة التحوّل إلى التعليم الإلكتروني، ما ساهم في إنجاز خُطتها التدريسية، وذلك فيما يتعلّق بالجانب الأكاديميّ.. مضيفًا: إنّه في إطار سعي الكلية لتحسين منظومتها التعليمية اعتمدت أسلوب التعلّم عن بُعد بشكل أوسع في المناهج الدراسية والمحاضرات التثقيفيّة باستخدام أحدث التقنيات وبما يتماشى مع رؤيتها المستقبلية، كما انتهجت في الجانب التدريبي مسارًا متفردًا، بإضافة ثلاث دورات عسكرية مُتخصصة، إلى جانب التدريب العسكريّ التقليديّ المعروف، هي: القفز المظلي، والغوص، والصاعقة، حرصًا منها على تزويد طلبتها المرشحين بالمعارف والمهارات اللازمة التي تمكّنهم من أداء المهام الموكلة إليهم في المُستقبل بكل كفاءة وفاعلية.

وهنّأ الخريجين وذويهم على نجاحهم الذي حقّقوه بالصبر والمثابرة، متمنيًا لهم النجاح والتوفيق في مسيرتهم العمليّة. كما تقدم بالشكر لكافة مُنتسبي الكلية من ضبّاط وأفراد وأعضاء هيئتَي التدريس والتدريب والمدنيين على تعاونهم المثمر وجهودهم المُخلصة في الارتقاء بمسيرة عمل الكلية، مؤكدًا أنَّ الكلية تستمدّ العزم والإصرار من دعم معالي رئيس مجلس الوزراء، وزير الداخلية، رئيس المجلس الأعلى لكلية الشرطة للمضي قدمًا لأداء الأمانة وتحقيق الرّسالة.

في كلمة ألقاها نيابة عن الخريجين.. المرشح ضابط علي المنصوري:

جاهزون للانضمام لمن سبقونا في شرف خدمة الوطن

عبّر المرشّحُ ضابط علي جابر المنصوري عن سعادِته وزملائه بهذه اللحظات التي يُتوِّجون فيها مسيرتهم بكلية الشرطة، ويقطفون فيها ثمار جهدهم، ومُثابرتهم بعد طول انتظار، مُشيرًا إلى أنّهم قطعوا رحلة في رحاب العلم والانضباط العسكري، دامت لأكثر من أربع سنوات، وكلل الله جهودهم فيها بالنجاح والتوفيق. وقال المنصوري، في كلمة ألقاها نيابة عن الخريجين: إنَّ الالتحاق بكلية الشرطة كان حلمًا تحقق، وأن سعادتهم قد ازدادت لما لمسوه داخل أسوار هذا الصرح الشرطي من حرص على تأهيلهم بمستوى متميز في المجالات العلمية والعسكرية والرياضية، وذلك وَفق مناهج حديثة، وأنظمة تعليمية وتدريبية محفزة على اكتساب المعارف والمهارات. وأردف قائلًا: «منذ اللحظة الأولى لالتحاقنا بالكلية، انخرطنا في برنامج تدريبي عسكري ورياضي، يُواكب أحدث ما وصلت إليه العلوم العسكرية من تطوّر، مرورًا بالدراسة الأكاديمية التي اشتملت على مقررات شرطية وقانونية متنوّعة، عملت على إعدادنا علميًا وعمليًا، وقد سخّرت الكلية كافة الإمكانات والقدرات ليتحقق الهدف»، مؤكدًا أنَّ «التخرج هو بداية رحلة ردّ الجميل للوطن الذي مهما قدمنا له سنكون مُقصّرين، ومن حق هذا الوطن العزيز على نفوسنا جميعًا أن نساهم في حفظ أمنه واستقراره»، مُبديًا نيابة عن الخريجين جاهزيتهم التامة للانضمام لمن سبقوهم في شرف خدمة الوطن الغالي. وتقدم بالشكر لقيادات وزارة الداخلية، ولكلية الشرطة، والسادة الضباط، وأعضاء هيئة التدريس والمدربين، وكافة المنتسبين الذين لم يبخلوا عليهم بخبراتهم وعلومهم ولما بذلوه من جهود طيّبة طيلة فترة التحاقهم بالكلية.

علي حمد الشهواني: تكريم اسم نجلِي الفقيد لفتة إنسانية طيبة

تقدّم السيد علي حمد الشهواني والد فقيد كلية الشرطة الطالب عرار علي حمد الشّهواني، بالشكر إلى معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخليّة، وإلى قيادات وزارة الداخليّة وكلية الشّرطة على اللفتة الإنسانيّة الطيبة المُتمثلة في منح اسم نجله الفقيد الشهادة الفخريّة في بكالوريوس القانون وعلوم الشرطة والدرع التذكاريّة أسوة بزملائه خريجي الدفعة الرابعة.. مُشيرًا إلى أنَّ هذه اللفتة كان لها الأثر النفسي الكبير في نفسه وأسرة الفقيد. وتمنّى الشهواني لكلّ الخريجين التوفيق في حياتهم، كما ثمّن الدور الكبير الذي يقوم به رجال الشرطة في حفظ الأمن وتحقيق الطمأنينة لكل من يعيش على أرض قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X