الراية الرياضية
بعد تتويجه بالسوبر في الرياض.. أنشيلوتي:

الريال لا يقف على لاعب أو مدرب معين

الرياض – أ ف ب:
أحرز ريال مدريد لقب الكأس السوبر الإسبانية للمرة 12 في تاريخه إثر تغلبه على أتلتيك بلباو 2-صفر في المباراة النهائيّة على ملعب الملك فهد في الرياض.
وسجل الكرواتي لوكا مودريتش (38) والفرنسي كريم بنزيمة (52 من ركلة جزاء) هدفي ريال مدريد.
واقترب ريال مدريد من حيث عدد الألقاب من غريمه التقليدي برشلونة صاحب الرقم القياسي في التتويج باللقب 13 مرة. واللقب هو الأول لريال مدريد منذ عودة مدربه السابق الإيطالي كارلو أنشيلوتي لتدريبه الصيف الماضي. وكان أنشيلوتي توج خلال الفترة الأولى لتوليه تدريب الفريق الملكي بأربعة ألقاب بينها دوري أبطال أوروبا، وكأس العالم للأندية وكأس إسبانيا. وقال أنشيلوتي في تصريحات للصحفيين عقب النهائي: «تركت ريال مدريد وهو في حقبة والآن عدت مع جيل مختلف. يوجد العديد من اللاعبين المميزين حاليًا. هذا الفريق لا يقف على لاعب أو مدرب معين».
وفي السياق ذاته، أبدى لوكا مودريتش، سعادته بالفوز بلقب السوبر قائلًا: «سعداء جدًا بتحقيق هذه البطولة. هدفنا في كل موسم هو تحقيق البطولات وفخورون بما حققناه اليوم».
وأضاف: «ما زلت قادرًا على تقديم الكثير مع ريال مدريد. قضيت هنا 9 سنوات حققت خلالها 18 بطولة».
وكان ريال مدريد تغلب على غريمه التقليدي برشلونة 3-2 في نصف النهائي، في حين قلب بلباو تخلفه أمام أتلتيكو مدريد إلى فوز 2-1.
سيطر ريال مدريد متصدر الدوري المحلي، على مجريات اللعب في حين اعتمد بلباو خطة دفاعيّة محكمة وعلى شن الهجمات المرتدة المعتمدة على سرعة مهاجميه إيناكي وليامس وأويهان سانسيت.
وتابع ريال مدريد عروضه القوية في الآونة الأخيرة حيث لم يخسر سوى مرة واحدة في آخر 20 مباراة في مختلف المسابقات. وتلقى بنزيما تمريرة من البرازيلي رودريغو سددها على حدود منطقة الجزاء حوّلها حارس بلباو أوناي سيمون لركلة ركنيّة بأطراف أصابعه (18).

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X