fbpx
المحليات
انطلاق ثاني الحملات المشتركة في عدد من المناطق

تواصل إزالة السيارات المهملة ببلدية الدوحة

حمد الشهواني: رصد وإزالة 300 سيارة مهملة خلال أسبوعين

الدوحة – الراية:

انطلقت أمس ثاني الحملات المشتركة لإزالة السيارات المهملة في عدد من المناطق التابعة لبلدية الدوحة، التي تنفذها لجنة إزالة السيارات المهملة بالدولة، وإدارتي الأعتدة الميكانيكية والنظافة العامة بالتعاون مع بلدية الدوحة وقوة لخويا، وذلك في إطار الجهود المتواصلة لوزارة البلدية لإزالة مختلف السيارات المهملة بالدولة بهدف الحفاظ على المنظر الجمالي للدولة، والحد من هذه الظاهرة التي تشوه المنظر العام، تطبيقًا للقانون رقم (18) لسنة 2017 بشأن النظافة العامة، بخلاف ما تسببه من أضرار صحية وبيئية.

وأكد السيد حمد سلطان الشهواني رئيس قسم الرقابة العامة ببلدية الدوحة عضو اللجنة أن حملة أمس تستهدف الحدود الإدارية للبلدية، حيث تعد ثاني حملة لإزالة السيارات والمعدات المهملة العام الجاري بعد تغطية بلدية الريان بالكامل خلال الفترة الماضية.وأشار إلى أنه تم رصد 300 سيارة مهملة ببلدية الدوحة جار العمل على إزالتها على مدار أسبوعين متتاليين، كما سيتم العمل على رصد جميع المركبات المهملة بالبلدية خلال فترة عمل الحملة لإزالتها بالكامل.وقال: سيتم استكمال خطة عمل اللجنة العام الجاري، الذي سيتم فيه تكثيف العمل على ثلاث مراحل بكافة البلديات، حيث تم تخصيص 3 حملات لكل بلدية مقارنة بالعام الماضي الذي كان على مرحلتين فقط. وأكد أنه تم خلال الأسبوعين الماضيين إزالة 523 سيارة من مختلف مناطق بلدية الريان بمعدل 25 إلى 30 سيارة يوميًا. وأشار أنه بعد الانتهاء من حملة بلدية الدوحة سيتم الانتقال لبلدية أم صلال، وبعدها تغطية بلديات المناطق الشمالية، ومن ثم إلى بلديات أخرى وفق جدول زمني وضعته اللجنة.وقال إن ظاهرة السيارات المهملة سيتم مواجهتها بتكثيف المزيد من الحملات والتوعية وتنبيه ملاك المركبات بضرورة عدم إهمالها، حيث تتواجد تلك السيارات بالمناطق السكنية وغيرها من المناطق. وشدد على ضرورة تعاون الجمهور للقضاء على تلك الظاهرة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X