fbpx
اخر الاخبار

رئيس اللجنة الثقافية بمعرض الدوحة للكتاب : نسعى لاستثمار الزخم الثقافي لما بعد المعرض

الدوحة – قنا :

أكدت السيدة جواهر البدر رئيس اللجنة الثقافية لمعرض الدوحة الدولي للكتاب في نسخته الحادية والثلاثين أن البرنامج الثقافي المصاحب للمعرض هذا العام حافل ومتنوع ويمكن البناء عليه ليكون خريطة عمل للحراك الثقافي في الدولة فيما بعد المعرض.
وقالت رئيس اللجنة الثقافية لمعرض الدوحة الدولي للكتاب في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ على هامش المعرض اليوم “إن البرنامج الثقافي المصاحب للمعرض والذي يضم أكثر من 400 فعالية ما بين ندوات رئيسية وورش عمل وورش للصغار ومحاضرات مباشرة أو افتراضية تنقل للجمهور خارج المعرض، فضلا عن الفعاليات التي تقدمها مختلف الجهات والمراكز الثقافية ودور النشر جميعها جاءت لتواكب شعار المعرض العلم نور، بما يحمله من دلالة على أهمية القراءة والمعرفة واستلهام طريق العلم كطريق رئيسي في مسيرة النهضة الحضارية للإنسان العربي، مشيرة إلى أن المعنيين بوزارة الثقافة حريصون على توثيق التوصيات والمقترحات والأفكار التي يطرحها المشاركون بالمعرض ليتم البناء عليها وتقديمها في إطارات وفعاليات ثقافية جديدة على مدار العام لأن معرض الكتاب يعتبر التظاهرة الثقافية الأكبر بالدولة على مدار العام”.
وحول أهم التحديات التي واجهت اللجنة خلال إعداد البرنامج الثقافي أو خلال تنفيذه، قالت كان هناك تحد كبير وعقبة في عدم استطاعة رموز الفكر والثقافة العربية والمساهمين في تطور الحضارة الإنسانية من مختلف الدول الحضور بسبب جائحة كورونا / كوفيدـ19/، ولهذا فقد كان البديل هو أن تكون الاستضافة عبر الاتصال المرئي، ما سمح بتواصل الضيف مع الجمهور في قاعات المعرض، أو افتراضيا مع المشاهدين عبر الانترنت، وكان هذا البديل ليس فقط في الندوات الرئيسية بل كان أيضا في الورش وقد وجدنا اهتماما كبيرا ورصدا عربيا لما يقدمه معرض الدوحة ومشاركات متنوعة حيث وصلت الندوات المباشرة والورش إلى جماهير عريضة يصعب استيعابها في أي قاعة بالمعرض، لافتة إلى أن التحدي الأكبر هو أثناء المعرض حيث الاعتذار المفاجئ من بعض الضيوف بسبب الإصابة بكورونا، ولهذا كنا دائما حريصين على وجود بدائل بشكل مستمر وجعل الجدول مرنا يسمح بالتغيير، ولذا تمت بالاستعانة برموز الفكر والإبداع من دولة قطر من القطريين والعرب المقيمين فيها حيث تزخر دولة قطر بمبدعين في مختلف المجالات.
وأشارت السيدة جواهر البدر إلى اهتمام البرنامج الثقافي في أن يصل إلى جميع الفئات بداية من المفكرين المتخصصين في اللغة والأدب والتاريخ والعلوم مرورا بفئات الشباب واهتماماتهم الثقافية وكذا الأطفال والمرأة وذوو الاحتياجات الخاصة، منوهة بحرص اللجنة الثقافية على تقديم برنامج يؤكد الهوية الثقافية لدولة قطر بأبعادها المحلية والعربية والإسلامية، فنجد أن الندوات تعالج القضايا الثقافية الكبرى في قطر والعالم العربي.
وحول اهتمام البرنامج الثقافي بمرور 50 عاما على معرض الدوحة الدولي للكتاب، قالت جواهر البدر هذه السنة تعد محطة رئيسية للمعرض الذي انطلق منذ عام 1972، واقيم في اليوم الاول ندوة متخصصة حول تاريخ المعرض على مدار السنوات الماضية، تحدث في الندوة السيد إبراهيم عبدالرحيم البوهاشم مدير معرض الدوحة للكتاب السابق والسيد جاسم البوعينين مدير معرض الدوحة الدولي للكتاب الحالي، عن تاريخ المعرض وانجازاته الثقافية.
وكشفت أن اللجنة الثقافية بالتعاون مع إدارة المكتبات بوزارة الثقافة بصدد تنفيذ مشروع بعمل أرشيف حول تاريخ معرض الدوحة خلال السنوات الخمسين الماضية ليكون مرجعا للباحثين والمهتمين بالتاريخ الثقافي في دولة قطر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X