fbpx
كتاب الراية

من الواقع.. سرقات المباني قيد الإنشاء

ضرورة إلزام المقاولين والملاك بتوفير حارس بموقع المشروعات

تتعرّض بعضُ المباني والمنشآت والمساكن في المشروعات تحت قيد الإنشاء، إلى السرقات، واختلاس موادّ البناء المُختلفة والمعدات، خصوصًا في المناطق التي يسهل فيها الاختلاس والسرقات.

ورغم أنَّ بلادنا ولله الحمد والمنة، تعيش في أمن وأمان، واستتباب الأمن العام، بسبب وجود الأجهزة الأمنية المتطورة، والأفراد المتدربين على أحدث فنون ومهارات ضبط الأمن والوقاية من الجريمة.

وفي حديث لإحدى الصحف المحلية، قال النقيب عبدالله الدوسري ضابط التحقيق بقسم شرطة الوكرة: إنَّ الإهمال وعدم وجود حارس وراء سرقات المباني قيد الإنشاء ومناطق التخييم والعنن، مشددًا على أن وجود حارس بهذه الأماكن يمنع أي لص من التجرؤ على الدخول فيها أو العبث بمحتوياتها..».

والحقيقة، أنَّ هناك إهمالًا من بعض المقاولين، وتسيّبًا من بعض ملاك المباني، في عدم حماية مشروعاتهم ومنشآتهم، ومحاولة توفير النفقات في عدم وضع ناطور أو حارس على هذه المباني، وحمايتها من أي سرقات، والمحافظة على السيطرة من اختلاسات، أو سرقات لأسلاك ومواد الكهرباء ومعدات البناء.

وكان من المفترض أن تلزم الجهات المختصة، المقاولين وملاك المشروعات، بضرورة توظيف وتواجد حارس أمن لهذه المشروعات، لحمايتها، والحفاظ على مُحتوياتها من تعرّضها للسرقات، وعدم إزعاج السلطات بالبلاغات الخاصة بهذه السرقات، كما يجب إبعاد أي سارق وافد من البلاد، بعد تنفيذ العقوبات المقررة، عليه ليكون عبرة لغيره.

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X