fbpx
الراية الإقتصادية
بموجب مذكرة تفاهم بين هيئة الجمارك ومنظمة الجمارك العالمية

«التدريب الجمركي» مركز إقليمي معتمد

أحمد الجمال: إعداد وتطوير الكوادر البشرية

رفع كفاءة الإدارات الجمركية بدول المنطقة

الدوحة – الراية:

وقعت كل من الهيئة العامّة للجمارك ومنظمة الجمارك العالميّة، مذكرة اعتماد مركز التدريب الجمركي كمركز تدريب إقليمي بمنظمة الجمارك العالمية يعمل بأحدث مواصفات التدريب المعتمدة عالميًا، حيث وقّع كل من سعادة السيد أحمد بن عبدالله الجمال رئيس الهيئة العامة للجمارك، وسعادة الدكتور ‏كونيو ميكوريا الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية، مذكرة الاعتماد من خلال اجتماع جمع الجانبين عبر وسائل الاتصال المرئي.

وفي كلمته بهذه المناسبة قال سعادة السيد أحمد بن عبدالله الجمال رئيس الهيئة: إن توقيع مذكرة التفاهم لاعتماد مركز التدريب الجمركي كمركز تدريب إقليمي بدولة قطر هو حدث استثنائي نظرًا لما توليه الهيئة من أهمية ودور التدريب في إعداد وتطوير الكوادر البشرية، ويأتي أيضًا إدراكًا بأهمية تعزيز بناء القدرات ورفع كفاءة الإدارات الجمركية في دول الإقليم للقيام بمهامها ومسؤولياتها بفاعلية، خاصة في ظل زيادة حجم التجارة العالمية وتغيّر أنماطها والحاجة إلى مزيد من إجراءات التسهيل، الأمر الذي يتطلب مزيدًا من التعاون الدولي والإقليمي لتوفير إطار مفيد لتعزيز الفاعلية والكفاءة الجمركية وبناء القدرات وفق أفضل الممارسات والمعايير الدوليّة.

وأكد سعادته أن اعتماد مركز التدريب كمركز تدريب إقليمي، هو تتويج لجهود مركز التدريب الجمركي في قطر على ما قدمه من إنجازات متواصلة منذ تأسيسه في عام 2007 وحتى الآن، وما لديه من رصيد حافل من خبرة في تنظيم الورش الإقليميّة عالية المستوى بالتنسيق مع مديرية بناء المقدرة بمنظمة الجمارك العالمية وفق أفضل الممارسات الحديثة المطابقة لمعايير المنظمة، مشيرًا إلى أن مركز تدريب الكوادر الجمركية في قطر سيكون إضافة نوعية، ومساهمة مميّزة في بناء وتعزيز قدرات العاملين بجمارك دول الإقليم خلال الفترة المقبلة.

وفي كلمته بهذه المناسبة، أعرب سعادة الدكتور كونيو ميكوريا الأمين العام لمنظمة الجمارك العالمية عن سعادته بوجود مركز تدريب إقليمي بمستوى مركز التدريب الجمركي بدولة قطر، معلنًا تقديره لدور الهيئة وجهودها الواضحة خلال العشر سنوات الماضية، وتعاونها الكبير مع المنظمة وخصوصًا في مجال الدورات التدريبية الإلكترونية النوعية التي تشرف عليها منظمة الجمارك العالميّة.

وأكد أن هناك توقعات كبيرة لدى المنظمة بأن يكون هذا المركز قياديًا ورياديًا في المنطقة وأن يكون قدوة مميزة للإدارات الجمركية في العالم، حيث أصبحت الجمارك القطرية تلفت نظر العالم في إنجازاتها الكبيرة في دعم وإعداد الكوادر وآليات التدريب المتطور بالإقليم.

من جانبه أوضح السيد مبارك إبراهيم البوعينين مدير مركز التدريب الجمركي والمنسق الإقليمي لبرنامج بناء المقدرة، أن مشروع تأسيس مركز إقليمي كان هدفًا محددًا سعت إليه الهيئة منذ فترة، وذلك في ظل ما نراه من ازدياد التحديات التي تواجه الهيئات والإدارات الجمركية، لتنفيذ متطلبات منظمة الجمارك العالمية فيما يتعلق بمجال بناء القدرات، موضحًا أهمية هذا المركز الإقليمي في تعزيز والارتقاء بهذه المتطلبات الخاصة ببرنامج بناء المقدرة، بحيث تتوافق مخرجاتنا البشرية مع المعايير العالمية، والتي تساهم بشكل مباشر في رفع مراكز دول الإقليم في المؤشرات والتقارير الدولية.

وذكر بأنه سوف يكون للمركز دور هام في التنسيق والتعاون مع المنظمات والمؤسسات الإقليمية والدولية ذات الصلة، وبناء جسور متينة تقوم على تأمين برامج متخصصة لإنشاء جيل من العاملين المؤهلين في مختلف التخصصات الجمركيّة.

ووجّه البوعينين الشكر الجزيل إلى سعادة رئيس الهيئة ومساعديه على الدعم اللامحدود الذي يقدمونه لمركز التدريب الجمركي، كما وجّه الشكر لكافة منتسبي المركز على جهودهم المستمرة خلال الفترة الماضية والتي كان لها الأثر الواضح فيما وصل إليه مستوى التدريب الجمركي في قطر من مستوى مشرّف وأداء مُتميّز.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X