fbpx
أخبار عربية
تشكيل لجنة تقصي حقائق لأحداث الاثنين الدامي

السودان: عصيان مدني غداة مقتل 7 متظاهرين

الخرطوم – أ ف ب:

 واصلَ المتظاهرونَ المناهضون للانقلاب العسكري في السودان احتجاجاتهم، بإغلاق بعض الطرق الرئيسيّة في العاصمة وإعلان حالة العصيان المدني، عقب يوم دامٍ من التظاهرات أسفر عن سبعة قتلى وعشرات المصابين. بينما أصدرَ رئيس مجلس السيادة الانتقاليّ، عبدالفتاح البرهان، قرارًا بتشكيل لجنة تقصي حقائق حول الأحداث التي وقعت خلال تظاهرات الاثنين الدامي. وقد أغلق المحتجّون الجزء الجنوبي من شارع المطار أحد الشوارع الرئيسية في الخرطوم، كما أغلقوا أحد الشوارع الرئيسية في منطقة بُري شرق العاصمة قبل أن تواجههم قوات الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع وإزالة المتاريس. وفي حي بحري شمال الخرطوم، قطع المتظاهرون الطرق الرئيسية بوضع الحجارة وجذوع الأشجار ورفعوا لافتات كتب عليها «الحصة وطن». ورصد إغلاق المحال التجارية والصيدليات في الخرطوم وأحيائها المجاورة. وشمل الإغلاق سوق «السجانة» أكبر سوق في السودان لمواد البناء وسط العاصمة. ووضع على أبواب أحد المحال، لافتة كُتب عليها «المحل مغلق حدادًا على روح الشهيد عثمان الشريف»، وهو صاحب المحل وقد سقط بين قتلى تظاهرات الاثنين الدامية. كما علقت جامعة الخرطوم للعلوم والتكنولوجيا الدراسة لمدة يومَين وأكدت إدارتها أن ذلك «إيمانًا منا بوحدة الموقف تجاه العصيان المدني ونعلن وقوفنا التام مع كل الكيانات والأجسام التي تدعو للاعتصام». وقُتل سبعة متظاهرين خلال احتجاجات في السودان شارك فيها الآلاف ضد الانقلاب العسكري الذي نفذه قائد الجيش عبد الفتاح البرهان قبل قرابة ثلاثة أشهر. ودفع ذلك النشطاء إلى الدعوة إلى عصيان مدني شامل لمدة يومين، وقال ائتلاف قوى الحرية والتغيير، الذي قاد احتجاجات أدّت إلى إسقاط الرئيس السابق عمر البشير، «ندعو كل جماهير شعبنا للدخول في عصيان مدني شامل».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X