fbpx
الراية الرياضية
أوقف سلسلة هزائمه وأنعش فرصته في الهروب

السيلية يخطف نقطة ثمينة من الدحيل

متابعة – رمضان مسعد:
خطف السيلية نقطة ثمينة من تعادله مع الدحيل أمس بهدف لمثله في المباراة التي جمعتهما على ملعب سحيم بن حمد بنادي قطر في إطار الأسبوع الخامس عشر من الدوري، وبهذا التعادل أوقف السيلية سلسلة هزائمه في الأسابيع الماضية وأنعش فرصته في الهروب من المركز الأخير، تقدّم الدحيل عن طريق مايكل أولونجا في الدقيقة 57 وتعادل مجدي صديق للسيلية في الوقت بدل الضائع، وبذلك رفع السيلية رصيده إلى 6 نقاط في المركز الأخير، بينما وصل رصيد الدحيل إلى 33 نقطة وأصبح مهددًا بفقدان الصدارة في حال فوز السد اليوم على الشمال مع فارق ثلاث مؤجلات للسد، ما يجعل تتويج الأخير بلقب الدروي مسألة وقت فقط؟
هذا وجاءت بداية المباراة هجوميّة من جانب الدحيل الذي راح يبحث عن هدف السبق في الدقائق الأولى ولكن السيلية تراجع إلى الخلف ودافع بكل صفوفه وتصدّى لمحاولات الدحيل واعتمد السيلية على الكرات المرتدة على أمل خطف هدف التقدّم ولكن كراته القليلة افتقدت إلى الدقة والتركيز في اللمسة الأخيرة، وتواصل اللعب بقوة من جانب الدحيل وبرغبة كبيرة في تسجيل هدف التقدّم ولكنه وجد دفاعًا قويًا من السيلية.
وواصل الدحيل أفضليته في السيطرة على مجريات اللعب ووضع فريق السيلية بالكامل في منتصف ملعبه يدافع للحفاظ على شباكه نظيفة وسط طوفان من الهجمات المتواصلة للدحيل من أجل تسجيل هدف السبق قبل صافرة نهاية الشوط الأول ولكن الدفاع القوي والمنظم من السيلية حرم الدحيل من فك شفرة شباكه لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.
ومع بداية شوط اللقاء الثاني تواصل اللعب بنفس الوتيرة بهجوم مكثف من الدحيل في محاولات متتالية من أجل تسجيل هدف التقدّم ولكن دفاع السيلية واصل تفوّقه ودافع عن شباكه بقوة في الدقائق الأولى ولكنه لم يتمكّن من الصمود طويلًا أمام الهجوم المكثف من الدحيل، حيث شهدت الدقيقة 57 هدف التقدّم للدحيل عن طريق هدّافه وهداف الدوري مايكل أولونجا على إثر كرة عرضية أرضية من المعز علي حوّلها أولونجا في شباك السيلية معلنًا عن تقدّم فريقه بهدف أول في اللقاء، بعد الهدف تخلى السيلية عن أسلوبه الدفاعي واندفع إلى الأمام في بعض المحاولات على أمل تعديل النتيجة ولكن كراته افتقدت إلى الدقة والتركيز وسرعان ما عاد للخلف للحفاظ على النتيجة وإبقاء فرصته قائمة في التعديل.
ومع مرور الوقت تراجع أداء الدحيل ونشط السيلية في الهجوم على أمل الخروج بنقطة من التعادل ولكنه فشل في الوصول إلى شباك حارس الدحيل لتبقى النتيجة على حالها بتقدّم الدحيل بهدف دون رد ولكن مجدي صديق كابتن السيلية خطف هدف التعادل في الوقت بدل الضائع من تصويبة قويّة لينتهي اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

رابح يحيي : تعادل بطعم الخسارة

قال رابح يحيى لاعب الدحيل: إن فريقه أضاع فرصة الفوز وحصد النقاط الثلاث أمام السيلية أمس في الأسبوع الخامس عشر من الدوري، واعتبر أن التعادل جاء بطعم الخسارة بعد أن كان الفريق قريبًا من الفوز وحصد النقاط كاملة، وأشار إلى أن فريقه كان الأفضل وسيطر على مجريات اللعب وأتيحت له الكثير من الفرص ولكنه لم يستغلها بالشكل السليم، وهو ما تسبب في فقدان الفوز في الوقت بدل الضائع، وعن فرصة فريقه في المُنافسة بعد هذا التعادل، قال: إن الفرصة قائمة رغم صعوبتها، والفريق سيدافع عن حظوظه.

مجدي صديق : نقطة من فم الأسد

أعرب مجدي صديق كابتن السيلية وصاحب هدف التعادل في مرمي الدحيل أمس عن سعادته، وقال عقب المباراة: لقد حصدنا نقطة ثمينة من فم الأسد ولا شك أنها ستكون مهمّة بالنسبة لنا، حيث تعتبر بداية العودة إلى الدوري والهروب من القاع ومواصلة المشوار بصورة أفضل في المباريات المتبقيّة، وقال: إن الجميع لم يقصّروا في الفريق، ولعبوا بصورة قتاليّة. وأشار إلى أن هذا التعادل ستكون له جوانب إيجابيّة في المباريات المتبقية من أجل الابتعاد عن القاع وتجنّب الهبوط.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X