fbpx
اخر الاخبار

عرض أول موسوعة عن النباتات في شرق شبه الجزيرة العربية بمعرض الدوحة الدولي للكتاب

الدوحة – قنا :

تعرض أول موسوعة من نوعها عن النباتات في شرق شبه الجزيرة العربية، بجناح دار الشرق، بمعرض الدوحة الدولي للكتاب الحادي والثلاثين، والمنعقد حتى يوم 22 يناير تحت شعار /العلم نور/.
وتعد الموسوعة، التي أعدتها المنظمة الخليجية للبحث والتطوير، بالتعاون مع وزارة البلدية ممثلة في إدارة الحدائق العامة، أول موسوعة شاملة عن النباتات، لتقدم دليلا شاملا عن زراعة النباتات في المناخ والتضاريس والسهول الصحراوية في شرق شبه الجزيرة العربية امتدادا من الكويت إلى ساحل عمان على الخليج العربي.
كما تعتبر هذه الموسوعة مصدرا فريدا من شأنه إثراء المكتبات العامة والخاصة في قطر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لاسيما أنه تشمل مجموعة من الأنواع النباتية مرتبة بشكل منهجي مع تفاصيل وصفية مثل حالة الحفظ، وكيفية التوزيع في جميع أنحاء العالم، وعمر النباتات وأشكالها، ومدى قدرتها على التكيف مع ظروف الطقس، ومناطق زراعتها، فضلا عن تميزها بدمج الاستخدامات الاقتصادية والطبية والهندسة البيئية للنباتات، مع توفير معلومات نوعية وحديثة للمهنيين العاملين في قطاعات مختلفة، مثل الهندسة المعمارية والصحة والطب وهندسة المساحات الخضراء، وغيرها من التخصصات المختلفة.
وأوضحت وزارة البلدية، في بيان أصدرته اليوم عن هذه الموسوعة، أن إعداد الموسوعة استغرق سبع سنوات من العمل البحثي الميداني، حيث تم الاستعانة بمئات من المراجع العلمية المتخصصة من قبل مجموعة من الخبراء والمختصين في المنظمة الخليجية، ليخرج هذا الإصدار في ستة مجلدات تتضمن ما يقرب من 3500 صفحة، وليغطي أكثر من 800 نبتة.
إلى ذلك، قال الدكتور يوسف بن محمد الحر، رئيس مجلس إدارة المنظمة الخليجية للبحث والتطوير، “نظرا لأن معرض الدوحة الدولي للكتاب يعد أحد أكبر معارض الكتاب في المنطقة، فإننا نجده منصة مثالية لعرض هذه الموسوعة التي تعد قطعة أدبية وعلمية في مجالها، فهي من أكثر المؤلفات العلمية شمولا حول النباتات الموجودة في شرق شبه الجزيرة العربية”، معربا عن آمله أن تفتح هذه الموسوعة لتقديم المزيد من الأعمال البحثية الحقيقية في المجالات المرتبطة بالاستدامة.
وبين أن نقل وتبادل المعرفة يعد أمرا ضروريا للزراعة المستدامة، مثلها مثل كافة العلوم والمجالات الأخرى، مشددا على أنه “لهذه الغاية، فإن المنظمة الخليجية أطلقت الموسوعة الأولى من نوعها للنباتات في شرق شبه الجزيرة العربية، والتي تهدف الى توجيه المزارعين والمهندسين وكل العاملين في المجال الزراعي، لاختيار ومعالجة النباتات بطريقة علمية ومثالية، ولمواكبة سياقات التنمية المستدامة التي تنتهجها الدولة في كل مشاريعها ومبادراتها”.
من جانبه، ذكر السيد محمد علي الخوري، مدير إدارة الحدائق العامة بوزارة البلدية، أن الإدارة استثمرت سنوات من البحث والتجارب للوصول إلى مستوى التوثيق الذي يعد إرثا للأجيال القادمة، معتبرا أن هذا العمل يعد إضافة علمية مهمة للعاملين في المجالات الزراعية، ومعربا عن تقديره للمنظمة الخليجية للبحث والتطوير على تولي زمام المبادرة وتطوير هذا العمل الرائد، الذي يستفيد منه عدد كبير من القطاعات الزراعية والإنتاجية في الدولة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X