fbpx
الراية الإقتصادية
بوفد يترأسه الشيخ خليفة بن جاسم

قطر تشارك في اجتماع تنسيقي للغرف العربية – الأجنبية

إنشاء قاعدة بيانات قوية تفيد مجتمع الأعمال العربي

الدوحة – الراية:

شارك سعادة الشيخ خليفة بن جاسم آل ثاني رئيس غرفة قطر، نائب رئيس الغرفة العربية البريطانية ونائب رئيس الغرفة العربية الفرنسية، في الاجتماع التنسيقي السنوي للغرف التجارية العربية- الأجنبية المشتركة الذي عقد أمس بمقر جامعة الدول العربيّة في القاهرة.

وعلى هامش الاجتماع تمّ تكريم سعادة السفير الدكتور كمال حسن علي الأمين العام المساعد، رئيس الشؤون الاقتصادية السابق بجامعة الدول العربية، كما شهد الاجتماع توقيع مذكرة تعاون بين اتحاد الغرف العربية والمنظمة العربيّة للسياحة.

وتناول جدول الاجتماع عدة بنود منها الاطلاع على أنشطة الغرف المشتركة خلال العامين الماضيين، وخُطة عمل العام الجاري، وركزت النقاشات على تاريخ تأسيس الغرف العربية-الأجنبية المشتركة في أواخر الستينيات من القرن الماضي، ودورها في تنمية وتعزيز علاقات التعاون بين الدول العربية والأجنبية وخدمة رجال الأعمال من الجانبين.

وأشار الاجتماع إلى أن الغرف المشتركة استطاعت أن تصبح مؤسسات اقتصادية لها دور فاعل في تعزيز العمل الاقتصادي العربي مع العديد من الدول الأجنبية من خلال خلق مناخ مُواتٍ وشبكة اتصال وعلاقات قوية على المستويين الرسمي والخاص.

جانب-من-المشاركين

وفيما يخص الأنشطة المستقبليّة، ركز الاجتماع على تجارب الغرف المشتركة في مجال الاقتصاد الرقمي وكذلك المنصات الرقمية التي تقوم بتنفيذها حاليًا بعض الغُرف المشتركة بهدف إنشاء قاعدة بيانات قوية ولها مصداقية تفيد مجتمع الأعمال العربي بشكل كبير. وبحث أيضًا مشاركة اتحاد الغرف العربية في معرض إكسبو دبي خلال الفترة من 28-30 مارس 2022، من خلال «أسبوع الغرف المشتركة» وذلك بهدف تبادل الأفكار والخبرات العربية والأجنبية وتعزيز التواصل بين رواد الأعمال من الجانبين.

كما تناولت أجندة الاجتماع مشاركة الغرف المشتركة في المنتدى العالمي الرابع لرواد الأعمال «WEIF2022» الذي يعد من الفعاليات الهامة التي ينظمها اتحاد الغرف العربية بالتعاون مع جامعة الدول العربية واتحاد المصارف العربية والمصرف العربي للتنمية الاقتصادية. ويُقام المنتدى على هامش فعاليات معرض إكسبو دبي نهاية شهر مارس المقبل، وينطلق على هامش المنتدى النسخة الثانية من مسابقة «رالي العرب» لريادة الأعمال والابتكار والريادة لدى الشباب العربي.

كما بحث الاجتماع مشروع الاتحاد الأوروبي «البوابة العالمية» وكيفية استفادة الدول العربية منه، وذلك من خلال عرض تقديمي من جانب أمين عام الغرفة البلجيكية اللكسمبورجية، الذي استعرض من خلاله مشروع «البوابة العالمية» الذي يطلقه الاتحاد الأوروبي باستثمارات تصل إلى 300 مليار يورو ويهدف إلى تأهيل البني التحتية لعدد من الدول لمنافسة طريق الحرير الذي أطلقته الصين.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X