fbpx
الراية الرياضية
مرعب حراس المرمى في «بوندزليجا» عوض خيبة الكرة الذهبية

ليفاندوفسكي سعيد بلقب «سوبر العالم»

تحطيم البولندي الرقم القياسي لهدافي البوندزليجا رجح كفته في صراع النجوم

باريس – أ ف ب:
عوّض البولندي روبرت ليفاندوفسكي، هدّاف بايرن ميونيخ الألماني، خسارته جائزة الكرة الذهبية لمصلحة الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم باريس سان جيرمان الفرنسي الحالي وبرشلونة السابق باحتفاظه بجائزة أفضل لاعب في العالم للعام الثاني تواليًا في حفل «الأفضل» لعام 2021 الذي ينظمه الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».
وتُوّج المهاجم البولندي، البالغ 33 عامًا، بالجائزة الفردية للمرة الثانية بعد عام 2020، في نهاية عام مزدهر على المستوى الشخصي بالنسبة ل «ليفا». وتفوّق ليفاندوفسكي على «البرغوث» الصغير ميسي الذي رصّع سجله بالكرة الذهبية السابعة في نوفمبر الماضي، ونجم ليفربول الإنجليزي المصري محمد صلاح. قال ليفاندوفسكي الذي سجّل 48 هدفًا في مختلف المسابقات في موسم 2020-2021 : أنا سعيد وأتشرف بالفوز بهذه الجائزة. أشعر بالفخر. وأضاف: «هذه الجائزة هي أيضًا لزملائي ولمدربي، نعمل جميعًا بجد للفوز بالمباريات والكؤوس».
وسجّل المهاجم البولندي، مرعب حرّاس المرمى في «بوندزليجا»، 41 هدفًا في 29 مباراة في الموسم الماضي، مُحطمًا بفارق هدف الرقم القياسي السابق لأكثر عدد من الأهداف في الدوري الألماني والمسجل باسم مهاجم بايرن أيضًا «المدفعجي» الراحل جيرد مولر الذي تمّ تكريمه خلال الحفل الافتراضي في زيوريخ السويسرية، والذي حافظ عليه منذ موسم 1971-1972. وسجّل ليفاندوفسكي قبل يومين من إعلان فوزه بجائزة أفضل لاعب للعام الثاني تواليًا، ثلاثية في مرمى كولن، رافعًا رصيده الإجمالي في الدوري الألماني إلى 300 هدف، في المركز الثاني في ترتيب أفضل الهدّافين خلف مولر نفسه (365 هدفًا). ويبدو أن «الآلة»، كما يحب رفاقه أن يطلقوا عليه في النادي البافاري، يتطور مع تقدمه في السن، حيث حقق أفضل بداية في مسيرته في الموسم الحالي مع 39 هدفًا في 33 مباراة في مختلف القمصان: 34 هدفًا في 27 مباراة مع بايرن و5 أهداف في 6 مباريات مع منتخب بلاده. واكتسب ليفاندوفسكي هالة كبيرة عقب وصوله إلى ملعب «أليانز أرينا» في عام 2014 قادمًا من مواطنه بوروسيا دورتموند.
من شخصية سرية ومهاجم سطحي نقي في أيامه الأولى، تحوّل «ليفا» تدريجيًا إلى لاعب وزميل مُتكامل في الفريق، شقّ طريقه إلى قمة أفضل لاعبي كرة القدم في الوقت الحالي. وأقام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حفله السنوي لتوزيع جوائزه بطريقة افتراضية، وبث الحفل مباشرة من مقره في مدينة زيوريخ السويسرية افتراضيًا «تماشيًا مع الإجراءات الصحيّة العامة المعتمدة» بحسب بيان صادر عن المنظمة الدوليّة.
وشملت جوائز فيفا، فئات أفضل لاعب ولاعبة وأفضل مدرب ومدربة وأفضل حارس مرمى وغيرها وشارك في التصويت مدربو وقادة المنتخبات الوطنيّة بالإضافة إلى تصويت أنصار اللعبة ومجموعة مُختارة من الصحفيين.

ليفا غير مهتم بعدم تصويت ميسي له

قال البولندي روبرت ليفاندوفسكي إنه غير مهتم بأن منافسه ليونيل ميسي لم يصوّت له بعدما حصل على لقب جائزة أفضل لاعب في العالم للعام الماضي، التي يقدّمها الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، للمرة الثانية على التوالي. وقال ليفاندوفسكي: السؤال يجب أن يوجّه له. لم أقم بأي شيء خطأ من شأنه أن يجعله منزعجًا مني، باستثناء الأشياء الرياضيّة، هذا مختلف، ولكن على المستوى الشخصي أتمنى أن يكون كل شيء بخير. وأكد: كان هذا قراره، أحترم هذا. لا يجب أن أقول أي شيء، أو أن أكون منزعجًا. وقال: كل أرقام جيرد مولر تساعدني فقط لكي أكون أفضل. إذا كان هناك رقم يمكن تحطيمه، فمن ثم أريد المحاولة. تسجيل 365 هدفًا (وهو رقم الهدّاف التاريخي للبوندزليجا المسجل باسم مولر) يعد أمرًا صعبًا. هذا شيء لا أفكر فيه. الأهم بالنسبة لي هو ما نحققه خلال هذا الموسم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X