fbpx
الراية الرياضية
خسر بشكل صادم على أرضه أمام سبيتسيا

ميلان يسقط ونابولي ينتهز الفرصة

ميلانو – أ ف ب:
أهدر ميلان فرصة ذهبية لاعتلاء صدارة الدوري الإيطالي لكرة القدم بعدما سقط بشكل صادم على أرضه أمام سبيتسيا 1-2 في ختام منافسات المرحلة الثانية والعشرين، بينما استفاد نابولي على أكمل وجه من تعثر قطبَي ميلان هذا الأسبوع لتقليص الفارق معهما بعد فوزه على مضيفه بولونيا 2-صفر.
وبقي ميلان في المركز الثاني برصيد 48 نقطة بفارق نقطتين عن إنتر المتصدر وحامل اللقب والذي كان سقط في فخ التعادل السلبي أمام أتالانتا الأحد الماضي، علمًا أن «نيراتسوري» يملك مباراة أقل، بينما رفع نابولي رصيده إلى 46 نقطة متأخرًا في المركز الثالث. وتقدّم سبيتسيا للمركز الرابع عشر برصيد 22 نقطة.
في المباراة الأولى، دخل «روسونيري» إلى ملعب سان سيرو مع فرصة كبيرة لانتزاع الصدارة من جاره «نيراتسوري» عقب تعادل الأخير أمام أتالانتا الرابع، ما كان سيفسح المجال أمام رجال المدرب ستيفانو بيولي لخطف الصدارة ولو مؤقتًا، على اعتبار أنّ إنتر يملك مباراة مؤجلة من المرحلة العشرين.
وبعدما سجّل البرتغالي رافايل لياو هدف التقدم لمصلحة أصحاب الأرض (45+ 1) بعد دقيقتين من إهدار الفرنسي تيو هرنانديز ركلة جزاء، أدرك البديل الكولومبي كيفين أغوديلو التعادل في الشوط الثاني (64) قبل أن يحطّم الغاني إيمانويل غياسي أحلام ميلان بالخروج ولو بنقطة بهدف قاتل (90+ 6).
وكانت كل المؤشرات توحي بأنّ ميلان سيخرج منتصرًا، على اعتبار أنه يخوض المواجهة على أرضه، كما أنّه حقّق الانتصار في المباريات الثلاث الأخيرة. فاكتفى المدرب بيولي بإجراء تغيير وحيد عن المُباراة السابقة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X