fbpx
اخر الاخبار

ندوة بمعرض الدوحة الدولي للكتاب تناقش دور الكتابة في إحداث التنوع الثقافي

الدوحة – قنا:

أقيمت مساء اليوم بمعرض الدوحة الدولي للكتاب الحادي والثلاثين المقام في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، ندوة بعنوان “أهمية الكتابة والتأليف في إبراز التنوع الثقافي”، وذلك ضمن الفعاليات الثقافية بالمعرض بحضور جمع من المثقفين.
وخلال الندوة تحدثت الكاتبة مريم ياسين الحمادي مدير إدارة الثقافة والفنون بوزارة الثقافة، عن التنوع الثقافي باعتباره أحد المحاور المهمة التي تقوم عليها استراتيجية قطر الوطنية 2030.
وأشارت إلى أن الثقافة في حاضرنا أصبحت واحدة من أهم الأدوات للوصول إلى الآخر، وأنها جسر للتفاهم والحوار بين البشر، لافتة إلى أن فهم الآخر لا يمكن أن يحدث إذا كان كل واحد منا منعزلا عن العالم.
من جانبه، قال الكاتب والروائي جمال فايز إن التنوع الثقافي أصبح حاضرا وضرورة للتعايش مع الآخر بغض النظر عن الاختلافات في اللغة والهوية والعادات والجانب الديني، فضلا عن التنوع الثقافي من خلال الكتابة والفنون والمدارس المختلفة.
وتحدث فايز عن تجربة الترجمة الأعمال الأدبية وأهميتها في نقل الثقافات، مؤكدا أن أهمية الترجمة لا تتوقف عند مجرد نقل عمل ما من لغة إلى لغة أخرى، إنما تتجاوزها بكثير، مضيفا “عندما تترجم أعمالنا في مختلف مجالات الأدب والفنون فهذا يعطينا فرصة للتعريف بثقافتنا وما تحمله من مرئيات ومعتقدات ونظرتنا للحياة، وسلوكنا، وأخلاقياتنا، وأفكارنا، ما يؤكد أن الترجمة والكتابة بعث مهم من بواعث التنوع والثراء الثقافي”.
ويقام معرض الدوحة الدولي للكتاب الحادي والثلاثين تحت شعار “العلم نور” حتى 22 يناير الجاري، ويشارك به أكثر من 430 دار نشر يمثلون 37 دولة عربية وأجنبية وتحل الولايات المتحدة ضيف شرف المعرض.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X