fbpx
الراية الرياضية
الخبير السويسري أوليفر ياروش:

استضافة قطر المونديال إضافة إلى ثقل باريس سان جيرمان

الدوحة الراية:
قالَ Oliver Yarosh الشريك في شركة Club Affairs الاستشارية السويسرية وعضو مجلس إدارة LTT Sports في حديث لصحيفة «Vedomostisport» الروسيّة، تعليقًا على سعي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لتطوير لوائحه الماليّة الجديدة المتعلقة بكرة القدم: إنَّ نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم سيكون له التأثير الكبير على إعداد النّسخة الجديدة المتعلقة باللائحة الماليّة، ويعود ذلك إلى عدة أسباب، منها أن الرئيس التنفيذي للنادي الباريسي هو القطري ناصر الخليفي الذي يترأس في الوقت ذاته رابطة اتحاد الأندية الأوروبية لكرة القدم بالإضافة إلى شغله منصب مدير beIn Media، أحد أكبر الشركاء الإعلاميين للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
وأضاف Yarosh: إنَّ استضافة دولة قطر نهائيات كأس العالم لكرة القدم عام 2022 تعد إضافة إلى ثقل نادي باريس سان جيرمان، ما يساعده خلال المناقشات الاستراتيجية المتعلقة بكرة القدم الأوروبيّة. وبدوره، قالَ Dmitry Dagaev رئيس مختبر الأبحاث الرياضيّة في المدرسة الروسية العُليا للاقتصاد: إنَّ ظهور مستثمرين جدد مستعدين لاستثمار أموال طائلة في التحويلات من أجل تحقيق نمو هائل في النتائج هو أكثر الفرص الحقيقيّة لتغيير ميزان القوى في كرة القدم الأوروبية .

الكاتب الروسيّ فلاديمير دوروفيف:كأس العالم 2022 مناسبة فريدة من نوعها

قالَ الكاتبُ الروسيُّ فلاديمير دوروفيف في مقال نشرته صحيفة « Sankt – Peterburgskie Vedomosti» الروسيّة حمل عنوان «كأس عالم فريدة من نوعها.. قطر تستعدّ لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022»: هذا العام ستستضيف مدينة سانت بطرسبرغ الروسية نهائي دوري أبطال أوروبا، ومع ذلك فإن الحدث الرئيسي لكرة القدم للعام سيقام في قطر. وأضاف دوروفيف: إن كأس العالم 2022 تعتبر مناسبة فريدة من نوعها لعدة أسباب، فهذه هي أول كأس عالم ستقام في بلد مسلم، وستقام في ملاعب فريدة من نوعها، وستجري ليس في الصيف كما كان يحدث دائمًا من قبل ولكن في نهاية الخريف وبداية الشتاء، وذكر دوروفيف أن حقيقة إقامة كأس العالم هذا العام لأول مرة في التاريخ في الشرق الأوسط أصبحت معروفة في 2 ديسمبر 2010 في نفس اليوم الذي منح فيه الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) كأس العالم 2018 لروسيا، ومنافسو قطر كانوا أستراليا والولايات المتحدة واليابان وكوريا، وخسر الأمريكيون في الجولة الحاسمة بأغلبية 14 صوتًا مقابل ثمانية.
وقال: إن مونديال قطر سيكون فريدًا من نوعه، حيث إنه ستتاح للمشجعين فرصة مشاهدة جميع المباريات التي تجري في اليوم الواحد، لأنهم سينتقلون بالحافلات وليس بالطائرات والقطارات كما حصل في مونديال روسيا 2018، وذلك بسبب صغر حجم مساحة قطر، وقرب المسافة بين الملاعب التي ستجري فيها البطولة، ونأمل أن تسير الأمور كما هو مخطط له، ومن يدري ربما يتمكّن لاعبو المنتخب الروسي من حجز تذكرة إلى قطر، ولكن أولًا يجب على الفريق الروسي أن يهزم بولندا في موسكو في 24 مارس.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X