fbpx
الراية الإقتصادية
الشركات تسابق الزمن لإعادة جدولة الرحلات

شبكة الجيل الخامس أزمة للطيران في أمريكا

إدارة الطيران الاتحادية تحذر من احتمال حدوث تداخل الإشارات

الشركات تعلق رحلاتها إلى العديد من الوجهات الأمريكية

واشنطن – رويترز:
سارعت شركات الطيران العالمية الكبرى لإعادة جدولة رحلاتها إلى الولايات المتحدة أو حتى إلغائها، قبيل نشر شبكة الجيل الخامس. ولم يهدئ إعلان شركتي اتصالات لاسلكيّة إرجاء تشغيل بعض الأبراج المخاوف المتعلقة بتداخل الإشارات وسلامة الطيران.
كانت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكيّة قد حذّرت من احتمال حدوث تداخل إشارات مع شبكات الجيل الخامس بما يمكن أن يؤثر على قراءات الارتفاع التي تلعب دورًا رئيسيًا في هبوط بعض الطائرات في الطقس السيئ. وتقول شركات الخطوط الجوية: إن الطائرة بوينج 777 من بين الطرازات التي يتركز عليها الاهتمام مبدئيًا. وبالرغم من إعلان شركتي آيه.تي. أند تي وفرايزون تأجيل تشغيل بعض أبراج الاتصالات اللاسلكية قرب المطارات، ما زالت شركات الطيران تلغي رحلات جوية أو تغير طرازات طائراتها المستخدمة في الرحلات إلى الولايات المتحدة. وفي ساعة متأخرة من مساء أمس الأول، بدأت إدارة الطيران الاتحادية في تحديث إرشاداتها بشأن المطارات والطائرات التي ستتأثر بنشر تكنولوجيا الجيل الخامس، في خُطوة من المتوقع أن تحدّ بشكل كبير من تأثير ما يقرب من 1500 إشعار حول القيود المرتبطة بهذه التكنولوجيا. وفي وقت سابق، قالت طيران الإمارات، وهي أكبر مشغل للطائرة بوينج 777 في العالم، إنها ستعلق رحلاتها إلى تسع وجهات أمريكية اعتبارًا من أمس، وهو التاريخ المحدّد لنشر خدمات الجيل الخامس اللاسلكية. وسوف تتواصل رحلاتها إلى مطار جون كنيدي في نيويورك، ولوس أنجلوس وواشنطن. وفي اليابان، قالت شركتا الطيران الرئيسيتان «أول نيبون» والخطوط الجوية اليابانية، إنهما ستقلصان أعداد الرحلات بطائرات بوينج 777. وقالت «أول نيبون»: إنها ستلغي رحلات أو تغيّر نوع الطائرات المستخدمة في بعض الرحلات المتجهة للولايات المتحدة.

وقالت لوفتهانزا الألمانية إنها ألغت رحلة من فرانكفورت إلى ميامي وتقوم بتغيير بعض الطائرات من بوينج 747-8 إلى 747-400. وستقوم الخطوط الجوية النمساوية التابعة للوفتهانزا بتغيير طائراتها المستخدمة في الرحلات إلى نيويورك في نيوجيرزي من 777 إلى 767.
وذكرت الخطوط الجوية الكورية أنها تجنبت استخدام طائرات 777 و747-8 في ست رحلات ركاب وشحن إلى الولايات المتحدة، بينما أعلنت الخطوط الجوية التايوانية إعادة جدولة بعض الرحلات، وقالت كاثاي باسيفيك في هونج كونج إنها ستستخدم طائرات من طرازات مختلفة إذا استلزم الأمر. وقالت شركات الطيران إنها بنت خطواتها على أساس إشعار من شركة بوينج بأن إشارات الجيل الخامس قد تتداخل مع جهاز قياس الارتفاع الذي يعمل بالإشارات اللاسلكية على طائرات 777. ولم يصدر تعليق فوري من متحدّث باسم بوينج. وقالت مصادر في الصناعة: إن بوينج كانت قد أصدرت نصائح وإرشادات تشير إلى تداخل محتمل، لكن فرض القيود هو أمر بيد إدارة الطيران الاتحاديّة. وتعطي أجهزة قياس الارتفاع بالموجات اللاسلكية قراءات دقيقة للارتفاع فوق سطح الأرض لدى الاقتراب من الهبوط، وتساعد في عمليات الهبوط الآلي، بالإضافة إلى التأكد من هبوط الطائرة قبل السماح بعمل آليات الدفع العكسي لإبطاء السرعة قبل توقف الطائرات على المدرج. وقالت شركة طيران الهند، التي تقدّم خدمات السفر لأربع وجهات أمريكيّة بطائرات بوينج 777: إن هذه الرحلات سيتم خفض أعدادها أو تغيير الطائرات المستخدمة فيها اعتبارًا من أمس. وذكرت الخطوط الجوية السنغافورية أنها غيّرت الطائرات المُستخدمة في مسارات أمريكيّة معينة بناءً على إرشادات بوينج وبالتشاور مع الجهات التنظيميّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X