fbpx
فنون وثقافة
خلال كتاب دشنته متاحف قطر ودار نشر جامعة قطر

استعراض الخلفية التاريخية والاقتصادية لـ «الزبارة»

خطوات تسجيل «الزبارة» ضمن قائمة التراث العالمي لليونيسكو

الدوحة – الراية:

دشّنت أمس متاحف قطر ودار نشر جامعة قطر كتاب «الزبارة مدينة التراث العالمي في قطر» باللغتين العربية والإنجليزيّة، وذلك ضمن المشاركة في معرض الدوحة الدولي للكتاب في نسخته الـ 31. ويتناول الكتاب، الصادر عن متاحف قطر ودار نشر جامعة قطر، والذي يقع في 248 صفحة من الحجم الكبير، الحديث عن الخلفية التاريخية والاجتماعية والاقتصاديّة لموقع الزبارة الأثري، وتحديات المحافظة عليه وصيانته، كما يعرض تفاصيل الخطوات التي تمت لتسجيل الزبارة ضمن قائمة التراث العالمي لليونيسكو.

وخصصت جلسة نقاشية في المسرح الرئيسي لمعرض الدوحة الدولي للكتاب للحديث عن الكتاب بإدارة الأستاذ محمد همام فكري، مستشار التراث والكتب النادرة بمكتب المستشار الثقافي في مؤسسة قطر، وبمشاركة كل من السيد فيصل عبد الله النعيمي، مدير إدارة الآثار في متاحف قطر، والدكتورة فاطمة حسن السليطي، رئيس قسم التعاون الدولي في متاحف قطر، والفنان التشكيلي فهد المعاضيد، الذي قام برسم غلاف الكتاب.

جدير بالذكر أن الكتاب ينقسم إلى ثلاثة أقسام واثني عشر فصلًا، ويحتوي الفصل الأول على الخلفية التاريخية والاجتماعية والاقتصاديّة للزبارة، يتحدّث عن البيئة التي عاش فيها إنسان ذلك العصر وتفاعل معها، وعن الاكتشافات الحديثة التي تمت في الموقع الأثري، والمسح الأثري للمنطقة والذي أثبت أنها كانت معروفة ومأهولة بالسكان منذ الألف الخامس قبل الميلاد وحتى العصور الحديثة.

ويتحدّث القسم الثاني عن الحفاظ على سلامة الموقع وصيانته طبقًا لتوجيهات اليونيسكو، والاستراتيجيات الخاصّة بدراسة قلعة الزبارة والمحافظة عليها كأيقونة للتراث القطري. ويتناول القسم الثالث موضوع عرض وإدارة الموقع، وتفاصيل تسجيل الزبارة على قائمة التراث العالمي لليونيسكو، ودليل زوّار الزبارة عن طريق افتتاح مركز تفاعلي داخل القلعة في إطار تنفيذ برنامج تعليمي لرفع مستوى الوعي بالتراث.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X