fbpx
فنون وثقافة
خلال زيارة وفد من غرفة قطر للمعرض.. بن طوار:

«الدوحة للكتاب» نسخة استثنائية رغم الجائحة

الشيخ ثاني آل ثاني: قطر تولي اهتمامًا خاصًا بإثراء الفكر والثقافة

حضور متميز لدور النشر القطرية ومؤسسات الدولة بالمعرض

الدوحة – الراية:

نظمت غرفة قطر أمس زيارة لمعرض الدوحة الدولي للكتاب، الذي يقام هذا العام في دورته الحادية والثلاثين تحت شعار «العلم نور» بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات خلال الفترة من 13-22 يناير الجاري. وترأس الوفد سعادة السيد محمد بن أحمد بن طوار الكواري النائب الأول لرئيس غرفة قطر، والذي تجول في المعرض برفقة السيد عبدالله بن غانم البنعلي المهندي رئيس تحرير الراية. وقد ضم الوفد كلًا من سعادة الشيخ الدكتور ثاني بن علي آل ثاني عضو مجلس الإدارة للعلاقات الدولية بمركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم، التابع لغرفة قطر، والسيدة نورا العولان مديرة إدارة البحوث والدراسات بالغرفة، وقام وفد الغرفة بجولة في أروقة المعرض بصحبة السيد جاسم البوعينين مدير المعرض، اطلعوا خلالها على أبرز المؤسسات المشاركة وكذلك دور النشر سواء القطرية أو العربية أو الأجنبية.

وفي تعليقه على الزيارة، هنأ سعادة محمد بن طوار الكواري القائمين على تنظيم المعرض بالنجاح الكبير الذي حققه، وأشاد بالإقبال الكبير من الزوار والمشاركة الواسعة من دور النشر وتنوّعها، وكذلك من حيث عدد المؤسسات والوزارات المشاركة والفعاليات والأنشطة المصاحبة، منوهًا بأن النسخة الحالية تتسم بوجود إضافات جديدة عن النسخ السابقة مثل الجانب المخصص للأطفال. وقال: إن تنظيم المعرض بهذا الشكل في ظل الظروف الحالية لجائحة كورونا وهذه المشاركة الكبيرة يعد إنجازًا استثنائيًا، مثمنًا الدور الذي يلعبه المعرض في إثراء الفكر الإنساني، وتلبية الرغبات الثقافية لكافة فئات المجتمع باشتماله على أنشطة وفعاليات تعزز من نجاحه وتزيد الإقبال عليه.

من جانبه أشاد سعادة الشيخ الدكتور ثاني بن علي آل ثاني عضو مجلس الإدارة للعلاقات الدولية بمركز قطر الدولي للتوفيق والتحكيم التابع لغرفة قطر بالشكل الذي ظهر عليه المعرض في نسخة هذا العام، رغم الظروف الصعبة التي يمر بها العالم بسبب جائحة كورونا، وقال إن تحقيق دور النشر والتوزيع المشاركة بالمعرض لنسبة مبيعات مرتفعة إنما هو أمر يدل على الاهتمام الذي بات يشهده مجتمعنا باقتناء الكتاب، كما أكد على أن تحقيق دور النشر القطرية حضورًا مميزًا، وتواجد عدد كبير من مؤسسات الدولة في المعرض يؤشر على حرص وزارة الثقافة على إقامة معرض مميّز، وفي ذات السياق أعرب عن سعادته كون المعرض قد تحلّى باشتماله على كافة صنوف المعرفة وتواجد دور نشر عالمية ودور عربية صاحبة ثقل خصوصًا في المجال القانوني أو التربوي أو الاقتصادي، وأشاد أيضًا بحديقة المبدعين وما يتم تقديمه في المعرض للأطفال، وكذلك بجناح المؤلفين القطريين، الذي قال عنه إنه من الأجنحة التي تدعم الكتّاب وتعمل على زيادة عددهم، وفي ختام حديثه أكد أن حالة التكاتف التي شهدها المعرض من كافة المؤسسات بغية إنجاح هذا الحدث الثقافي المهم يبين مدى اهتمام الدولة بالثقافة والقراءة، وإثراء الفكر.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X