fbpx
المحليات
باحثون من سدرة للطب وجامعة قطر فازوا بجائزة الصندوق القطري

علاج محتمل لمرضى السكري من النوع الأول للأطفال

الدوحة  الراية:

فازت مجموعة مشتركة مؤلفة من باحثين من سدرة للطب وجامعة قطر بجائزة أفضل صورة تمثيلية في مسابقة نتائج (BRIO) التي نظمها الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي (QNRF) لتوضيح نتائج البحث باستخدام الصور، بحيث تجتذب جمهورًا واسع النطاق من غير المختصين. تم تقييم الصور المشاركة في المسابقة على أساس الابتكار والأهمية العلمية والتأثير البصري في التصوير الفوتوغرافي والرسم.

التقطت الصورة الفائزة التي حملت اسم «باقة خلايا» خبيرة التكنولوجيا أبيرامي ساذابان من مركز التنميط الظاهري العميق في سدرة للطب، باستخدام مجهر مسح ليزري لالتقاط الخلايا اللحمية المتوسطة من أجل اختبار أهميتها في علاج مرض السكري من النوع الأول. يُظهر التصوير المجهري نتيجة إحدى التجارب باستخدام الخلايا اللحمية المتوسطة لعكس الآثار الجانبية لدواء السكري الذي يوصف عادةً باستخدام المكملات الغذائية. تم تقسيم الخلايا إلى خلايا عظمية وأخرى شحمية، وعولجت بأدوية مضادة لمرض السكري، ثم تم تقييمها باستخدام المكملات الغذائية ودونها.

والخلايا اللحمية المتوسطة ضرورية لأبحاث الرعاية الصحية، وهي تُستخدم في التجارب السريرية في جميع أنحاء العالم، مما يسهل البحث في أمراض الأمعاء الالتهابية ومضاعفات زرع نخاع العظم واضطرابات المناعة الذاتية وإصابة الرئة الحادة في عدوى كوفيد-19. يسعى باحثو سدرة للطب إلى تطوير التكنولوجيا في هذا المجال من خلال إنشاء أول بنك حيوي لهذه الخلايا خاص بالتطبيق السريري، ما يبرز بشكل أوضح فائدة الطب الدقيق في تحسين نتائج المرضى بشكل مباشر.

يتألف الفريق المسؤول عن هذا المشروع في سدرة للطب من الباحثة الرئيسية الدكتورة كيارا كانغو، مديرة مركز العلاج الخلوي المتقدم؛ والدكتورة دانيا كيزاكايل، زميلة ما بعد الدكتوراه؛ والدكتور جان تشارلز غريفيل، مدير مركز التنميط الظاهري العميق؛ أما من جامعة قطر فيشارك البروفسور محمد ميزان الرحمن. وضمن سياق هذا التعاون يقوم سدرة للطب حاليًا بتدريب العديد من طلاب البكالوريوس في جامعة قطر.

وقالت أبيرامي ساذابان من سدرة للطب إن «الفن والعلم يسيران جنبًا إلى جنب. نحن كعلماء، نرى الفن في كل ما نكتشفه ونفهمه. إنَّ المشاهدة بأم العين هي أصدق دليل». أما الدكتور خالد فخرو، رئيس قسم الأبحاث في سدرة للطب فيفيد قائلًا: «أحد المصورين الفوتوغرافيين المشهورين قال ذات مرة: «التصوير الفوتوغرافي يتطلب أن يكون الرأس والعين والقلب على نفس مدى البصر» وهنا أود أن أضيف إن: الصورة هي جمع للمعرفة والتكنولوجيا والشغف في صورة واحدة. تجسِّد الخصائص الثلاث المذكورة أسلوب البحث في سدرة للطب. هذه الصورة ما هي إلا تمثيل صغير للعمل الرائع الذي يتم تنفيذه في مركزنا.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X