fbpx
الراية الإقتصادية
بخط سكك حديد لنقل البضائع

مشروع لربط ميناء «الفاو» وأوروبا عبر تركيا

بغداد- قنا:

شرعت الحكومةُ العراقيةُ بمُباحثات فنية متقدمة فعلية مع إيطاليا، لوضع المخططات المطلوبة لتنفيذ مشروع ربط السكك الحديد من ميناء الفاو إلى تركيا بغية إيصال البضائع الواردة من الشرق إلى أوروبا.

وقال السيد قيس ناصر مدير مركز دراسات البصرة والخليج العربي في بيان صحفي أمس: إنَّ المشروع يقع في وسط طريق أو في قلب طريق الحرير القديم للمنطقة، مضيفًا: إنَّ ميناء الفاو الكبير جزء من المشروع المتكامل وأساس المشروع هو الميناء، ثم يأتي العمل على القناة الجافة عبر الربط السككي ليصبح المشروع مُتكاملًا ونافعًا للبلاد.

وأوضحَ السيدُ فرحان الفرطوسي مدير عام مؤسسة الموانئ العراقية، أنَّ رئاسة الوزراء ووزارة النقل بصدد إحالة مشروع القناة الجافة إلى إحدى الشركات الإيطالية المتخصصة لغرض إعداد الخطة الرئيسية، وأنه تم إعداد دراسة جدوى في العام 2010 بما يخص ميناء الفاو.. مشددًا على ضرورة أن تكون القناة الجافة جزءًا لا يتجزأ ومكملًا لمشروع الميناء. ولفت إلى أن مشروع ميناء الفاو لا يمثل حاجة محلية فقط وإنما حاجة دولية أيضًا فمن خلال هذا المشروع العملاق يسعى العراق إلى تحقيق الربح من عائدات مرور البضائع القادمة من الشرق إلى أوروبا وبالعكس لا سيما بعد انخفاض عائداته ووارداته المالية من النفط. يشار إلى أن تفعيل ربط السكك الحديد بين العراق وأوروبا عبر تركيا، حيث يمضي العراق بتنفيذه عبر تفاهمات مع إحدى الشركات الإيطالية، سيعزز حركة النقل التجاري الداخلي والخارجي من الموانئ لاسيما ميناء الفاو، ومن شأنه أن يختزل الزمن في نقل البضائع بين قارتَي أوروبا وآسيا ضمن طريق الحرير بشكل عام وسيفتح للعراق موردًا ماليًا ضخمًا يرفد ميزانيته العامة بشكل جيد ويسهم بإنعاش قطاعاته الاقتصادية المختلفة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X