fbpx
أخبار دولية
حذروا موسكو من عملية عسكرية في أوكرانيا

القادة الغربيون يصعدون اللهجة تجاه روسيا

عواصم – وكالات:

 صعّد القادة الغربيون المجتمعون في برلين لهجتهم في مواجهة روسيا، محذرين إياها من توغل أو غزو لأوكرانيا، بعد إعلان موسكو عن تدريبات بحرية في كل الاتجاهات عشية محادثات ستجريها مع واشنطن. والتقى وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن في برلين نظراءه الألمانية والفرنسي والبريطاني، وتوعد بعد ذلك بالرد على «أي» تجاوز للقوات الروسية للحدود الأوكرانية. وقال بلينكن لصحفيين «كنا واضحين جدًا طوال الوقت، إذا تحركت أي قوات عسكرية روسية عبر الحدود الأوكرانية وارتكبت أعمالًا عدوانية جديدة ضد أوكرانيا، فستُقابل برد سريع وشديد من الولايات المتحدة وحلفائنا وشركائنا».

وأضاف: إن الغربيين «يعملون معًا وبصوت واحد عندما يتعلق الأمر بروسيا. هذه الوحدة تعطي قوة لا تملكها روسيا ولا يمكنها بلوغها». وقال بلينكن أيضًا إن روسيا قد تعيد إحياء مخاطر الحرب الباردة في أوروبا.وأكدت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك بدورها أن أي عمل عدائي روسي جديد ستكون له «تداعيات خطيرة». في كييف، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تعليقًا على غزو روسي محتمل، إنه لا وجود لما يسمى «توغلات محدودة» معتبرًا أن ضمان «الأمن الشامل في أوروبا مستحيل بدون استعادة سيادة وسلامة أراضي أوكرانيا». وفي لندن، اعتبر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن أي توغل روسي في أوكرانيا سيكون «كارثة على العالم». ونشرت روسيا آلاف الجنود عند الحدود مع أوكرانيا، ما أثار مخاوف من احتمال غزوها لجارتها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X