fbpx
المحليات
أولياء أمور الخريجين:

كلية الشرطة تتصدر خيارات الشباب القطري

الدراسة صقلت مهارات أبنائنا أكاديميًا وعمليًا

تخريج أبنائنا.. فرحة انتظرناها 4 سنوات

الخريجون يبدؤون مسيرتهم العملية في خدمة الوطن

الدوحة – نشأت أمين:

عبر عدد من أولياء أمور الخريجين وذويهم عن سعادتهم البالغة بمناسبة تخرج أبنائهم من كلية الشرطة، لافتين إلى أن الكلية باتت من الخيارات المفضلة لدى الكثير من الشباب القطري وهو ما يتجلى بوضوح في الأعداد المتزايدة من الطلاب الذي يلتحقون بها سنويًا.

وأكدوا أن الكلية نجحت رغم حداثة إنشائها نسبيًا في أن تتحول إلى صرح أكاديمي غني بالعطاء يضاهي الكليات الشرطية في المنطقة، لافتين إلى أن الدراسة بالكلية صقلت مهارات أبنائهم أكاديميًا وعمليًا في المجال الأمني.

وقال سعادة الشيخ محمد بن أحمد آل ثاني: خريجو الدفعة الرابعة من الطلبة المرشحين بكلية الشرطة التابعة لوزارة الداخلية يمثلون إضافة مهمة لقطاعنا الأمني، بعد أن تسلحوا بالعلوم الأمنية والمهارات العملية، بفضل دعم القيادة الرشيدة، وجهود قيادات وزارة الداخلية وكلية الشرطة وجميع منتسبي الكلية من ضباط ومدربين وأعضاء الهيئة التدريسية، وكادر الكلية بشكل عام، لإعداد جيل متميز ومؤهل من المرشحين.

وأضاف: لقد كان لي شرف التحاق ابني خالد بهذا الصرح في دفعته الرابعة، وأتمنى لابني وجميع زملائه الخريجين التوفيق والنجاح في حياتهم المستقبلية، أعانهم الله على خدمة هذا الوطن الغالي على نفوسنا جميعًا.

الشكر والعرفان

وعبر السيد مبارك محبوب المهندي عن فرحته وهو يرى ابنه الملازم محبوب يصافح حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مع زملائه المتفوقين، مشيرًا إلى أن تفوق أوائل الدفعة لم يأتِ من فراغ بل كان نتيجة للصبر والاجتهاد والمثابرة على الدراسة بكل جدية والتزام.

وتوجه بالشكر والعرفان لكلية الشرطة على الجهد الكبير في تطوير قدرات وجاهزية الخريجين لخدمة الوطن في القطاع الأمني، لافتًا إلى أن كلية الشرطة باتت تتصدر خيارات الشباب القطري للدراسة بما تحظى به من إمكانيات هائلة، تضعها في مصاف أهم كليات الشرطة بالمنطقة.

وأعرب السيد بخيت حمد علي راشد المقارح المري عن سعادته بتخرج نجله الملازم «ناصر» مع باقي خريجي الدفعة الرابعة، الذين بدؤوا مسيرتهم العملية كضباط شرطة، للمحافظة على ترسيخ الأمن والاستقرار الذي تعيشه دولة قطر، وينعكس صداه على كافة نواحي الحياة.

وتقدم السيد حسن عبد الرحمن المطوع بالتهنئة لابنه محمد ولكافة خريجين سائلًا الله أن يعينهم في مسيرتهم المهنية، ليُسهموا في خدمة وطننا الغالي.

تعب وجهد

وقال السيد فهد عبد الله الزراع: انتظرت هذا اليوم بفارغ الصبر منذ أكثر من أربع سنوات وأتوجه لابني الملازم عبدالله بالتهنئة، فقد حصد اليوم بتخرجه ثمرة الإصرار على التفوق لنيل شرف خدمة الوطن في القطاع الأمني.

وتقدم السيد محسن محمد العذبة المري بالتهنئة لنجله الملازم عبد الرحمن لحصوله على المركز الأول في الرماية.

وقال: تفوق نجلي مدعاة للفخر، ولذلك أبارك له ولزملائه بالتخرج وبداية الانطلاقة إلى الحياة العملية وهم يحملون على أكتافهم نجمة عنوانها الأمانة في الحفاظ على مقدرات وطننا الغالي والذي نفتديه جميعًا بأغلى وأعز ما نملك. وقال السيد خالد جاسم الزيني: أشعر بالفخر بتخرج ابني الملازم جاسم هو وزملاؤه، وتشرفهم بمصافحة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لتكريمهم على تميزهم أكاديميًا وعمليًا خلال فترة الدراسة بالكلية، وفي الوقت ذاته هي رسالة لكل طالب في كلية الشرطة للاجتهاد والتميز لنيل ذلك الشرف والتكريم السامي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X