fbpx
فنون وثقافة
مع الالتزام بالإجراءات الاحترازيّة المتبعة بالدولة

«الدوحة للكتاب» يفتح أبوابه للأطفال صباحًا ومساءً

الدوحة- الراية:

أعلنت اللجنةُ المنظمةُ لمعرض الدوحة الدولي للكتاب عن السماح بدخول الأطفال الذين تقل أعمارُهم عن 12 عامًا، إلى المعرض، اليوم من التاسعة صباحًا وحتى العاشرة مساءً، بشرط أن يكونوا برفقة ذويهم، مع الالتزام بالإجراءات الاحترازيّة المُتبعة بالدولة. وكانت وزارةُ الثقافة قد قررت السماحَ بدخول الأطفال، للمعرض، خلال الفترة من 18 حتى 22 يناير الجاري، لمدّة 5 ساعات من الساعة الرابعة إلى التاسعة مساءً، سواء بصحبة ذويهم، أو على شكل مجموعات ضمن رحلات مدرسيّة مع مشرفين، على ألا تتعدّى نسبتهم 15% من إجمالي الحضور. وأوضحت وزارةُ الثقافة أنَّ إدارة المعرض ستقوم باتخاذ كافة الإجراءات للحفاظ على سلامة الأطفال من خلال فتح منافذ التهوية في المعرض. ويختتم معرض الدوحة الدولي للكتاب فعالياته اليوم بمركز الدوحة للمعارض والمُؤتمرات تحت شعار «العلم نور». وتكتسب هذه الدورة أهمية خاصة، إذ تأتي وقد أكمل المعرض خمسين عامًا من عمره، وذلك منذ انطلاقته الأولى عام 1972، ما يجعل المعرض ذا تاريخ عريق، حيث يعد أول معرض من نوعه يُقام في دولة قطر، وكذلك على مستوى دول الخليج العربيّة.

وقد رحّبَ عددٌ من مسؤولي دور النشر بقرار دخول الأطفال معرض الدوحة الدولي للكتاب، مُشيرينَ إلى أنَّ وجود الأطفال أعطى حراكًا وروحًا للمعرض. وأوضحوا أنَّ أغلبَ دور النشر المشاركة بالمعرض تعتمد على قصص الأطفال والإنتاج الفني والأدبي لهم، لافتين إلى أنَّ قرار إدارة المعرض إعادة الأطفال إلى أروقته بثَّ روحًا جديدة في المعرض وفعالياته. بينما أشادَ عددٌ من زوار المعرض بقرار وزارة الثقافة، بدخول الأطفال، لمعرض الدوحة الدولي للكتاب، مُؤكّدين أن المعرض متنفس مهم للأطفال في ظل عدم ذهاب أبنائنا للمدارس.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X