fbpx
المحليات

الراية لوّل….صفحة أسبوعيّة تصدر كل سبت وتستعرض أبرز ما نشرته الراية منذ انطلاق العدد الأوّل منها في 10 مايو 1979.

قدّمت شهادات حية لسكانها تدين ممارسات الاحتلال مطلع الثمانينيات

4 مدن عربيّة تحت الأَسر الإسرائيلي

مشروع للاستيلاء على منطقة واسعة تشكل قلب الضفة الغربية

إسرائيل هدمت بيوت أريحا وتريدها بدون سكانها

قوات الاحتلال هدمت ثلاثة أرباع البلدة القديمة في حلحول

بدء إنشاء عدة مستوطنات جديدة ومحاصرة الخليل

الدوحة- الراية:

 على هامش مُؤتمر منظمة المدن العربية الذي عُقد بالدوحة عام 1980، استضافت الراية 3 عُمَد مدن فلسطينيّة ونائب عمدة إحدى المدن أيضًا التي تقع تحت الاحتلال الفلسطيني، حيث أكّدَ روحي الخطيب عمدة القدس: أنّ الإسرائيليين يريدون الاستيلاء على القدس لأنها القلب، وأن مشروع القدس الكُبرى يعني الاستيلاء على منطقة واسعة تشكل القلب من الضفة الغربية، وقال: لقد أنشَؤُوا في القسم الشرقي من المدينة 16 حيًا جديدًا، منها منطقة صناعية بالقرب من المطار، ومدينة صناعية أخرى تبعد عن القدس سبعة عشر كيلومترًا، في منطقة عربية تسمى الخان الأخضر.

أما عبد العزيز السويطي عمدة أريحا، فقال: إن إسرائيل تريد الأرض بدون سكانها وتريد المياه كلها لها وتترك بلادنا عطشى، وأضاف: إن كثيرًا من بيوت أريحا قد هدمت، ولم يسمح لسكانها بإعادة بنائها مرة ثانية.

من جهته، قال محمد ملحم عمدة حلحول: إنه تم هدم ثلاثة أرباع البلدة القديمة، ودخلت الجرافات ونسفوا أكثر من 200 بيت، ثم تركونا مقيدين. في حين أكد مصطفى عبد النبي نائب عمدة الخليل أن الأهالي وقفوا أمام الجرافات، ولن يصادروا الأرض إلا على أجسادهم، وقال: إسرائيل لها مطامع كبيرة في الخليل، لقد صادرت مساحة كبيرة من الأرض المحيطة بالمدينة وبدأت في عمل المسح الطبوغرافي لإنشاء عدة مُستوطنات جديدة ومُحاصرة المدينة.

الحفريات تغزو الشوارع في الثمانينيات

شكّلت الحفرُ والمطباتُ في الدوحة ظاهرةً تؤرّق مستخدمي الشوارع، الأمر الذي دفع الراية لمُحاورة خالد الخاطر مدير إدارة الهندسة بوزارة الأشغال، ونشرته بتاريخ 17 يناير 1980، حيث أوضح أنَّ الحفريات الكثيرة التي تنتشر في الشوارع هي نتيجة للقيام ببعض الخدمات مثل توصيل الكهرباء والتليفونات والمجاري في ظلّ النهضة التي تشهدها البلاد، مضيفًا: إنَّ رصف الشوارع الجديدة وصيانتها مسؤولية إدارة الهندسة، لكنها غير مسؤولة عن رصف الحفريات التي تنتج عن عمل الإدارات الأخرى، و التي عليها أن تقوم بردم وصيانة الشوارع وَفق المُواصفات التي أعطيت لكل إدارة تقوم بالحفر.

«كاسك يا وطن» على مسرح سينما الخليج

نشرت الراية بتاريخ 13 مارس 1980 تقريرًا مصورًا عن مسرحية «كاسك يا وطن» التي تعرض على خشبة مسرح سينما الخليج، وهي مسرحية تراجيدية سورية واجتماعية وسياسية، من تأليف محمد الماغوط وإخراج خلدون المالحة. ومن بطولة الممثل العربي الشهير دريد لحام، وتعتبر من أشهر المسرحيات العربية، التي تم عرضها وبثّها في دول عربية مُختلفة.

علي حسن بطل «الرحيل»

نشرت الراية بتاريخ 10 مارس 1980 خبرًا مفاده مشاركة الفنان القطري علي حسن في بطولة السباعية التلفزيونية البدوية «الرحيل» عن قصة محمد غازي المشعان، وسيناريو وحوار طارق عثمان، وإخراج عبد الرحمن الشايجي، حيث يشترك في البطولة سعاد العبد الله، وخالد النفيسي، وغانم الصالح، وإبراهيم الصلال، وجاسم النبهان وغيرهم.

واعتبر الفنان علي حسن في تصريحات خاصة لالراية أنّ المشاركة في هذا العمل الضخم تجربة كبيرة، لافتًا إلى أن مشاركته في العمل لا تتعارض مع دراسته العُليا في المعهد العالي للفنون المسرحيّة بالكويت.

مرضى مستشفى الدوحة بضيافة المتحف

بتاريخ 31 ديسمبر 1980 نشرت الراية خبرًا مفاده قيام مرضى مُستشفى الدوحة بزيارة المتحف. وجاء في الخبر أنَّ مرضى مستشفى الدوحة قاموا أمس بزيارة متحف قطر الوطني، وقد شاهدوا الأقسام المُختلفة للمتحف وزاروا القسم البحري.

24 محلًا جديدًا لبيع اللحوم

بتاريخ 10 مارس 1980 نشرت الراية خبرًا عن موافقة بلدية الدوحة بالترخيص لأربعة وعشرين محلًا خاصًا لبيع منتجات المقصب الآلي الحديث من اللحوم وَفقًا للتسعيرة المحددة والمواصفات والشروط الصحية المناسبة. وأوضح مصدر مسؤول في بلدية الدوحة أنَّ المحلات موزعةٌ على عدة مناطق؛ منها جمعية مدينة خليفة التعاونية، وملحمة طهران في الدوحة الجديدة، وملحمة الشام قرب دوار التويوتا، وملحمة الفرحان في الرميلة، والمؤسّسة العربية لبيع اللحوم في فريج الشيخ عبد العزيز بن عبد الرحمن.

فولفو 244 بالسوق القطري

بتاريخ 18 مارس 1980 نشرت الراية إعلانًا لشركة محمد عبد الرحمن البحر تطرح من خلاله سيارة فولفو 244 الجديدة ذات الأداء القوي والمقود الآلي ومساند الرأس والمقاعد الجلدية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X