fbpx
الراية الرياضية
الرياح الشديدة والأجواء العاصفة تلعبان دورًا كبيرًا في تحديد المتصدرين

اليوم .. ختام البطولة العالمية للجولف

محمد فيصل النعيمي: البطولة في تطور مستمر من عام لآخر

متابعة – السيد بيومي:
تصلُ اليومَ بطولةُ قطر العالميّة للجولف إلى مَحطتها النهائيّة بعد أن شهدت على مدار اليومَين الماضيَين التّصفيات التي شارك فيها 103 لاعبين، ووَفقًا لنظام البطولة تمَّ ترتيبُ اللاعبين وَفق مجموع الضربات في اليومَين ليصل إلى ال «كت» الذي حقّقه 48 لاعبًا يُشاركون في مُنافسات اليوم. ولعبت الرياحُ الشديدة والأجواء العاصفة دورًا كبيرًا في تحديد المتصدرين في منافسات أمس، وتأثّر غالبية اللاعبين بزيادة الضربات والبعد عن المعدل بشكل أكبر من مُنافسات اليوم الأوّل، وإذا نظرنا إلى نتائج الأمس فسنجد أنّ الصدارة كانت من نصيب الدنماركي ميكيل ماتيسن الذي حقق 148 ضربة بواقع أربع ضربات فوق المعدل، وشاركه في الصدارة السعودي فيصل السلهب صاحب ذهبية البطولة العربية بذات الرصيد، بينما ذهبَ المركز الثالث إلى الإنجليزيّ هارفي بايرز، الذي حقق 5 ضربات فوق المعدل بمجموع ضربات 149، وفي المركز الرابع جاء النرويجي ماجنيس ستيارنسوند، والسعودي سعود الشريف، وحقّق كل منهما 150 ضربة بواقع 6 ضربات فوق المعدل. ورغم الأجواء المُعاكسة حافظ ثنائي منتخبنا علي الشهراني، وصالح الكعبي على فرصتيهما في المنافسة على اللقب، حيث حقّق الشهراني 151 ضربة بواقع 6 ضربات فوق المعدل، تلاه صالح الكعبي الذي حقّق 152 ضربة بواقع 7 ضربات فوق المعدّل.


واحتلّ الإنجليزيُّ جيف ماثيو المركز الثامن تلاه مدرب منتخبنا الوطنيّ الألماني مايك ايليوت، وحلّ البريطاني دين موريس في المركز العاشر.
وشهدت قائمةُ المتأهلين إلى المُنافسات النهائية ثلاثة من لاعبينا، هم: عبد العزيز البوعينين، وعبد الرحمن الشهراني، وفهد مير بجانب العُماني عزان الرمحي، والسعودي خالد بن سعود، والسوري طارق العروسي.
وبذلك يمتلك لاعبونا فرصة كبيرة للتواجد على منصة التتويج في ختام منافسات اليوم والتي سيدخلونها بثقة كبيرة بعد المُستويات الكبيرة التي حققوها في منافسات أمس.
من جانبه، أكّد السيد محمد فيصل النعيمي، عضو مجلس إدارة الاتحاد القطريّ للجولف، أنَّ مُنافسات البطولة تسير بشكل جيد وحسب ما تم التخطيط له من الناحيتين التنظيمية والفنية، خاصة أن بطولة العام الحالي تُقام في ظروف استثنائية في ظلّ جائحة كورونا، مضيفًا: إنَّ مجلس إدارة الاتحاد القطري للجولف وبالتعاون مع نادي الدوحة يعملان دومًا على توفير جميع سبل إنجاح البطولة من حيث التجهيزات التي تسبق كل منافسة تقام بملعب الدوحة للجولف الذي يُعتبر من أفضل الملاعب في المنطقة من حيث مطابقته للمُواصفات العالمية، خاصةً أن الملعب في العام الحالي شهد تحديثًا على مُستوى البنية التحتية بتغيير عشب أرضيته. وأشادَ النعيمي بمستوى المنافسات المرتفع في أوّل يومين من البطولة التي تُقام في ظروف طقس متقلبة مع زيادة قوة الرياح التي تؤثر على أداء اللاعبين، وامتدح مشاركة عناصر المنتخب القطري، وتمنّى تأهلهم إلى المرحلة الختامية من البطولة التي تختتم اليوم السبت، مشيرًا إلى أنّ مستوى المنافسات في المرحلة الأولى من البطولة كان مرتفعًا، ويتوقع أن يزداد التنافس اليوم في ختام المنافسات الختامية من أجل الظفر باللقب الذي يمكن بطل هذه البطولة من المُشاركة في منافسات بطولة قطر ماسترز. وأوضح أنَّ الأجواء التي تقام فيها منافسات هذا العام تعد مثالية رغم وجود بعض الرياح في بعض فترات المنافسات ما يزيد من صعوبة اللعب. وأشارَ إلى أنَّ البطولة في تطوّر مستمرّ من عام لآخر وتعدّ من أفضل بطولات الهواة في العالم وتشهد سنويًا مشاركة كبيرة من الهواة الطامحين في الوصول إلى مُستوى الأساتذة، وهي من أقدم البطولات في المنطقة، متمنيًا التوفيق لكل المشاركين في البطولة، وأن يحظى أحد لاعبي المُنتخب القطري باللقب.

إشادة سعودية بمستوى البطولة

أشادَ طلال البطي، مُديرُ البرامج بالاتحاد السعودي للجولف، بالتنظيم الرائع للبطولة، وبمُستواها الفنّي، كما أشادَ بتطوّر اللعبة في منطقة الخليج، ومؤكدًا أنَّ الجولف الخليجي في تطوّر ملحوظ بفضل المجهود الكبير الذي تقوم به الاتحاداتُ في المنطقة، وبفضل تنظيمها كُبرى البطولات الدولية. وأوضح أنّ اللعبة في المملكة العربية السعودية تشهد تطورًا كبيرًا، خاصةً أن المملكة مقبلة على تنظيم البطولة الدولية للمحترفين في شهر فبراير المقبل التي ستُقام تصفياتها في نهاية الشهر الحالي في أبوظبي ليتأهل منها ٤ لاعبين أصحاب المركزَين الأوّل والثاني،
(للمحترفين .. والهواة )، للمُشاركة في البطولة التي ستُقام في المملكة الشهر المقبل. وتوقّع أن تشهد منافسات بطولة قطر المفتوحة منافسة شرسة اليوم من أجل التتويج بلقبها الذي يتمنى أن يكون من نصيب لاعب خليجيّ، ويتوقع أن يكون للاعبي المنتخب السعودي حظٌّ كبيرٌ في الفوز باللقب رغم صعوبة المنافسة، خاصة بعد المُستوى الجيّد الذي قدّمه اللاعب فيصل السلهب في مُنافسات أمس.

السعودي سعود الشريف:الملعب رائع ونتطلع للتتويج

أشادَ اللاعبُ السعوديُّ سعود الشريف بالتنظيم المميز لبطولة قطر العالميّة للجولف، مُشيرًا إلى أنّ اتحاد الجولف لم يقصر على الإطلاق في التنظيم. كما أشادَ الشريف بالملعب ووصفه بالرائع والذي يساعد اللاعبين على تقديم أفضل ما عندهم. وأشارَ سعود إلى أنَّ المنافسات أمس كانت أصعب بكثير من اليوم الأوّل بسبب شدة الرياح وهو ما يزيد من صعوبة المنافسة على اللاعبين ويعد اختبارًا كبيرًا للاعبين، وذلك على عكس اليوم الأول الذي كانت فيه الأجواء هادئة. وحول إمكانية تتويج لاعب خليجي باللقب مثلما حدث في الموسم الماضي، قال اللاعب السعودي: بالطبع نأمل في ذلك، وفي النهاية كل لاعب يؤدّي المطلوب منه ويبذل أقصى ما في وسعه. وأضاف: مشاركة اللاعبين الخليجيين في مثل هذه البطولات الكبيرة تزيد من خبراتهم في ظلّ الاحتكاك بلاعبين مميزين من جميع أنحاء العالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X