fbpx
الراية الإقتصادية
ردت بعرض لقطات مصورة لأضرار بطائرتين.. الخطوط القطرية:

تصعيد «إيرباص» الخلاف يدعو للأسف والإحباط

نحترم كافة التزاماتنا بموجب جميع العقود المعمول بها

سنواصل الدفاع بقوة عن موقفنا في الإجراءات القانونية

لندن- الراية ورويترز:
وصفت الخطوطُ الجويةُ القطريةُ في بيانٍ لها على موقعها أمس ردًا على قرار شركة إيرباص توسيع النزاع بينهما حول طائرات ركّاب بها تلفيات بأنّه يدعو للأسف والإحباط. وأوضحت الشركةُ في البيان: سعت الخطوطُ الجويةُ القطريةُ، من خلال الإجراءات القانونية ضد شركة إيرباص في قسم التكنولوجيا والبناء بالمحكمة العُليا في إنجلترا، إلى جلسة استماعٍ عاجلةٍ لقضية معالجة مخاوفنا الخطيرة والمشروعة المُتعلّقة بالسلامة، فيما يتعلّق بالسطح، وحالة التدهور التي أثّرت سلبًا على أسطولنا من طائرات إيرباص A350 ما أدّى حتى الآن إلى إيقاف 21 طائرة من طراز إيرباص A350. وعرضت شركةُ الخطوط الجوية القطرية لقطاتٍ مصورةً تُظهر أضرارًا على سطح اثنتَين من طائرات إيرباص طراز إيه 350.

وأشارت الخطوطُ القطريةُ إلى أنّه- كما يبيّن هذا الفيديو بوضوح- فإنَّ هذه العيوب ليست سطحيّةً، ويتسبّب أحد العيوب في تعريض نظام الحماية من الصواعق بالطائرة، للتلف، كما يترك عيبٌ آخر الهيكل المركب الأساسي مُعرضًا للرطوبة والأشعة فوق البنفسجية، وتشمل العيوب الأخرى تصدّعًا يتلف حوله نسبة عالية من المسامير على جسم الطائرة. ورحّبت الخطوطُ القطريةُ بقرار المحكمة التعجيل بهذه القضية، والأمر بجلسة استماع في أبريل في مُحاولة للتوصل إلى حلّ أسرع للنزاع.

وقالت الخطوطُ القطريةُ: ما زلنا نعتقد اعتقادًا راسخًا أنّه يجب على شركة إيرباص إجراء تحقيق شامل في هذا الشرط لتحديد السبب الجذري الكامل بشكل قاطع من أجل تحديد ما إذا كان أي حلّ لإصلاح مقترح سيصحّح الحالة الأساسية ويضمن عدم وجود خطر على استمرار صلاحيّة الطائرة للطيران.
وأضافت: تظلّ الأولوية الأولى للخطوط الجوية القطرية سلامة ركابها وطاقمها.. مشيرةً إلى أنّه لهذا السبب، تظل جميع الطائرات المُتأثرة على الأرض، ولا يمكننا قبول تسلّم المزيد من الطائرات التي تم طرح مناقصة لتسلّمها من قبل شركة إيرباص. واستجابت شركة إيرباص بالسعي لإلغاء عقد منفصل تمامًا لتسليم 50 طائرة من طراز A321 Neo. وأكدت الخطوط القطرية التزامها بجميع العقود المعمول بها. لذلك، من دواعي الأسف والإحباط الكبيرين أن شركة إيرباص قد اتخذت القرار الواضح بتوسيع هذا النزاع وتصعيده. وأضافت: نواصل حثّ شركة إيرباص على إجراء تحليل مُرضٍ للسبب الجذري للعيوب، كما هو مطلوب. وقالت: تظل الخطوط الجوية القطرية على استعداد للمساعدة في تحليل السبب الجذريّ. وفي غضون ذلك، سنواصل الدفاع بقوّة عن موقفنا في الإجراءات القانونيّة.

وكانت رويترز قد أشارت في وقت سابق أمس إلى تصاعد الخلاف بين شركة إيرباص وشركة الخطوط الجوية القطرية بشأن طائرات إيه 350 موقوف تشغيلها، وأخرى لم يتم تسليمها، وذلك بعدما أعلنت إيرباص الخميس الماضي عن إلغاء عقد منفصل يتعلق بخمسين طائرة من طراز إيه 321 نيو الصغرى حجمًا تعتزم الخطوط الجويّة استخدامها في تدشين مسارات جديدة.
وتزيد الخُطوة من اتساع هوة خلاف يكاد يتحوّل إلى صدام نادر في ساحة القضاء مع تحديد موعد لجلسة إجرائيّة هو 26 أبريل في لندن لنظر دعوى قضائيّة تطالب فيها الخطوط القطرية بأكثر من 600 مليون دولار تعويضًا من إيرباص بسبب عيوب في طائرات من طراز إيه 350.

وقالت مصادر مطلعة على الأمر: إن إيرباص كشفت عن إلغاء عقد طائرات إيه 320 نيو في وثيقة أولية للمرافعات قُدمت خلال جلسة تحديد موعد نظر نزاع طائرات إيه 350 في دائرة تابعة للمحكمة العليا في بريطانيا الخميس الماضي. وقال متحدّث باسم إيرباص: نؤكد أننا أنهينا بالفعل عقد 50 طائرة من طراز إيه 321 مع الخطوط الجوية القطرية بما يتماشى مع حقوقنا.
ومن المتوقّع أن تحاول الخطوط الجوية القطرية منع إلغاء العقد بعدما قالت إنها تنوي تسلم الطائرات رغم رفضها تسلم المزيد من طراز إيه 350 لحين حل النزاع المتعلق بتآكل في سطح تلك الطائرات الكبرى حجمًا. وقالت في دعوى قضائيّة: إنها تدرس العواقب العملية للقرار المتعلق بطائرات إيه321، مضيفة: إن شركة إيرباص لا يحق لها إعلان حدوث «إخلال ببنود العقد» استنادًا لرفض قطر شراء المزيد من طائرات إيه 350 في النزاع الرئيسي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X