fbpx
الراية الرياضية
تشبك الخور بالسيلية في محاولة التشبث بطوق النجاة

صراع في قاع الدوري يدشن الجولة الـ 16

النقاط الثلاث هدف الفريقين لتعزيز حظوظهما في سباق الهروب للأمام

متابعة – حسام نبوي :
يستضيف استاد الخور في تمام الساعة الرابعة والنصف مساء اليوم مواجهة تجمع بين السيلية والخور في افتتاح الجولة ال 16 لدوري النجوم، وهي المباراة التي تحمل عنوان قمة القاع، عطفًا على مركز الفريقين في جدول ترتيب الدوري، حيث يحتل السيلية المركز الأخير برصيد 6 نقاط، ويحتل الخور المركز قبل الأخير برصيد 10 نقاط، وبالتالي نقاط مباراة اليوم في غاية الأهمية بالنسبة للفريقين، ويتوقع أن تشهد المباراة منافسة قوية بين الفريقين من أجل الانتصار والحصول على النقاط الثلاث لتحسين وضعيهما في جدول الترتيب ومحاولة التقدم للأمام والابتعاد عن منطقة الخطر. والسيلية يعلم جيدًا أن مباراته ستكون مفترق طرق، وتفرض الظروف الصعبة التي يمر بها بسبب النتائج والمركز الذي يتواجد فيه أن يقدم الفريق كل ما لديه من أجل حصد النقاط الثلاث لبدء رحلة الهروب من المركز الأخير، وتقليص الفارق مع الخور فهو أحد المنافسين المباشرين مع الفريق، وبالتالي هي مباراة بست نقاط بالنسبة للسيلية الذي يبحث عن طوق النجاة من الموقف الصعب الذي يعيش فيه الفريق، بالتالي لن يدخر جهدًا في مباراة اليوم من أجل تحقيق الفوز ولا بديل غيره حتى يتمكن أن يضع قدمًا على طريق العودة، أما في حالة حدوث أي نتيجة أخرى غير الفوز فيعلم السيلية جيدًا أن طريق العودة سيكون صعبًا جدًا جدًا فيما تبقى من مباريات وأنه سيكون قد أوشك على الغرق في طريق الهبوط إلى دوري الدرجة الثانية. كما أن أهمية الفوز كبيرة أيضًا للخور الذي حقق نتائج إيجابية في بعض المباريات الأخيرة، وسيسعى جاهدًا للاستمرار والمزيد بهدف الخروج من هذا المركز المتأخر، فالفوز للخور يجعله يتقدم خُطوة هامة جدًا للأمام وأيضًا يجعل الفارق بينه وبين صاحب المركز الأخير يتسع وهو ما يجعله يهرب من الهبوط المباشر على أقل تقدير ويفكر في كيفية النجاة من المباراة الفاصلة وتثبيت أقدامه بين الكبار. وكان الفريقان قد تعادلا في مباراتيهما خلال الأسبوع الخامس عشر والأخير، حيث تعادل السيلية أمام الدحيل بهدف لكل منهما، وتعادل الخور والريان بدون أهداف، وهناك حافز كبير لمواصلة النتائج الإيجابية، وبالتالي المباراة لن تكون سهلة على الإطلاق. ويعتمد كل مدرب على نجومه من أجل حسم الموقعة المرتقبة والتي ستنظر إليها الفرق الأخرى لأن نتيجتها قد يترتب عليها أوضاع فرق منافسة وقريبة من الخور والسيلية في الترتيب. مثل الشمال، وأيضًا قطر والريان ليسا بعيدين، فلكل منهما 16 نقطة أي بفارق 6 نقاط فقط عن الخور، وبالتالي دائرة التهديد متسعة أمام أكثر من نادٍ في دوري النجوم حتى الآن.

وسيحاول كل من البرازيلي أندريه ليما مدرب الخور، والتونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية وضع أفضل العناصر والتشكيلة المتاحة لدى كل منهما، وذلك من أجل تحقيق المطلوب خلال المباراة، وهو الفوز ولا بديل غيره، للخروج من الموقف الصعب الذي يعيشه كل منهما سواء السيلية صاحب المركز الأخير أو الخور صاحب المركز قبل الأخير في جدول الترتيب.

الطرابلسي مدرب السيلية :علينا أن نلعب بدون ضغوط

أكد التونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية أن مواجهة الخور، مهمة للغاية بل وتعد أهم مباراة للفريق، وقال خلال المؤتمر الصحفي: مباراة الخور تكتسب قيمة كبيرة من الأهمية، خاصة أن وضعية الفريق الحالية تجعل لا خيار أمامنا سوى تحقيق الانتصار، والخور يمر أيضًا بظروف صعبة رغم أنه يقدم مستوى جيدًا ولديهم رصيد بشري جيد، ولكن نحن ندخل هذه المواجهة ولا بديل لنا عن تحقيق الفوز، وأتمنى أن نكون على نفس مستوى التركيز والحماس الذي ظهرنا عليه في المباراة الماضية أمام الدحيل.
وأضاف: الفوز على الخور سيكون بداية مرحلة جديدة والخروج من فترة سيئة ظهرنا خلالها بصورة غير جيدة من حيث النتائج وعدم تسجيل الأهداف، بالإضافة لقبول العديد من الأهداف، والمباراة الماضية أمام الدحيل أعطتنا شحنة معنوية جيدة، ولا بد أن نكون متحررين نفسيًا وأن نلعب بدون ضغط حتى نظهر بنفس مستوى المباراة الماضية ونتمكن من حسم نقاط المباراة لصالحنا بإذن الله، فالفوز في غاية الأهمية بالنسبة لنا في الوقت الحالي من أجل الخروج من الموقف الصعب الذي يعيشه الفريق.

رياض ناصر لاعب السيلية :مباراة ذات أهمية خاصة

أكد رياض ناصر لاعب السيلية أن مباراة الخور مهمة جدًا مثل جميع المباريات المتبقية لنا في الدوري، ولكنها تزداد أهمية عن باقي المواجهات الأخرى لأنها أمام الفريق المنافس لنا على الهروب من قاع الترتيب. وأضاف: التعادل الأخير أمام الدحيل جعل لدينا التفاؤل والمعنويات العالية التي تعطينا الثقة أننا قادرون على الخروج بنتيجة إيجابية أمام الخور، ولا بد أن يكون لدينا التركيز طوال زمن المباراة وعدم الوقوع في أي أخطاء لأن مثل هذه المباريات يحسمها الفريق الأكثر تركيزًا، ونتمنّى أن نوفق في الحصول على الثلاث نقاط.

أندريه ليما مدرب الخور :نحتاج لأكثر من النقاط الثلاث

أكد أندريه ليما مدرب الخور على جاهزية فريقه لمواجهة السيلية، وقال ليما خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: يجب علينا أن ننتهز الفرص أمام السيلية من أجل تحقيق الفوز وحصد الثلاث نقاط. وتابع: إن هذه المباراة مهمة، ولا أقول إننا إذا فزنا على السيلية سنكون بأمان، فإذا حققنا الثلاث نقاط من السيلية يجب أن تتبعها نقاط إيجابية في المباريات المقبلة حتى نكون بأمان، ‏ونعمل دائمًا لتطوير الفريق وأن نصل إلى أعلى المستويات حتى نحقق المطلوب وهو الخروج من هذه المرحلة. وأضاف: سعيد بأداء فريقي في المباريات الأخيرة، وفي الجانب الدفاعي بشكل كبير وأيضًا في الجانب الهجومي كنا نصنع الكثير من الفرص، ولكن علينا ترجمتها إلى أهداف، وأعلم بأننا سنحرز الأهداف في قادم المباريات، وسيكون ذلك إيجابيًا، وأنا واثق من فريقي، وقدرته على تقديم مباراة جيدة أمام السيلية من أجل تحقيق الفوز.

جمعة الحبسي لاعب الخور :ثقتنا في أنفسنا كبيرة

أكد جمعة الحبسي لاعب الخور أن هدف فريقه من المباراة القادمة هو تحقيق الفوز، وقال: هدفنا الثلاث نقاط، وكلي ثقة بزملائي اللاعبين للخروج من هذه المرحلة. وأضاف: بدايتي كانت صعبة قليلًا لأن المباراة الأولى أمام الوكرة كنا نعاني من نقص كبير على مستوى اللاعبين والمحترفين بسبب الإصابات، ولكن في مباراة الريان استطعنا تدارك ذلك وخرجنا بنقطة إيجابية مهمة للفريق. واختتم قائلًا: عازمون على تقديم أفضل ما لدينا في هذه المباراة، من أجل تحقيق ما نصبو إليه وهو الفوز والحصول على النقاط الثلاث، ونعلم أن المهمة لن تكون سهلة أمام السيلية إلا أن ثقتنا في أنفسنا كبيرة وقدرتنا على تحقيق الفوز.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X