fbpx
الراية الرياضية
السخونة كانت حاضرة حتى المشهد الختامي رغم برودة الطقس

الدنماركي ماتيسين يفوز بالبطولة العالمية للجولف

حسن النعيمي: التنظيم جاء وفق إجراءات احترازية مشددة

فهد النعيمي: سعداء بالمستوى المتطور الذي أظهره لاعبونا

متابعة – السيد بيومي:

اختتمت أمس على ملعب نادي الدوحة للجولف بطولة قطر العالمية المفتوحة للجولف على مستوى الهواة والتي أقيمت على مدار ثلاثة أيام، وعلى النقيض تمامًا من برودة الجو كانت السخونة حاضرة حتى المشهد الختامي والذي توّج بحصول الدنماركي ميكيل ماتيسين على المركز الأول والفوز بكأس البطولة.

المشهد الختامي شهد إثارة كبيرة حتى الحفرة الأخيرة في المجموعتين الأخيرتين الأولى التي ضمت الإنجليزي هيرفي بايرز والسعودي فيصل السلهب والدنماركي ميكيل ماتيسين والتي كانت فيها المنافسة على أشدها مع مزاحمة من بعيد من المجموعة التي ضمت علي الشهراني وصالح الكعبي والسعودي سعود الشريف من أجل حسم الترتيب النهائي، ومع ختام المنافسات وبالعودة لمنافسات الأمس فقد احتل الدنماركي ميكيل ماتيسين الصدارة بعد أن حقق مجموع ضربات 218، ضربتان فوق المعدل، وجاء السعودي فيصل السلهب في المركز الثاني بمجموع ضربات 221 أي 5 ضربات فوق المعدل، وجاء لاعبنا صالح الكعبي في المركز الثالث بعد أن حقق 224 ضربة أي 8 ضربات فوق المعدل، ثم الإنجليزي هيرفي بايرز الذي حقق 225 ضربة أي 9 ضربات فوق المعدل، وجاء لاعبنا علي الشهراني خامسًا بعد أن حقق 226 ضربة أي 10 ضربات فوق المعدل، تلاه السعودي سعود الشريف ب 229 ضربة بواقع 13 ضربة فوق المعدل، ثم الإنجليزي جيمي جريجوري الذي حقق 231 ضربة بواقع 15 ضربة فوق المعدل وبعده السيريلانكي دينيش كومار الذي حقق 232 ضربة بواقع 16 ضربة فوق المعدل، واحتل العُماني عزان الرمحي المركز التاسع محققًا 237 ضربة بواقع 21 ضربة فوق المعدل، وجاء في الترتيب العاشر الإنجليزي جاك ويلتشاير محققًا 238 ضربة أي 22 ضربة فوق المعدل. وأعرب حسن ناصر النعيمي رئيس اتحاد الجولف عن سعادته البالغة بالنجاح الكبير الذي حققته النسخة الحالية من البطولة، ومشيدًا بالمستوى الفني العالي الذي شهدته البطولة على مدار 3 أيام متتالية، مبديًا سعادته الكبيرة بالنتائج الجيدة للاعبي المنتخب القطري، ما يؤكد ارتفاع مستواهم في ظل الاهتمام الكبير الذي يجدونه من قبل الاتحاد بتوفير كل سبل الإعداد الجيد لهم قبل المشاركة في أي بطولة. وأضاف رئيس الاتحاد: إن البطولة أقيمت وفق إجراءات احترازية مشددة حسب التوجيهات المُتبعة في الدولة، وتمنى أن يتواصل الأداء الجيد من قبل لاعبي المنتخب القطري في البطولات المقبلة، كما تمنى التوفيق لمن لم يحالفه الحظ في هذه البطولة بتحقيق نتائج جيّدة في المستقبل.

من جانبه أشاد فهد النعيمي أمين السر العام بالمستوى الفني العالي الذي شهدته منافسات البطولة على مدار 3 أيام متتالية، وأشاد النعيمي بالمستوى المتطور الذي أظهره المنتخب، حيث نجح اثنان من لاعبي الفريق في الدخول ضمن ال 5 الأوائل للبطولة، ما يؤكد ارتفاع مستوى لاعبي المنتخب في ظل الاهتمام الكبير الذي يجدونه من قبل الاتحاد بتوفير كل سبل الإعداد الجيد لهم قبل المشاركة في أي بطولة.

وأكّد النعيمي أن البطولة أقيمت وفق إجراءات احترازية مشددة حسب التوجيهات المتبعة في الدولة، وتمنى أن يتواصل الأداء الجيد من قبل لاعبي المنتخب القطري في البطولات المقبلة، كما تمنّى التوفيق لكل من لم يحالفه الحظ في هذه البطولة بتحقيق نتائج جيّدة في المستقبل.

ميكيل ماتيسين:

 سعيد للغاية بما حققته

أكد الدنماركي ميكيل ماتيسين الفائز بالبطولة سعادته الكبيرة بالفوز، وقال: أنا سعيد للغاية بما حققته وسط منافسة كبيرة وأجواء باردة وأشكر كل طاقم العمل الذي ساعدني، كما أشكر الاتحاد القطري للجولف ومسؤوليه على إعطائي الفرصة للمشاركة، كما أشكر نادي الدوحة الذي ظهر في أبهى حلة وكان الملعب رائعًا. وأضاف: مستويات اللاعبين المشاركين كانت مرتفعة، وقدم الجميع مستويات رائعة، وأعتقد أن الجميع كان جديرًا بالفوز في النهاية، وأحيي جميع اللاعبين على الأداء والروح العالية التي شهدتها منافسات البطولة.

الكعبي راضٍ عن مستواه.. الشهراني :

البطولة فرصة مميزة للإعداد

أبدى صالح الكعبي، لاعب منتخبنا الوطني للجولف، رضاه التام عن المستوى الذي قدمه خلال المنافسات وتحقيقه المركز الثالث وقال: أعتقد أن نتائج اللاعبين القطريين كانت جيدة إلى حد كبير، مشيرًا إلى أنه يتطلع دائمًا لتقديم الأفضل. وأشار صالح الكعبي إلى أن الرياح القوية أثرت بعض الشيء على المنافسات في بداية البطولة، وهو أمر وارد، ولكن أهم ما في الأمر أن البطولة تمت إقامتها على الرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها العالم أجمع في ظل جائحة كورونا، وهو أمر يُحسب للمسؤولين بالاتحاد القطري للجولف وبالطبع الجهات المعنية التي وافقت على استضافة البطولة بعد تطبيق كافة الإجراءات الاحترازيّة.

ومن جانبه أعرب علي الشهراني، لاعب منتخبنا الوطني، عن سعادته بالمشاركة في البطولة، مؤكدًا أن المنافسات جاءت قوية بين جميع اللاعبين الطامحين للقب. وأضاف علي الشهراني: البطولة كانت أيضًا بمثابة فرصة مميزة لمزيد من الإعداد للمنافسات القادمة.

ووجّه الشهراني الشكر إلى الاتحاد لحرصه على إقامة البطولة بالرغم من ظروف انتشار جائحة كورونا، مشيرًا إلى أن البطولة تعتبر تاريخيّة بالنسبة للاتحاد القطري للجولف، خاصة أنها تقام منذ قرابة 40 سنة، وبالتالي كان من الضروري إقامتها.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X