fbpx
المحليات
حملة «دفء وسلام» تخفّف تداعيات العواصف الثلجية

اللاجئون السوريون في «عرسال» يشيدون بقوافل قطر الخيرية

الدوحة  الراية:

عَبّرَ عددٌ من اللاجئين السوريّينَ في مخيمات عرسال عن شكرهم وتقديرِهم لأهل الخير في قطر الذين بادروا بإرسال معونات عاجلة لهم على وقع العواصف الثلجيّة المُتواصلة، وأوضحوا أنَّ المساعدات التي قدمت أسهمت في إدخال الدفء عليهم وعلى أفراد أسرهم، ونوّه مسؤولون محليون بأنَّ المساعدات جاءت في الوقت المناسب، خصوصًا في ظلّ عدم قدرة اللاجئين على شراء وقود التدفئة والملابس التي تَقيهم شدة البرد.

وقال رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري: إن عدد السوريين في المنطقة يقدر بحوالي 67.000 شخص، موزعين على 9.000 خيمة لا تقوى معظمها على مقاومة الأمطار والثلوج والصقيع في ظلّ التدني الكبير في درجات الحرارة إلى ما دون الصفر في العديد من الأماكن». وأضاف: إن الأعباء في مثل هذا الوقت من السنة تزداد على النازحين السوريين؛ لأنهم يتوقفون عن العمل بسبب العواصف الثلجية، مؤكدًا على أن لقوافل حملة «دفء وسلام» لقطر الخيرية، أهميةً كبيرةً، خاصةً أنّها تلبّي حاجة الناس مباشرةً والأمور الضرورية التي لا يمكن تأجيلها أو الاستغناء عنها، مضيفًا: إنَّه من الأهمية بمكان أن تعطي الإنسان الأمور التي يستفيد منها في الوقت المناسب. وتوجّهت إحدى اللاجئات بمخيمات عرسال بالشكر للمُحسنين في دولة قطر على مساعداتهم العاجلة، منوهة بأنَّ أوضاعهم المعيشية سيئة جدًا، مشددة على الحاجة الضرورية للمساعدات الآن. كما ناشد مسؤول أحد المخيمات في عرسال أهل الخير لمُواصلة تأمين مادة المازوت للتدفئة بشكل عاجل، قائلًا: إنّهم يقدرون على تجويع أنفسهم وأطفالهم لكنهم لا يقدرون على تحمل البرد القارس في الخيم من دون تدفئة.

القافلة الأولى

وكانت قطر الخيرية قد سيّرت أولى قوافل حملة «دفء وسلام» لمخيمات عرسال بواقع 10 شاحنات بالتعاون مع الهيئة الإسلامية للرعاية، حيث ستقدم المساعدات في ستّة مخيمات للاجئين هناك، وشملت أوّل دفعة سلالًا غذائيّة تشمل المواد التموينية الأساسية وملابس ووقود التدفئة.

تحت الصفر

وتأتي هذه المُساعدات في ظلّ موجة البرد الشديد التي تمر بها منطقة عرسال حيث تتساقط الثلوج ويشتدّ البرد والصقيع بدرجة حرارة تحت الصفر ليلًا، وذلك من أجل التخفيف من معاناة اللاجئين التي تزداد في ظلّ ازدياد معدلات برد الشتاء وتدني درجات الحرارة وهطول الأمطار. حيث تعيش المنطقة حاليًا على وقع عاصفة ثلجية هي الثانية خلال فصل الشتاء ويُعاني سكان المخيمات من انعدام مواد التدفئة، كما أُتلفت بعض الخيام بسبب تدفق مياه الثلوج الذائبة والأمطار لداخل الخيم.

نداء للتبرع

وتتوجّه قطر الخيرية بنداء استجابة عاجلة لأهل الخير في قطر لمواصلة دعم المساعدات لإخوانهم المتضرّرين من اللاجئين السوريين في مخيمات عرسال، نظرًا للظروف الصعبة التي يمرون بها عبر حملتها «دفء وسلام»، حيث يُتاح للمتبرعين تقديم تبرعاتهم مباشرة عبر منافذ وفروع التحصيل التابعة لقطر الخيرية، أو التواصل مع مركز خدمة العملاء 44667711 لجميع خيارات التبرع النقدي والعيني، أو عبر طلب مندوب التحصيل المتنقل للوصول إليهم أينما كانوا أو من خلال موقعها الإلكترونيّ www.qcharity.org، كما يمكن التبرع للحملة من خلال الرابط المختصر www.qch.qa/‏‏winter أو عبر تطبيقها www.qch.qa/‏‏app، وكذلك عبر مُحصّلي قطر الخيرية وصناديق التبرّعات في المجمعات التجاريّة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X