fbpx
الراية الرياضية
تفوق واضح وكاسح للنواخذة على مجريات اللقاء

الوكرة يكرر الرباعية في الشباك الدحلاوية

متابعة – صابر الغراوي:

أكد الموج الأزرق تفوّقه على الدحيل بعد أن هزمه برباعية ثانية ونظيفة في المواجهة التي جمعت الفريقين مساء أمس على ملعب حمد الكبير بالعربي.

المباراة التي قصت شريط المنافسات في الجولة رقم 16 من دوري نجوم QNB، شهدت تفوقًا وكراويًا واضحًا وكاسحًا على مدار شوطي اللقاء منذ بدايته وحتى نهايته.

وشهد الشوط الثاني إحراز الأهداف الأربعة عن طريق محمد عماد عياش في الدقيقة 52 ثم جيلسون دالا بالدقيقة 55 وخالد منير بالدقيقة 57 وأخيرًا محمد بن يطو بالدقيقة 88.

بهذه النتيجة أكد الوكرة تواجده في المربع بعد أن رفع رصيده إلى 28 نقطة، بينما بات الدحيل قريبًا من رفع الراية البيضاء بالنسبة للمنافسة على الصدارة بعد أن تجمد رصيده عند 33 نقطة. الشوط الأول شهد أفضلية وكراوية واضحة من خلال الاستحواذ على الكرة وامتلاك منطقة وسط الملعب، فضلًا عن تنويع اللعب والهجوم المتواصل على مرمى الدحيل.

وفي الشوط الثاني واصل الوكرة تفوقه الكاسح على مجريات اللقاء واستمر الغياب الدحلاوي الغريب على مجريات اللعب وبات واضحًا أن الموج الأزرق أكثر إصرارًا في هذا الشوط على الوصول إلى مرمى صلاح زكريا. وخلال خمس دقائق فقط من الدقيقة 52 وحتى الدقيقة 57 كانت الانتفاضة الوكراوية التي شهدت إحراز ثلاثة أهداف ترجم بها أفضليته الواضحة. الهدف الأول أحرزه محمد عماد عياش في الدقيقة 52 برأسية جميلة بعد عرضية مراد ناجي، وفي الدقيقة 55 انطلق خالد منير ومرر عرضية لجيلسون دالا المنفرد والذي سدد على يسار الحارس محرزًا الهدف الثاني للموج الأزرق. وكان خالد منير على موعد مع إحراز الهدف الثالث بعد أن انطلق محمد بن يطو وسدد كرة قوية أنقذها الحارس لترتد إلى خالد منير غير المراقب والذي لم يجد صعوبة في إيداع الكرة داخل الشباك في الدقيقة 57.

حاول مدرب الدحيل إنقاذ ما يمكن إنقاذه وأجرى ثلاثة تغييرات دفعة واحدة وأشرك محمد مونتاري ولويز مارتن وكريم بوضيف على أمل الدخول في أجواء اللقاء، ورد ماركيز لوبيز مدرب الوكرة بإشراك سعود النصر بدلًا من عبد الغني منير المصاب.

رغم هذه التغييرات، لم تظهر أي ردة فعل للدحيل داخل أرض الملعب وبقيت الأفضلية الواضحة لصالح الوكرة الذي حاصر الدحيل في وسط ملعبه بحثًا عن المزيد من الأهداف وتحقق له ما أراد بالفعل في الدقيقة 88 عن طريق محمد بن يطو الذي أطلق قذيفة قوية على يسار صلاح زكريا اصطدمت بالقائم وسكنت الشباك مُعلنة عن رابع الأهداف، وبعدها نال عاصم مادبو البطاقة الحمراء، قبل أن يطلق الحكم صافرته مُعلنًا نهاية المباراة بفوز وكراوي ساحق وبرباعية نظيفة.

ماركيز لوبيز:

سعيد بالفوز العريض والأداء الرائع

وصف الإسباني بارتلومي ماركيز لوبيز مدرب فريقنا الأول لكرة القدم بنادي الوكرة المستوى الذي قدمه فريقه أمام الدحيل بالرائع، وقال إن جميع اللاعبين بذلوا أقصى الجهود الممكنة على مدار شوطي اللقاء. وقال لوبيز: رغم سعادتي الكبيرة بالفوز العريض الذي تحقق إلا أن فرحتي بالأداء أكبر لأننا فرضنا سيطرة واضحة على مجريات اللعب على مدار الشوطين خاصة أننا أحكمنا السيطرة على مفاتيح لعب المنافس وحاولنا تنويع اللعب من أجل تهديد مرماه، وبالتالي فإنني أتوجّه بخالص الشكر إلى جميع اللاعبين على تلك الجهود الرائعة التي بذلوها أمام أحد أفضل أندية الدوري. وأضاف: دخلنا مجريات الشوط الثاني أكثر إصرارًا على هز شباك المنافس وحصد جميع النقاط وبالفعل نجحنا في ترجمة الأفضلية الواضحة وأحرزنا الهدف تلو الآخر حتى قتلنا المباراة بالهدفين الثاني والثالث.

وتابع: حتى بعد إحراز الهدف الثالث لم نتراجع ولم نلجأ إلى أداء الأدوار الدفاعية وحافظنا على تفوقنا على مجريات اللقاء وصنعنا المزيد من الفرص الدفاعية وتصدينا لرغبة الدحيل في العودة إلى مجريات اللقاء، حتى توّجنا جهودنا بالهدف الرابع في اللحظات الأخيرة.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X