fbpx
اخر الاخبار

دار “كتارا” للنشر تصدر العدد الثاني من مجلة الثقافة

الدوحة ـ قنا:

أصدرت دار “كتارا” للنشر العدد الثاني من المجلة الفصلية ” الثقافة ” والذي ضم العديد من الموضوعات الثقافية والسياحية والفنية، من بينها مهرجان كتارا للمحامل التقليدية والعام الثقافي قطر – الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من التقارير والمقالات الثرية.
وفي مقالها الافتتاحي تطرقت الشيخة شيخة بنت حمد آل ثاني مدير التحرير التنفيذي للمجلة للدور الذي تلعبه مجلة الثقافة في ابراز الأنشطة الثقافية والفنية المقامة في دولة قطر ، بحيث أصبحت بمثابة الدليل السياحي والثقافي للسياح والزوار وحتى المقيمين فيها، مؤكدة على أن المجلة ستكون خير معين لزوار قطر الذين يحضرون لمتابعة مباريات كأس العالم 2022.
وتناول السيد خالد عبد الرحيم رئيس التحرير، الاصداء الواسعة التي أحدثتها مجلة الثقافة منذ صدور عددها الأول، والتي عسكت الثقافة القطرية للعالم أجمع ، بما تضمنته من موضوعات تشكل الخارطة الثقافية للدولة.
كما تناول العدد الثاني من مجلة الثقافة تقريرا حول مهرجان كتارا الدولي للخيل العربية والذي يعد أحد أضخم الأحداث الرياضية في مجال الفروسية، وشارك فيه 252 رأسا من الخيل تمثل أكبر وأعرق المرابط والمزارع من 12 دولة، وتنافس ملاك خيل الجمال العربية الأصيلة على جوائز مالية قدرها 13 مليون ريال (نحو 3.5 ملايين دولار) طوال أيام المهرجان.
وأفرد العدد الجديد لمجلة الثقافة مساحة واسعة للحديث عن السفارات كجسور للثقافة بين الدول، وذلك من خلال مبادرة متاحف قطر في 2012، مع دولة شريكة مختلفة كل عام، لتسليط الضوء على ثراء الثقافة وتراث القطريين للجمهور الدولي، مع عرض الثقافة المتنوعة للبلد الشريك في نفس الوقت في قطر.
وتناولت المجلة نموذجا لذلك العام الثقافي قطر- الولايات المتحدة الأمريكية 2021 والذي شهد سلسلة من الفعاليات على مدار العام في كلا البلدين، حيث شارك كل منهما في مجموعة متنوعة من البرامج الثقافية، مثل المعارض والمهرجانات والمسابقات والفعاليات التي تعزز التفاهم والتقدير المتبادلين بين الدول المعنية.
وتعرضت لدور الفضاءات التجارية الكبيرة في دولة قطر كفضاء ثقافي من خلال الفعاليات العديدة التي تنظمها المجمعات التجارية الكبيرة داخل قطر وتسلط من خلالها الضوء على ثقافات الشعوب المختلفة.
وسلطت الضوء كذلك على فعاليات (عرضة هل قطر) باعتبارها من أبرز السمات الثقافية القطرية التي تربط الماضي بالحاضر، حيث كانت تؤدى العرضة في الماضي قبيل خوض الحروب، واصبحت تؤدى الآن في المناسبات الوطنية وحفلات الزواج، ومناسبات الافراح عموما على ايقاع موسيقى شعبية.
كما تناول العدد الثاني من المجلة ( الصقور) كأحد أبرز الرياضات الموروثة عن الأجداد، وتطرق كذلك الى بعض الصناعات التقليدية التراثية مثل السدو والخوص، وبالنسبة لمعالم قطر تناول العدد منطقة الجساسية والتي تمثل أروع مواقع نحت الصخور في قطر، والتي تتكون من إجمالي 874 نقشاً، تُعرف باسم “النقوش الصخرية”، وتضمّ الصحراء الصخرية، التي تم اكتشافها عام 1957.
كما استعرضت المجلة تصاميم (استاد الثمامة) ومهرجان قطر الدولي للفنون في نسخته الثانية،والذي حظي بمشاركة أكثر من( 300 ) فنان وفنانة يمثلون( 65 ) دولة من مختلف دول العالم.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X