أخبار دولية
دراسات أمريكية تؤكد أهمية الجرعة المُعززة

متحور فرعي من أوميكرون يثير قلق العالم

عواصم – وكالات:

يثير متحوّر جديد من فيروس كورونا (كوفيد-19) قلقًا في دول عدة، منها بريطانيا والدانمارك، فقد ذكرت وكالة الأمن الصحي في بريطانيا أنها بصدد دراسة ومراقبة سلالة فرعيّة من متحور كورونا «أوميكرون»، أطلق عليها «بي إيه 2» (BA2). وقالت الهيئة: إن إصابات بالسلالة الجديدة سُجلت في المملكة المتحدة، لكن المعدلات لا تزال منخفضة. وبشأن السلالة المتفرعة، ذكر مركز أبحاث الأمراض المعدية في الدانمارك أن دراسات وأبحاثًا تجرى بشأن جدوى اللقاحات وغيرها، لكنه لم يلاحظ وجود فروق بشأن دخول المستشفيات جراء الإصابة بالسلالة المتفرعة الجديدة حتى الآن. وفي الولايات المتحدة، ذكرت 3 دراسات أجرتها المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن الجرعات المٌعززة من لقاح شركتي «فايزر» و»بيونتك» أثبتت فاعليتها بنسبة 90% في منع دخول المستشفى جراء الإصابة بأوميكرون، وأن الأشخاص ممن تلقوا الجرعات المُعززة كانت لديهم مستويات أعلى من الحماية، مقارنة مع من حصلوا على جرعتين أو لم يتلقوا اللقاح. أما في فرنسا، فقالت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية إنه تم تسجيل أكثر من 400 ألف إصابة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية. وفي هونج كونج، حذر مسؤولون في قطاع الصحة أمس من تفاقم انتشار مرض «كوفيد-19» في المدينة مع زيادة الإصابات المُشتبه فيها في منطقة سكنية مكتظة. وأكد مسؤولو الصحة أنه تم تسجيل نحو 26 إصابة مؤكدة وأكثر من 100 إصابة مصنفة على أنها إيجابيّة مبدئيًا أمس تتمركز في 3 أبنية في حي كواي تشونغ (شمالي شبه جزيرة كولون).

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X