fbpx
أخبار دولية
وزيرة خارجية بريطانيا تزور روسيا في فبراير

واشنطن ترسل مساعدات عسكرية لأوكرانيا

عواصم – وكالات:

قالت السفارة الأمريكية في أوكرانيا إن الشحنة الأولى من المساعدات التي أجازها الرئيس جو بايدن وصلت إلى أوكرانيا، في حين اختتمت المحادثات الأمريكيّة الروسية في جنيف بشأن الأزمة دون تحقيق أي تقدّم. وأضافت السفارة الأمريكية، في تغريدتين على تويتر: إن تلك الشحنة تشمل عونًا عسكريًا يشمل ذخائر. وأشارت إلى أن هذه الحمولة والمساعدات الأمريكية السابقة منذ عام 2014، «تعكس التزام الولايات المتحدة بمساندة أوكرانيا لكي تتمكّن من تعزيز دفاعاتها»، في مواجهة ما تسميه واشنطن العدوان الروسي المتزايد. كما نقل موقع «ديفانس وان» عن مسؤولين أمريكيين قولهما: إن من المتوقع أن تسلم الولايات المتحدة المزيد من المعدات الدفاعية إلى أوكرانيا، لمواجهة التصعيد الروسي على الحدود. في السياق ذاته، أفادت شبكة «سي إن إن» بأن وزارة الدفاع الأمريكية تعمل على إعداد مجموعة من الخيارات لتعزيز الوجود العسكري الأمريكي في أوروبا الشرقية إذا غزت روسيا الأراضي الأوكرانية، من جانب آخر، قالت وكالة الإعلام الروسية أمس نقلًا عن مصدر دبلوماسي: إن من المتوقع أن تزور وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس موسكو الشهر القادم لإجراء محادثات مع نظيرها الروسي سيرجي لافروف.ونقلت وكالة الإعلام الروسيّة عن المصدر قوله: «استفسرت وزيرة الخارجية البريطانية عن فرصة السفر لموسكو لإجراء محادثات مع لافروف. ووافقت موسكو على أن تكون الزيارة في فبراير».

وقال مصدر رفيع في وزارة الدفاع البريطانية: إن وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو وافق أيضًا على إجراء محادثات في موسكو مع نظيره البريطاني بن والاس. وقال المصدر: «يشعر وزير الدفاع بالارتياح لقبول روسيا الدعوة لإجراء محادثات مع نظيره» البريطاني. ومضى قائلًا: «نظرًا لأن آخر محادثات ثنائية دفاعيّة بين بلدينا أجريت في لندن في عام 2013، عرض وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو عقد الاجتماع في موسكو عوضًا عن ذلك».

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X