fbpx
أخبار عربية

السودان: استقالة والي الجزيرة واعتقال ناشطة بارزة

الخرطوم – وكالات:

تقدّم والي ولاية الجزيرة المُكلف في السودان عبد الهادي عبد الله باستقالته، بعد يومين من تزايد وتيرة الاحتجاجات على وفاة متظاهر متأثرًا بإصابته، بينما حذّر عثمان الكباشي عضو مبادرة «سودانيون من أجل السيادة الوطنية» من الوصاية الدوليّة في ظل الأزمة السياسيّة التي تعيشها البلاد. وقال مصدر في الولاية للجزيرة: إن الوالي تقدّم باستقالته احتجاجًا على العنف ضد المُتظاهرين. وكانت مدينة «ود مدني» جنوبي الخرطوم قد شهدت مظاهرات في 17 يناير الجاري، تخللتها مواجهات بين المحتجين ورجال الشرطة، أسفرت عن إصابات بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع، وفق لجنة أطباء السودان المركزية. كما تظاهر الجمعة الماضي مئات السودانيين بالعاصمة الخرطوم، للمطالبة بعودة الحكم المدني الكامل في البلاد. وأعلنت لجنة أطباء السودان المركزية عن ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات منذ 25 أكتوبر الماضي إلى 73. إلى ذلك قالت شقيقة الناشطة البارزة في مجال حقوق المرأة أميرة عثمان أمس: إن مسلحين اعتقلوها بعد مداهمة منزلها في الخرطوم خلال الليل. ويأتي اعتقال الناشطة في أعقاب ما وصفها ناشطون بأنها حملة اعتقالات لشخصيات من المجتمع المدني والمؤيدين للديمقراطية.وقالت بعثة الأمم المتحدة في السودان: إنها تشعر بحالة من الغضب جراء اعتقال الناشطة السودانية.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X