fbpx
المنبر الحر
صنع الأذكياء ضرورة للحفاظ على المجتمعات

العقل يحتاج للتدريب كسائر أعضاء الجسد

بقلم/ خالد شكري:

عندَما نتأمل أخطاء الآخرين الذين واجهتهم عراقيلُ كثيرةٌ في حياتهم، سنكتشف أن سبب الأخطاء هو إما قلة خبرة أو قلة ذكاء، أو للسببين معًا.

فالخبرة الصحيحة تأتي إما من خلال الوالدين والبيئة، أو من خلال التجارب الشخصية وتجارب الآخرين، وقد تتسبب في نجاح الشخص في بعض الأمور دون أن يكون ذكاؤه عاليًا، لكنه سيفشل في أمور أخرى بسبب قلة ذكائه، حيث إن هناك أمورًا تحتاج للذكاء والخبرة معًا ولا تكفيها الخبرة فقط.

أما الذكاء، فمن الضروري تنميته في جميع الأفراد وليس بعضهم، لكونه يجنب الشخص الوقوع في الأخطاء ويسرّع من حصوله على الخبرات.

وتنمية الذكاء تكون من خلال تمارين العقل الحسابية والمنطقية وغيرها، فالعقل يحتاج للتدريب كسائر أعضاء الجسد، تمامًا كما تحتاج العضلات للتدريب بهدف تقويتها، فقد شاهدنا أناسًا كثيرين ينساقون خلف مبادئ خاطئة مدمرة لحياتهم وحياة من حولهم، والسبب أنهم لا يتأملون ولا يحللون تلك المبادئ للتأكد من صحتها، نظرًا لاعتيادهم على الحفظ والتطبيق الأعمى للمبادئ المتوارثة، وليس الفهم.

ولكن لو تعلّم كل فرد منذ ثمانين سنة على تحليل ما يدور من حوله واستخدام عقله في تدبير أمور حياته، لكانت المجتمعات في وضع أفضل بكثير، بل قد تصل تلك المجتمعات إلى القمر، كما أنه سيقل عدد المحتالين نظرًا لاستخدامهم ذكاءهم للحصول على الرزق الحلال بدلًا من اللجوء للاحتيال.

وأفضل مكان لتدريب العقل هو المدرسة، ولكن ليس بأسلوب المناهج المكثفة ومحتواها المعتاد، حيث رأينا نتائج ذلك الأسلوب طيلة الثمانين سنة الأخيرة، حينما ركزت المناهج على خصائص الغابات والحشائش والفرق بين الفقاريات واللافقاريات، وكذلك حينما ركّزت على أنواع الفلزات وثاني أكسيد المنجنيز، وغيرها من المواضيع التي لا تمت للحياة العملية بأي صلة، وأرجعت المجتمعات للوراء، لذلك يجب التركيز على صنع الإنسان الذكي ذي الخبرة الصحيحة، وليس صنع الإنسان الذي يحفظ لتقديم الاختبار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X