fbpx
أخبار عربية
شارك بالاجتماع الطارئ للجامعة العربية.. سالم آل شافي:

قطر تدين وتستنكر الهجمات الأخيرة على الإمارات

موقف قطري ثابت رافض للعنف والإرهاب واستهداف المدنيين

استهداف المنشآت المدنية والمرافق الحيوية عمل إرهابي ينافي الأعراف والقوانين الدولية

القاهرة – قنا:

شاركت دولة قطر أمس في أعمال الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين برئاسة دولة الكويت بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لبحث الاعتداءات الأخيرة على مناطق مدنية بدولة الإمارات العربية المتحدة والتي سقط خلالها قتلى وجرحى. ترأس وفد دولة قطر في أعمال الاجتماع سعادة السفير سالم مبارك آل شافي المندوب الدائم لدولة قطر لدى جامعة الدول العربيّة. وجدّد سعادة السفير آل شافي، في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية، التأكيد على موقف دولة قطر الذي يدين ويستنكر بأشد العبارات، الهجمات الأخيرة التي استهدفت مناطق مدنية في دولة الإمارات العربية المتحدة وأدت إلى سقوط قتلى وجرحى. وقال: إن دولة قطر تعتبر استهداف المنشآت المدنية والمرافق الحيوية عملًا إرهابيًا ينافي كل الأعراف والقوانين الدوليّة. كما جدّد سعادته التأكيد على موقف دولة قطر الثابت والدائم من رفض العنف والأعمال الإرهابية التي تستهدف المدنيين والمنشآت المدنيّة، وتحذيرها من أن استمرار مثل هذه الأعمال من شأنه إشاعة حالة من عدم الاستقرار في المنطقة. وقد أدان مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين بشدة الاعتداءات الأخيرة ضد مناطق مدنية بدولة الإمارات العربية المتحدة، والتي أدت إلى انفجار 3 صهاريج نقل محروقات بتروليّة، ووفاة ثلاثة أشخاص وإصابة 6 آخرين.

جاء ذلك في قرار صدر في ختام أعمال الاجتماع الطارئ للمجلس أمس، برئاسة دولة الكويت رئيس الدورة الحالية لمجلس الجامعة. ورحّب المجلس بتضامن الدول والمنظمات الإقليمية والدولية مع الإمارات العربية المتحدة، وتنديدها بالاعتداءات التي وقعت ضد مناطق ومنشآت مدنيّة بوصفها هجومًا «إرهابيًا». كما رحب بالموقف الموحّد الذي عبر عنه مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة في بيانه الصادر يوم 21 يناير 2022، الذي أدان فيه أعضاء المجلس بأشدّ العبارات تلك الهجمات.

وأكد أن هذه الهجمات تشكل انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وتهديدًا حقيقيًا على المنشآت المدنية الحيوية وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالمي، كما تشكل تهديدًا للسلم والأمن الإقليميين وتقوّض الأمن القومي العربي، وتضر بالأمن والسلم الدوليين، وتشكل خطرًا على خطوط الملاحة التجارية الدولية.

وأكد القرار على التضامن المطلق مع دولة الإمارات والوقوف إلى جانبها ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات للدفاع عن أمنها وأمن شعبها والمقيمين على أرضها ومصالحها الوطنيّة ومقدراتها.

كما أكد المجلس تأييده ودعمه لحق دولة الإمارات في الدفاع عن النفس ورد العدوان بموجب القانون الدولي، مثمنًا حرص دولة الإمارات على الالتزام بالقانون الدولي واحترامه وامتثالها لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأكد ضرورة وقوف المجتمع الدولي صفًا واحدًا في مواجهة هذا العمل الإرهابي الآثم الذي يهدّد السلم والاستقرار الإقليمي والدولي، ودعا مجلس الجامعة العربية الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي إلى تحمّل مسؤولياتهما.

وطلب مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين من الأمين العام للجامعة العربية متابعة تنفيذ هذا القرار وتقديم تقرير في هذا الشأن إلى المجلس في دورته العادية القادمة في مارس المُقبل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X