fbpx
المحليات
بعد إلغاء التربية اختبارات منتصف الفصل الأول العام القادم.. تربويون وأولياء أمور لـ الراية :

مطلوب اختبارات تقييم شهرية للطلاب

اختبار واحد في الفصل يظلم الطالب أكاديميًا

استطلاع رأي لأولياء الأمور والطلبة بشأن الاختبارات

الدوحة – إبراهيم صلاح:

دعا عددٌ من التربويين وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي لتطبيق اختبارات تقييم شهرية خلال الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2022/‏‏2023 وذلك بعد إعلان الوزارة عن التقويم الأكاديمي للعام القادم الذي شهد إلغاء اختبارات منتصف الفصل الدراسي الأول.

وأكد هؤلاء لـ الراية أهمية استطلاع رأي أولياء الأمور والطلبة للتخيير في نظام تقييم الطلبة خلال الفصل الأول سواء عن طريق اختبارات شهرية أو تقييم كلي للدرجات من خلال اختبارات نهاية الفصل.

ورأى الخبراء أن إلغاء اختبارات منتصف الفصل الدراسي الأول خلال العام الأكاديمي القادم 2022/‏‏2023 يجب أن يواكبها قرار من وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي بشأن تطبيق اختبارات تقييم شهرية بواقع توزيع درجات اختبار منتصف الفصل عليها إلى جانب الأنشطة دون توزيع كافة الدرجات على اختبار نهاية الفصل الدراسي الأول لأن به ظلمًا للطلاب.

وأشاروا إلى أنه في حالة إحالة كافة درجات الفصل الدراسي الأول والمقدرة 40% من درجات الطالب خلال العام كاملًا سيكون هناك ضغط كبير على الطالب لتحصيل الدرجات، وبالتالي الفقد وانخفاض المستوى، وهو ما يؤثر عليه دراسيًا كثيرًا. ولفتوا إلى أن التقييم الشهري هو الحل الأمثل خاصةً وأنه النظام المتبع في العديد من الدول وتم الاستغناء عن التقييم باختبار واحد أو 2 خلال الفصل الدراسي الواحد، وأن العديد من الدول تعتمد التقييم بعد كل حصة، وهو ما يحفز الطلبة على متابعة الدروس والحضور وخفض الغياب لأنها جميعًا عوامل ستؤثر على تقييمه النهائي.

فهد المسلماني: حالتان لتقييم الطلبة

أكد الخبير التربوي فهد المسلماني «خبير في إدارة تقييم الاختبارات سابقًا» أن هناك حالتين فقط لتقييم الطلبة في ظل إلغاء اختبارات منتصف الفصل الدراسي الأول خلال العام الأكاديمي القادم 2022/‏‏‏2023 سواء بتقييم الطلبة بنسبة 100% عبر اختبارات نهاية الفصل أو من خلال تقييم شهري عبر اختبارات تقام شهريًا ويتم احتساب درجات تلك الاختبارات من درجات اختبارات منتصف الفصل الأول.

وقال: إلغاء الاختبارات حدث طارئ ومرتبط بتنظيم كأس العالم لكرة القدم، ولن يكون بشكل دائم، حيث إن إلغاء اختبارات منتصف الفصل جاء لمرة واحدة فقط في التسعينيات ومن ثم عادت الاختبارات مرة أخرى.

وتابع: إن قرار الاختبارات الشهرية هو الأمثل لتقييم الطلبة خاصةً أن الدرجات تكون موزعة وباستطاعة الطالب التعويض في حالة كان تحصيله غير جيّد، لافتًا إلى أن توزيع الدرجات على اختبار واحد نظام قد تم إلغاؤه في العديد من الدول، ولا يتم الاعتماد عليه نهائيًا في الوقت الحالي، وأن التقييم الشهري هو المتبع على مدار العام والذي يُعد النظام الأنجح. ولفت إلى أن التقييم الشهري من شأنه قياس مستوى الطالب بشكل مستمر سواء على مستوى انخفاض مستواه الأكاديمي أو زيادته، وبالتالي الطالب وولي الأمر والمعلم قادرون على إحداث التغيير الأنسب للطالب ورفع مستواه الأكاديمي.

حمد السليطي: مراعاة مصلحة الطالب

أكد حمد السليطي، الخبير التربوي، رئيس التعليم الأهلي سابقًا، أن هناك لائحة تنظيمية للاختبارات والتي تفيد في حالات عديدة في إمكانية تحويل كافة درجات تقييم الطلاب خلال الفصل الدراسي الأول إلى اختبار نهاية الفصل، وذلك في حالة عدم حضور الطالب اختبار منتصف الفصل بعذر طبي مقبول، وبالتالي فإن الوزارة قد تلجأ إلى هذا القرار خلال الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي القادم 2022/‏‏2023 في ظل إلغاء اختبارات منتصف الفصل لتنظيم بطولة كأس العالم. وقال: إلغاء الاختبارات جاء بسبب حدث طارئ تمر به البلاد وهو تنظيم كأس العالم لكرة القدم 2022، ولكن يمكن الاستعانة بالتقييم المستمر عن طريق الاختبارات الشهرية واعتماد نتيجتها بديلًا لاختبارات منتصف الفصل حتى لا يكون هناك عبء على الطلبة من خلال توزيع كافة درجات الطالب 40% على اختبار واحد. وتابع: يجب على الوزارة دراسة كافة الحلول الممكنة بما يحقق مصلحة الطالب في المقام الأول وتقييمه خلال الفصل الدراسي الأول دون فقد لدرجات واعتماد نظام التقييم الشهري ودراسة تطبيقه خلال السنوات القادمة إن دعت الحاجة لذلك.

محمد العذبة: تقييم شهري وتوزيع للدرجات

أكد محمد العذبة «ولي أمر» أن إلغاء اختبارات منتصف الفصل الدراسي الأول خلال العام الأكاديمي القادم 2022/‏‏‏2023 يجب أن يواكبه قرار من وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي بشأن تطبيق اختبارات تقييم شهرية بواقع توزيع درجات اختبار منتصف الفصل عليها إلى جانب الأنشطة دون توزيع كافة الدرجات على اختبار نهاية الفصل الدراسي الأول لأن به ظلمًا للطلاب.

وقال: نعلم جميعًا أن وزارة التربية اتخذت قرارها بإلغاء اختبارات منتصف الفصل الدراسي الأول بسبب ضيق الوقت لإقامة كأس العالم لكرة القدم 2022 وهو ما جعلها تعمل على مواكبة هذا الحدث الكبير ولكن كان يجب على الوزارة إطلاق استطلاع عام وشامل للطلاب وأولياء الأمور وبحث البدائل والموافقة أو العدم لإلغاء الاختبارات خاصةً أن الطالب من حقه خلال فترة التمدرس الاطلاع على قوانين وأنظمة الاختبارات.

عبدالهادي المري: ضرورة استطلاع رأي أولياء الأمور والطلبة

أكد عبدالهادي المري «ولي أمر» أن إعلان وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي عن إلغاء اختبارات منتصف الفصل الدراسي الأول خلال العام الأكاديمي 2022/‏‏2023 يجب أن يواكبه إعلان عن خُطة الوزارة لتقييم الطلبة خلال نفس الفصل وتوزيع الدرجات، فضلًا عن دراسة الحلول الممكنة مع أولياء الأمور والطلبة لتوزيع تلك الدرجات سواء على اختبارات شهرية أو على اختبارات نهاية الفصل الدراسي.

وقال: التقييم الشهري هو الحل الأمثل خاصةً أنه النظام المُتبع في العديد من الدول، وتم الاستغناء عن التقييم باختبار واحد أو 2 خلال الفصل الدراسي الواحد، وأن العديد من الدول تعتمد التقييم بعد كل حصة وهو ما يحفز الطلبة على متابعة الدروس والحضور وخفض الغياب لأنها جميعًا عوامل ستؤثر على تقييمه النهائي.

ولفت إلى أهمية إطلاق وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي استطلاع رأي شاملًا للطلاب وأولياء الأمور فيما يخص التقييم خلال الفصل الأول سواء باختبارات شهرية وإضافة درجات الأنشطة أو تحويل كافة الدرجات لاختبار نهاية الفصل الدراسي الأوّل.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X