fbpx
المحليات
فوز عبدالله الجناحى والجوري الرويلي بجائزة الطالب المتميز

3 فائزين من قطر بجائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المُتميز

مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين تحصد جائزة المدرسة المتميزة

فوزية الخاطر: نتائج مبهرة لطلابنا ومدارسنا بالمسابقات الخارجية والداخلية

الطالب عبدالله الجناحي: قطر تدعم وتهتم بكل مواطن شغوف وطموح

الجوري الرويلي: فخورة بتمثيل قطر على المستوى الدولي

الدوحة  الراية:

أعلنت وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي أسماء المُرشحين الفائزين في منافسات وفعاليات جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميّز، الدورة (24)، التاسعة عشرة على مستوى دول الخليج للعام الدراسي 2021/‏‏‏‏2022م.

وفاز الطالب عبد الله عبد الرحيم إبراهيم حسن الجناحي والطالبة الجوري معاشي رويكي القعيقعي الرويلي بجائزة الطالب المتميّز. كما فازت مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين بجائزة المدرسة المُتميّزة.

فوزية-الخاطر

وأعربت السيدة فوزية الخاطر، الوكيل المساعد للشؤون التعليميّة، عن سعادتها بفوز كل من الطالب عبد الله عبد الرحيم الجناحي والطالبة الجوري معاشي الرويلي، وللنتائج التي حصداها من خلال مشاركتهما في مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميّز، كما هنأت مدرسة قطر للتكنولوجيا بإدارتها وكادرها، وباركت لهم فوزهم بمركز المدرسة المُتميّزة.

وقالت الخاطر: ليس غريبًا على طلبتنا ومدارسنا هذا الفوز، ففي كل المُشاركات التي يقوم بها طلابنا، نجدهم يحصلون على مراكز متقدمة ونتائج مبهرة.

وأكدت الخاطر أن هذا الفوز يعكس مدى اهتمام وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي بأهمية المنافسات الخارجيّة والداخليّة أيضًا، لأن ذلك يعزّز المهارات الفكريّة والتنافسيّة، كما يشجّع الطلبة الآخرين على المشاركة في المسابقات ويبث روح الحماس لديهم للحصول على المراكز الأولى وليس المشاركة فحسب، فهنيئًا لدولة قطر هذا الفوز، وليضاف إلى قوائم النجاح الكثيرة التي ما زال أبناؤها يبدعون في الحصول عليها.

وبدورها، أعربت السيدة فاطمة يوسف العبيدلي، منسق دولة قطر لجائزة مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم، عن سعادتها بالفوز المُستحق بجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم بفئة مدرسة وطالب وطالبة، وأكدت أن الفائزين بجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم عددهم 2 ، فائز وفائزة من فئة طالب/‏‏‏‏طالبة، من أصل 10 مُتقدمين، ومدرسة من أصل 8 للفوز بجائزة حمدان بن راشد من جميع الفئات، ودعت جميع الفائزين للحفاظ على تميّزهم والعمل على ترك بصمات فريدة ومتميّزة في مستقبلهم، حيث اعتبرت أن ما يميز هذه النسخة من الجائزة هو إصرار المترشحين والفائزين القطريين على الفوز رغم الظروف الصحيّة التي مرت بها المنطقة والعالم بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19)، كما أنهم حريصون كل الحرص على تطوير أدائهم بصورة مستمرة دون الالتفات لأي تحدٍّ قد يتعرّضون له بفضل الله ورعايته.

ولفتت السيدة فاطمة العبيدلي إلى أن الفوز الذي حققه الفائزون لقب يستحقونه بجدارة لأنهم حققوا الأداء المتميّز في كافة الجوانب والصعد علميًا وأكاديميًا، إضافة إلى تميز شخصياتهم الفريدة التي تعكس شخصية المواطن القطري المتميّز وحرصهم الصادق على مواصلة مشاركاتهم المتميّزة في المنافسات والمناقشات والفعاليات والحوارات الخارجيّة وترك بصماتهم الواضحة في كل محفل وجائزة.

وأشارت إلى أن عملية التحكيم مرت بالعديد من المراحل، أهمها مرحلة الغربلة، التي تهدف إلى مراجعة ملفات المتقدمين للجائزة ومدى تحقيقهم الشروط ونسب القبول قبل الشروع في مرحلة التقييم، وعند مرحلة التقييم تمّ تقييمهم حسب درجاتهم، ثم دخولهم التنافسية بالدرجات والفوز.

وأشارت إلى أن المنافسة في هذه الدورة الـ 24 كانت جيّدة، وشهدت منافسة قوية بين جميع المتقدمين، وهذا ما لفتت إليه لجان التحكيم، مؤكدة أنه وبالرغم من الظروف الطارئة والضوابط القوية والمعايير ذات التنافسية القوية، إلا أن الفوز لطلابنا كان مُستحقًا بجدارة.

وأعرب راني التوم، نائب المدير للشؤون الأكاديميّة، عن شعور مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا الثانوية للبنين بالفرح والفخر بمناسبة الفوز بجائزة مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميّز، كونها جائزة على مستوى دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى أنها تعكس بصورة أساسية تطوّر العملية التعليميّة في دولة قطر، كما تعكس جهود دولة قطر في دعم المدارس وتجهيزها وإعدادها ودعم طلابها.

ومن جانب آخر، عبّر الطالب عبد الله عبد الرحيم الجناحي عن سعادته بفوزه بجائزة مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميّز، قائلًا: سعيد وفخور جدًا بهذا الإنجاز، وإن الفضل يعود في المرتبة الأولى لله ثم مدرسة قطر للعلوم والتكنولوجيا، كونها وفرت لي العديد من الفرص التي من خلالها استطعت المشاركة في مسابقات بمجالات عديدة، كمشاركتي في المناظرات والبحث العلمي، ولا أنسى دعم والدي ووالدتي وإخوتي الذين شجعوني وقاموا بتوفير كل السبل التي تساعدني على الوصول إلى هذا الإنجاز.

وعبّرت الطالبة الجوري معاشي الرويلي بمدرسة قطر التقنية الثانويّة للبنات عن شعورها بالفخر، قائلة: إنه لمن دواعي سروري أن أمثل دولة قطر بصورة متميّزة على المستوى الدولي.

يذكر أن جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي تهدف لنشر ثقافة الإبداع والتميز العلمي في الإقليمين الخليجي والعربي، وتهدف كذلك لتحسين مُخرجات التعلم وتحفيز كافة الأفراد والمؤسسات التعليميّة على تطوير أدائها وتقدير المتميّزين علميًا والاحتفاء بجهدهم في التحصيل العلمي والدراسة الأكاديميّة وتشجيعهم وتعميق مفاهيم التميز .

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X