الراية الرياضية
توثق قنوات التواصل بين صنّاع القرار وتربطهم بقاعدة بيانات شاملة

المنصة الرقمية رشدت سوق الانتقالات

قناة مهمة بين الأندية الـ 650 المشتركة في خدمتها من 54 دولة

سهلت أكثر من 1500 عملية انتقال بينها 800 في عام 2021

لديها بيانات عن أكثر من 90 ألف لاعب وغالبية أندية فرنسا من عملائها

باريس – أ ف ب:
كأي شخص عادي يبحث عن شريك حياته على المواقع المخصّصة لهذه الغاية، لرؤساء أندية كرة القدم أيضًا منصّة للمواعدة: فمنذ عام 2017، تعمل «ترانسفر روم» على التواصل بين صنّاع القرار في كرة القدم العالمية، من أجل تبسيط عملية التعاقدات عبر الاستفادة من قاعدة بيانات أو من خلال الدردشة عبر الإنترنت مع نظرائهم.
مع الدخول في الأيام الأخيرة من فترة الانتقالات الشتوية الحالية التي تقفل في 31 الجاري فإن الشركة التي أسّسها الدنماركي يوناس أنكرسن تعرض نفسها كصانع تواصل بين الأندية ال 650 المشتركة في خدمتها من 54 دولة.
أجرى رجل الأعمال البالغ حاليًا 36 عامًا «الكثير من الأبحاث في السوق مع الأندية وأصحاب المصلحة الآخرين قبل إطلاق ترانسفر روم» كما أوضح لوكالة فرانس برس.
وهناك شيء واحد واضح بالنسبة له، وهو «صعوبة الوصول إلى معلومات موثوقة وغياب الشفافية»، مضيفًا: «في كثير من الأحيان، لم تكن هناك قنوات اتصال مباشر بين صانعي القرار».
ومن خلال هذه المنصة «يمكنهم تقديم العروض والتواصل مباشرة مع بعضهم البعض من خلال نظام مراسلة آمن.. يمكن للأندية التحقق من إدراج اللاعب في سوق الانتقالات وقيمته وتوقعات الراتب. كل ذلك في الوقت الحقيقي».

بيانات 90 ألف لاعب في عام 2018

 

وخلال منتدى نظمته الشركة في لندن، كشف المدير الرياضي مونتشي، المعروف بتعاقداته الذكية مع نادي إشبيلية الإسباني، عن استخدامه هذه المنصة التي قال إنها «جعلت العملية أسهل ووفرت الوقت وتميزت بالشفافية».
وبالإمكان «الاتصال بالأندية مباشرة على التطبيق، وهذا يوفر لنا الوقت» بحسب ما أفاد جوليان ديمو، مدير بيانات كرة القدم في نادي تولوز الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية الفرنسي، مضيفًا: «بالنسبة لأحد لاعبينا الذي تم الانتهاء من ملفه، تم التواصل الأول عبر ترانسفر روم»، من دون أن يكشف عن اسم اللاعب المعني.

وتوفّر المنصة بيانات عن أكثر من 90 ألف لاعب، وغالبية أندية الدرجتين الأولى والثانية في فرنسا من عملاء «ترانسفر روم»، بما في ذلك نادي بوردو ونادي ليل بطل الدرجة الأولى الموسم الماضي حيث انضما إليها مؤخرًا.
وأحد الابتكارات المقدمة منذ عام 2021 هو «القيمة المتوقعة للانتقال». وهي وسيلة لتوفير تقييم موثوق في الوقت الحقيقي لقيمة اللاعب.
وتزعم المنصة أنها سهلت «أكثر من 1500 عملية انتقال حتى الآن، بينها 800 في عام 2021 وحده».
وكشف المدير الرياضي لليدز يونايتد الإنجليزي فيكتور أورتا أن فريق الدوري الممتاز أجرى حتى الآن 8 انتقالات عبر هذه القناة، بينها 5 في صيف واحد.

المواعدة السريعة

 

ويقدّر الفريق الفرنسي الآخر ليون أيضًا هذه المنصة التي «تعمل في كلا الاتجاهين، بالنسبة لضم اللاعبين وبيعهم…»، وذلك بحسب ما أفاد برونو شيرو الذي تم تعيينه مؤخرًا مدير التعاقدات في فريقي ليون للذكور والإناث.
ورأى أن المنصة «وسيط، لكنها ليست الوصفة العجيبة أيضًا».
وتشمل الكثير من العمليات اللاعبين الأحرار من عقودهم، في وقت كشف التقرير السنوي للاتحاد الدولي «فيفا» عن سوق الانتقالات بأنه تم إجراء الغالبية العظمى من التعاقدات من دون مقابل في 2021 (87.7%).
وبعدما استبعدوا عن هذه المنصة من أجل الحد من الوسطاء، سُمح لوكلاء اللاعبين بالانضمام إليها العام الماضي.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X