fbpx
أخبار عربية
مخاوف من صراع جديد

ليبيا: لجنة برلمانية تطالب بتغيير رئيس الوزراء

بنغازي- رويترز:

قالت لجنةٌ في البرلمان المُتمركز في شرق ليبيا أمس: إنَّ على البرلمان اختيار رئيس وزراء مؤقت جديد للبلاد، وهي خُطوة يمكن أن تثير الفصائل الكبيرة ضد بعضها بعضًا في أعقاب الفشل في إجراء انتخابات برلمانيّة ورئاسيّة. كما قالت اللجنة، التي شُكلت لتحديد مسار سياسي بعد انهيار العملية الانتخابية في الشهر الماضي: إنَّ الإعداد لأي انتخابات جديدة يحتاج إلى تسعة أشهر على الأقل. ومن المُحتمل أن ترفض الفصائل الأخرى وبعض الجماعات المُسلحة تحرّك البرلمان للإطاحة بعبد الحميد الدبيبة، الذي تولى المنصب عبر عملية سلام تدعمها الأمم المتحدة. وتشكلت حكومة الدبيبة المؤقتة منذ عام لتحل محل حكومتين متحاربتين إحداهما في الشرق والأخرى في الغرب، وهو وضع يخشى بعض الليبيين حدوثه من جديد. وفي الوقت نفسه، أثار حشد قوات مسلحة حول العاصمة طرابلس في شمال غرب ليبيا خلال الأسابيع التي تلت حلول موعد الانتخابات الفاشلة مخاوف من أن أي نزاع بسبب الحكومة يمكن أن يشعل اشتباكات في المدينة. وقال عقيلة صالح رئيس البرلمان، الذي كان مرشحًا رئاسيًا أيضًا، أمام اللجنة: إن ولاية حكومة الدبيبة انتهت مع حلول تاريخ الانتخابات. وكان الدبيبة أيضًا مُرشحًا للرئاسة، ورأى منافسوه أن ترشحه في وقت يشغل فيه منصب رئيس الحكومة غير عادل. ورفعت اللجنة تقريرها للبرلمان وجاء فيه أن الأمر سيستغرق تسعة أشهر على الأقل للتحضير لانتخابات جديدة لتفادي التزوير وضمان الأمن. كما اقترحت إجراء تصويت في البرلمان اليوم لاختيار رئيس جديد للوزراء.

العلامات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X